متحدثة «التعليم»: الكتب متاحة رقميًا ومواد جديدة في المرحلة الثانوية

أكدت المتحدثة باسم وزارة التعليم ابتسام الشهري، أن الكتب الدراسية متاحة بنسخ رقمية على منصة «مدرستي» بجانب النسخ المطبوعة، باستثناء مواد المهارات والتربية الفنية والمهارات الأسرية.

وأضافت خلال مداخلة مع برنامج «120» على قناة «الإخبارية» أن ذلك يوفر على الطالب من وقت وجهد عمليات البحث كما يساعد على الوصول للمعلومة بسهولة.

اقرأ أيضاً
تعميم من «التعليم» بإيقاف العمل بدليل الخطة الدراسية الحالي.. ومصادر «عاجل»: 16 سببًا لتطوير المناهج

المناهج الرقمية في المملكة

وأوضحت الشهري أن المناهج الورقية والمناهج الرقمية ورحلة تطوير المناهج تتم بأشكال مختلفة وهي مستمرة، لافتة إلى أنه تم إدخال مناهج جديدة مع تطوير المناهج الحالية وأيضًا هناك توجه نحو الرقمنة.

ولفتت متحدثة التعليم إلى وجود منهج للتفكير الناقد مع سلسلة المواد التقنية والرقمية واللغة الإنجليزية.

كما أشارت إلى وجود مناهج جديدة في المرحلة الثانوية تعمل على تهيئة الطالب وتكسبه المهارات التي تمكنه من التوجه لسوق العمل مباشرة أو إكمال دراسته الجامعية، وهي مناهج تخصصية كان يتم تدريسها في السنة التحضيرية الجامعية ومنها علم البيانات والهندسة والإدارة المالية.

وكانت مصادر قد كشفت لـ «عاجل» عن صدور تعميم من وزارة التعليم، باعتماد العمل بدءًا من العام الدراسي الجديد 1444 هـ، بالإصدار الثاني من دليل الخطة الدراسية المطورة.

وحدد الإصدار الثاني من دليل الخطة الدراسية المطورة، 16 سببًا لتطوير الخطط الدراسة والمناهج؛ بينها: تقديم مناهج متطورة تدعم اكتساب الطلاب مهارات القرن الحادي والعشرين، والثورة الصناعية الرابعة، وتسريع الرحلة التعليمية للطالب بما يعظم نواتج التعلم بأقل مدة ممكنة.

وحدد الإصدار الثاني من دليل الخطة الدراسية المطورة، 16 سببًا لتطوير الخطط الدراسة والمناهج؛ بينها: تقديم مناهج متطورة تدعم اكتساب الطلاب مهارات القرن الحادي والعشرين، والثورة الصناعية الرابعة، وتسريع الرحلة التعليمية للطالب بما يعظم نواتج التعلم بأقل مدة ممكنة.

ومن بين الأسباب كذلك-: الاستجابة لمتطلبات تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، ودعم تحقيق أهداف برنامج تنمية القدرات البشرية، ومواكبة أفضل الممارسات العالمية لتطوير الخطط الدراسية وأنظمة التعليم.

الإضفة إلى: إعداد الطلاب لامتلاك مقومات الاقتصاد المعرفي، ومواجهة متطلبات المستقبل وتحدياته، ومعالجة الفجوات في المناهج لتتوافق مع المعايير العالمية.

اقرأ أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa