رئيس مركز «الغطاء النباتي»: مبادرات التشجير السعودية تمثل تحولاً بيئيًّا كاملًا

الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر الدكتور خالد العبدالقادر
الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر الدكتور خالد العبدالقادر

قال الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر في المملكة العربية السعودية الدكتور خالد العبدالقادر، إن مبادرات التشجير الضخمة التي ينفذها المركز وتقودها حكومة المملكة ضمن إطار مبادرة السعودية الخضراء ستعود بالفائدة على الجميع. مشيراً إلى أن هذه المبادرة تمثل تحولاً بيئياً كاملاً، وستؤدي إلى زيادة رقعة الغطاء النباتي في المملكة العربية السعودية.

وأوضح رئيس مركز الغطاء النباتي، في تصريحات لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية: "ستسهم مبادرة السعودية الخضراء في تحسين الصحة العامة، وتخفيض درجات الحرارة، ورفع جودة الحياة، ولذا فالجميع من مواطنين ومقيمين مستفيدون من مبادراتها وبرامجها".

وقال الدكتور العبدالقادر "تدرك كافة الجهات في المملكة من القطاع الحكومي والخاص والمنظمات الأهلية أهمية العمل سوياً والجميع معنيون وراغبون في التعاون والعمل معاً.. وأعتقد أن هناك فرصة كبيرة لإحداث تغيير".

وأشار الرئيس التنفيذي للمركز إلى أن المياه تمثل تحديًا كبيراً في المملكة والمنطقة، وقال "يجب أن نستفيد من كل قطرة مياه، ونحن نستخدم مياه صرف معالجة في برامج الزراعة لدينا، وننفذ برامج استمطار صناعي، كما نستخدم أنواعا محلية من الأشجار تأقلمت عبر ملايين السنين على استهلاك كميات قليلة من المياه، هذه العوامل ستساعدنا".

يُشار إلى أن المركز يعمل على تنمية مواقع الغطاء النباتي وحمايتها والمحافظة عليها، وتأهيل المتدهور منها، واستعادة التنوع الأحيائي في البيئات الطبيعية، إضافة إلى دوره في الإشراف على أراضي المراعي، والغابات والمتنزهات الوطنية واستثمارها؛ للوصول إلى رؤية المركز في خلق غطاء نباتي مزدهر ومتنوع يعزز الاستدامة البيئية ويسهم في جودة الحياة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa