وزير الشؤون الإسلامية يلتقي وزير الأوقاف المصري على هامش مؤتمر زعماء الأديان بكازاخستان

وزير الشؤون الإسلامية يلتقي وزير الأوقاف المصري على هامش مؤتمر زعماء الأديان بكازاخستان

التقى وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، بمقر إقامته في العاصمة الكازاخية "نور سلطان" مساء أمس الأربعاء، وزير الأوقاف بجمهورية مصر العربية الدكتور محمد مختار جمعة، على هامش مشاركتهم في أعمال الدورة السابعة لمؤتمر زعماء الأديان العالمية والتقليدية بجمهورية كازاخستان.

وأكد الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، في مستهل اللقاء، عمق ومتانة العلاقات التاريخية بين السعودية ومصر حيث تمثلان قطب العالم العربي والإسلامي، مؤكدًا أن اللقاءات المستمرة تؤكد التنسيق وحجم التعاون الثنائي لكل ما فيه الخير لخدمة المسلمين بالعالم، وما يحقق تطلعات القيادة الحكيمة للبلدين الشقيقين.

من جانبه، أكد وزير الأوقاف المصري أن اللقاءات المستمرة والتواصل الدائم، إنما تهدف إلى خدمة الإسلام والمسلمين وتوحيد الصف، مشددا على أن هذه اللقاءات تهدف إلى مواجهة الجماعات الضالة والمتطرفة ومن يتاجرون بالدين ومن يتخذون منه ستارا للتكسب، من خلال العمل على ترسيخ وسطية الإسلام دون إفراط أو تفريط.

وشدد "جمعة" على أن التعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية يهدف إلى التصدي بنفس القوة والحسم لجماعات التسيب وموجات الإلحاد والانحراف القيمي والأخلاقي، بهدف تكريس الشخصية السوية التي تمثل الدين تمثيلا صحيحا، وتخدم وطنها والإنسانية جمعاء.

وبمناسبة المؤتمر المنعقد في العاصمة الكازاخية، أكد الدكتور مختار جمعة، أن الجميع يسعون لحوار الإنسان، وهذا ما أمر به الدين الإسلامي من خلال احترامه للتنوع ولخصوصيات الأديان الأخرى، وهي سنة الله في الكون وبالتالي فقد أمرنا بالتعايش السلمي والتسامح والاحترام، وكذلك بالحفاظ على خصوصيتنا وخدمة الدين الحنيف، ومواجهة موجات التشدد والإلحاد.

كما بحث اللقاء، الذي حضره عدد من المسؤولين بالوزارتين، أوجه التعاون المشترك في مختلف المجالات التي تخدم العمل الإسلامي وفق رؤية وتوجيهات القيادة الحكيمة للبلدين الشقيقين.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa