باحث استراتيجي: زيارة ولي العهد للأردن ومصر توحد الجهود لمواجهة الخطر الإيراني

باحث استراتيجي: زيارة ولي العهد للأردن ومصر توحد الجهود لمواجهة الخطر الإيراني
صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان

أكد الباحث في الدراسات الاستراتيجية والأمنية اللواء عبدالله القحطاني، أن المملكة تمثل العمق الكبير للدول العربية، مشيرًا إلى أن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، إلى مصر والأردن، تأتي في إطار الدور البارز الذي تقوم به المملكة في توحيد الجهود لمواجهة الخطر الإيراني واستقرار المنطقة.

وقال اللواء القحطاني، في تصريحات لقناة الإخبارية: «المحطة الثانية بعد مصر، مهمة جدًا وليست فقط للمملكة والأردن ولكن للمنطقة كلها، وتؤكد على أهمية الشراكة بين البلدين، والعلاقة بينهما تمثل نموذجا ثابتا وهناك امتدادات ثقافية وعشائرية وتاريخية».

اقرأ أيضاً
جولة ولي العهد.. دعم عملي للعلاقات «السعودية – الأردنية»
صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان

وتابع: «زيارة ولي العهد إلى الأردن، تؤكد أن السعودية تحمل أعباء كثيرة مثل التعامل الاقتصادي وهو أساس كل شيء، بالإضافة لحجم التحديات التي تواجهها الدول العربية».

وأتم: «زيارات ولي العهد لمصر والأردن تأتي قبل القمة التي تنعقد في المملكة بمشاركة الرئيس الأمريكي، فيجب أن يكون هناك تنسيق وتوحيد المواقف».

وبدأ الأمير محمد بن سلمان جولته الإثنين الماضي، بزيارة مصر وعقد لقاءات مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أعقبها بزيارة المملكة الأردنية أمس الثلاثاء، وعقد لقاء مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، في قصر الحسينية، بحضور الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa