Menu
هكذا تستفيد من «اليوجا» في تخفيف الآلام

بالنسبة لأي شخص مصاب بالقلق أو الاكتئاب، الذي غالبًا ما يرتبط بالشكاوى الصحية المزمنة، فإن استرخاء التنفس وإدراكه اللذين هما عنصران أساسيان في رياضة اليوجا، يمكن أن يكونا مفيدين بشكل استثنائي، لكن مع بعض الاحتياطات.

ستكون اليوجا طريقة رائعة مدعومة بالأبحاث؛ لتحسين القوة والتوازن والمرونة وتخفيف الألم، مع ملاحظة أنه يجب على كبار السن والأشخاص الذين يواجهون تحديات صحية كبيرة، البحث عن صف يستجيب لاحتياجاتهم، وهناك الكثير منها مخصص لكبار السن وبعض المرضى.

- التهاب المفاصل: قبل عقود، تم نصح الأشخاص المصابين بهشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي بالراحة وحفظ مفاصلهم، الآن يرى الخبراء أن الخمول يمكن أن يسبب في الواقع مفاصل متصلبة، اليوجا قد تساعد في تخفيف هذا الألم والتصلب، وتحسّن نطاق الحركة والنوم ومستويات الطاقة والمزاج العام، وإذا كنت تعاني التهاب المفاصل، فعليك التأكد من:

  1. تجنب وضع الضغط الزائد على المفاصل المصابة بالالتهاب، فمثلًا إذا كنت مصابًا بالتهاب المفاصل في كلتا الركبتين، يمكنك تخفيف الحمل على المفاصل عن طريق لمس الحائط أو الكرسي برفق.
  2. إذا كان لديك ألم خفيف في عضلاتك في اليوم التالي لجلسة اليوجا، فمن المحتمل أن يحدث هذا بعد استخدام عضلاتك بطرق جديدة كعلامة على أنك تزداد قوة، ويذهب هذا بشكل عام في غضون بضعة أيام.
  3. لا تفرط في الارتفاع والاستمرار، وهذا ينطبق بشكل خاص على الأشخاص الذين يعانون التهاب المفاصل الروماتويدي؛ حيث يمكن أن يجعل المفاصل فضفاضة وغير مستقرة.
  4. تجنب وضع الذقن إلى الصدر فهذا يضع الضغط على رأسك؛ حيث تضع ضغوطًا لا داعي لها على مفاصل العمود الفقري العنقي.
  5. تخلص ﻣﻦ اﻟﺤِﻤﻞ الزائد، وإذا كانت إحدى الوصلات تزعج المفصل المصاب، فحاول تخفيف الوزن عن المفصل؛ بالانحراف جانبًا وترك الجاذبية تعمل من أجلك.
  6. ضرورة الانتباه؛ حيث تشير المفاصل الساخنة أو الحمراء أو المتورمة إلى وجود التهاب نشط، إذا لاحظتها توقف عن التمرين وراجع الطبيب لوصف العلاج المناسب.

- هشاشة العظام: اليوجا أيضًا وسيلة فعَّالة لتحسين القوة والتوازن والمرونة لدى الأشخاص المصابين بهشاشة العظام؛ حيث تحسن توازنك وتقوي العظم، وقد يساعد ذلك على تقليل خطر السقوط وكسر العظام، ولكن إذا كنت مصابًا بهشاشة العظام، فمن الضروري التأكد من :

  1. تجنب تقريب عمودك الفقري عند الجلوس أو الوقوف، لأن هذا الموقف يزيد من خطر كسر العمود الفقري، وفي وضعيات اليوجا وحتى في الحياة اليومية، حافظ على طول عمودك الفقري ومفاصلك، وتجنب الانحناء للمس القدم.
  2. لا تحوّل عمودك الفقري إلى نطاق دورانه النهائي، فقد يشجع المعلمون طلابهم على التحور قدر المستطاع باستخدام أياديهم للتحرك أكثر عمقًا في اللف، وهذا ما يسمى دوران المدى النهائي، ويمكن أن يزيد هذا من خطر الكسر لدى الأشخاص المصابين بهشاشة العظام، والمسموح هو كما تفعل عندما تتحول للنظر إلى كتفك أثناء القيادة، فقط تحرك ببطء، ولا تدور حول ظهرك، وحافظ على طول عمودك الفقري.
  3. تجنب تحميل وزن الجسم على رقبتك أو كتفيك، وحافظ على رأسك على الأرض، فرفع رأسك عند الاستلقاء على الأرض، يخلق حركة يمكن أن تكون خطيرة؛ لأنها تضع ضغطًا زائدًا على الأجسام الفقارية، ويمكن أن تؤدي إلى كسور الانضغاط.

 

2019-03-05T09:30:21+03:00 بالنسبة لأي شخص مصاب بالقلق أو الاكتئاب، الذي غالبًا ما يرتبط بالشكاوى الصحية المزمنة، فإن استرخاء التنفس وإدراكه اللذين هما عنصران أساسيان في رياضة اليوجا، يمك
هكذا تستفيد من «اليوجا» في تخفيف الآلام
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

هكذا تستفيد من «اليوجا» في تخفيف الآلام

قد تساعدك.. لكن هناك محاذير

هكذا تستفيد من «اليوجا» في تخفيف الآلام
  • 259
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 جمادى الآخر 1440 /  05  مارس  2019   09:30 ص

بالنسبة لأي شخص مصاب بالقلق أو الاكتئاب، الذي غالبًا ما يرتبط بالشكاوى الصحية المزمنة، فإن استرخاء التنفس وإدراكه اللذين هما عنصران أساسيان في رياضة اليوجا، يمكن أن يكونا مفيدين بشكل استثنائي، لكن مع بعض الاحتياطات.

ستكون اليوجا طريقة رائعة مدعومة بالأبحاث؛ لتحسين القوة والتوازن والمرونة وتخفيف الألم، مع ملاحظة أنه يجب على كبار السن والأشخاص الذين يواجهون تحديات صحية كبيرة، البحث عن صف يستجيب لاحتياجاتهم، وهناك الكثير منها مخصص لكبار السن وبعض المرضى.

- التهاب المفاصل: قبل عقود، تم نصح الأشخاص المصابين بهشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي بالراحة وحفظ مفاصلهم، الآن يرى الخبراء أن الخمول يمكن أن يسبب في الواقع مفاصل متصلبة، اليوجا قد تساعد في تخفيف هذا الألم والتصلب، وتحسّن نطاق الحركة والنوم ومستويات الطاقة والمزاج العام، وإذا كنت تعاني التهاب المفاصل، فعليك التأكد من:

  1. تجنب وضع الضغط الزائد على المفاصل المصابة بالالتهاب، فمثلًا إذا كنت مصابًا بالتهاب المفاصل في كلتا الركبتين، يمكنك تخفيف الحمل على المفاصل عن طريق لمس الحائط أو الكرسي برفق.
  2. إذا كان لديك ألم خفيف في عضلاتك في اليوم التالي لجلسة اليوجا، فمن المحتمل أن يحدث هذا بعد استخدام عضلاتك بطرق جديدة كعلامة على أنك تزداد قوة، ويذهب هذا بشكل عام في غضون بضعة أيام.
  3. لا تفرط في الارتفاع والاستمرار، وهذا ينطبق بشكل خاص على الأشخاص الذين يعانون التهاب المفاصل الروماتويدي؛ حيث يمكن أن يجعل المفاصل فضفاضة وغير مستقرة.
  4. تجنب وضع الذقن إلى الصدر فهذا يضع الضغط على رأسك؛ حيث تضع ضغوطًا لا داعي لها على مفاصل العمود الفقري العنقي.
  5. تخلص ﻣﻦ اﻟﺤِﻤﻞ الزائد، وإذا كانت إحدى الوصلات تزعج المفصل المصاب، فحاول تخفيف الوزن عن المفصل؛ بالانحراف جانبًا وترك الجاذبية تعمل من أجلك.
  6. ضرورة الانتباه؛ حيث تشير المفاصل الساخنة أو الحمراء أو المتورمة إلى وجود التهاب نشط، إذا لاحظتها توقف عن التمرين وراجع الطبيب لوصف العلاج المناسب.

- هشاشة العظام: اليوجا أيضًا وسيلة فعَّالة لتحسين القوة والتوازن والمرونة لدى الأشخاص المصابين بهشاشة العظام؛ حيث تحسن توازنك وتقوي العظم، وقد يساعد ذلك على تقليل خطر السقوط وكسر العظام، ولكن إذا كنت مصابًا بهشاشة العظام، فمن الضروري التأكد من :

  1. تجنب تقريب عمودك الفقري عند الجلوس أو الوقوف، لأن هذا الموقف يزيد من خطر كسر العمود الفقري، وفي وضعيات اليوجا وحتى في الحياة اليومية، حافظ على طول عمودك الفقري ومفاصلك، وتجنب الانحناء للمس القدم.
  2. لا تحوّل عمودك الفقري إلى نطاق دورانه النهائي، فقد يشجع المعلمون طلابهم على التحور قدر المستطاع باستخدام أياديهم للتحرك أكثر عمقًا في اللف، وهذا ما يسمى دوران المدى النهائي، ويمكن أن يزيد هذا من خطر الكسر لدى الأشخاص المصابين بهشاشة العظام، والمسموح هو كما تفعل عندما تتحول للنظر إلى كتفك أثناء القيادة، فقط تحرك ببطء، ولا تدور حول ظهرك، وحافظ على طول عمودك الفقري.
  3. تجنب تحميل وزن الجسم على رقبتك أو كتفيك، وحافظ على رأسك على الأرض، فرفع رأسك عند الاستلقاء على الأرض، يخلق حركة يمكن أن تكون خطيرة؛ لأنها تضع ضغطًا زائدًا على الأجسام الفقارية، ويمكن أن تؤدي إلى كسور الانضغاط.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك