Menu

عبدالله آل الشيخ.. سيرة ومسيرة من وزارة العدل إلى رئاسة مجلس الشوري

درس بالمملكة ومصر وصاحب أطروحات علمية وفقهية مهمة

تولى الشيخ الدكتور، عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، رئاسة مجلس الشورى، بموجب الأمر الملكي رقم أ/13 بتاريخ 1430/2/19هـ، بعد أمر ملكي سابق «رقم: 2/125 تاريخ
عبدالله آل الشيخ.. سيرة ومسيرة من وزارة العدل إلى رئاسة مجلس الشوري
  • 283
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تولى الشيخ الدكتور، عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، رئاسة مجلس الشورى، بموجب الأمر الملكي رقم أ/13 بتاريخ 1430/2/19هـ، بعد أمر ملكي سابق «رقم: 2/125 تاريخ 19/3/1413هـ»، بتعيينه وزيرًا للعدل.

حصل «آل الشيخ»، على الشهادة الابتدائية من المدرسة المحمدية بالرياض، ثم انتقل إلى المعهد العلمي وتتلمذ خلال هذه الفترة على يد والده مفتي الديار السعودية سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم، رحمه الله.

وكان الوحيد من بين أبناء سماحته الذي سكن معه في المنزل، أما بقية أخوته فقد كانوا يسكنون في منازل مستقلة، وقد لازم والده داخل المنزل وخارجه، وقرأ عليه عددًا من المواد التي كانت تدرس في المعهد العلمي وعلوم أخرى انتقاها سماحة والده تتلمذ على يد سماحته فيها.

كما درس «آل الشيخ»، على يد فضيلة الشيخ عبدالرزاق عفيفي، رحمه الله، بتكليف من والده بإعطاء الدروس في التفسير و الفقه وأصوله، بعد ذلك انتقل إلى كلية الشريعة في مدينة الرياض قبل أن تسمى جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

تخرج منها «آل الشيخ»، بدرجة بكالوريوس في الشريعة عام 1395هـ/1975م، ثم عمل معيدًا في نفس الجامعة وابتعث إلى جامعة الأزهر بالقاهرة في كلية الشريعة والقانون، وأنهى فيها مرحلة الماجستير عام 1400هـ/1980م.

وكان عنوان الرسالة «نشأة الفقه الإسلامي واستقلاله حتى نهاية القرن الرابع الهجري»، ثم عاد إلى المملكة وواصل دراسته في جامعة الإمام وتخرج بعد حصوله على الدكتوراه عام 1407هـ/1987م، وكان عنوان الرسالة: «توظيف الأموال في الشريعة الإسلامية»، بإشراف الدكتور عبد الله الركبان.

ثم عمل «آل الشيخ»، محاضرًا في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بكلية الشريعة في قسم الفقه، وأستاذًا مساعدًا إلى أن تم تعيينه وزيرًا للعدل، ثم صدر الأمر الملكي بتعيينه رئيسًا لمجلس الشورى.

وفيما يتعلق بمسيرته العملية، فقد شارك «آل الشيخ»، في مناقشة العديد من الرسائل العلمية وأشرف على العديد منها، كما شارك في إلقاء العديد من المحاضرات والندوات العلمية، كما أسهم معاليه في التقديم لعدد من الأطروحات والمؤلفات العلمية، ورأس عددًا من الجلسات العلمية.

و«آل الشيخ»، عضو في العديد من المجالس واللجان: «عضو هيئة كبار العلماء.. عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.. نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العدل العرب.. عضو مجلس إدارة جمعية البر بالرياض.. رئيس مجلس إدارة مؤسسة الدعوة الإسلامية الصحفية».

وإلى جانب كونه عضو مجلس إدارة جمعية الأطفال المعاقين السعودية بالرياض، فقد قام «آل الشيخ»، بتقديم عدد من المحاضرات حول الاقتصاد الإسلامي، وهو من مواليد الدرعية عام 1948، ومتزوج، وله 5 أبناء.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك