Menu


خلف الحمود

المشاريع البلدية سُرقت أم صوتك الذي سُرق؟

السبت - 24 ذو القعدة 1440 - 27 يوليو 2019 - 10:49 م

عندما مُنحت خيار الانتخاب لممثل في المجلس البلدي ليكون صوتًا لك في تقديم الخدمات البلدية للحي الذي تسكن به، كان من باب أولى أن تختار صاحب البرنامج الانتخابي القريب من احتياجك.

كان من الطبيعي أن يتصدر المشهد في الانتخابات البلدية، الترابط القبلي والعائلي؛ لكن الأسماء ذات الكفاءة كانت بعيدة عن اختيارات الناخبين، وكان الأقرب خيار «الفزعة» للأكثر محبة في المجتمع.

من أدوار المجلس البلدي استقبال الشكاوى والملاحظات، وعقد اجتماعات مع المواطنين، ومراقبة أداء البلدية في كل أعمالها ومراجعة الميزانيات وغيرها من المشاريع التي تخص المواطن بالدرجة الأولى وأخرى تهمه بشكل غير مباشر كالمشاريع الاستثمارية.

زيادة الوعي والاهتمام بصوتك كمواطن ناخب، يجب أن يكون بالتوازي مع اهتمامك بالمشاريع البلدية، صوتك الحقيقي سُرق عندما ذهب لابن القبيلة على حساب ابن الكفاءة في المجتمع، ولم تسرق المشاريع البلدية.

الكلمات المفتاحية