مجلس الأعمال السعودي التركي.. 19 عامًا من تطوير التعاون الاقتصادي

مجلس الأعمال السعودي التركي.. 19 عامًا من تطوير التعاون الاقتصادي
العلاقات السعودية التركية

نجح مجلس الأعمال السعودي التركي، على مدار 19 عامًا في تحقيق تطور نوعي، ونقلة مهمة على صعيد الارتقاء بالتعاون الاقتصادي بين البلدين.

وأسهم المجلس الذي تأسس في أكتوبر عام 2003، في الدفع بتطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين، حيث شهدت منذ ذلك الحين تطوراً سريعاً وملحوظاً، إذ أصبحت المملكة شريكاً اقتصادياً مهماً لتركيا، ومن ضمن أكبر 8 شركاء تجاريين لها على مستوى العالم.

اقرأ أيضاً
زيارة ولي العهد لتركيا.. مد جسور وتعزيز علاقات تاريخية وثيقة
العلاقات السعودية التركية

كما نجحت بيئة الأعمال الجاذبة في المملكة باستقطاب 390 شركة تركية للاستثمار في السوق السعودي برأس مال إجمالي بلغ 985.6 مليون ريال، وتنشط الشركات التركية في قطاعات عدة أهمها التشييد، والصناعة التحويلية، وتجارة الجملة والتجزئة والمطاعم.

كما وصل عدد الشركات ذات رأس المال السعودي المستثمرة في تركيا حاليًا إلى 1140 شركة متنوعة في قطاعات عدة.

واستمر مجلس الأعمال التركي السعودي في عقد اجتماعاته بصفة دورية إلى آخر اجتماع له بالرياض في 25 فبراير 2018، وشدد الجانبان خلال هذا الاجتماع على أهمية التعاون بين الجانبين خلال الفترة المقبلة في ظل ما توفره رؤية المملكة 2030 من مشروعات طموحة في مجالات عديدة.

كما توصل الطرفان إلى جملة من التفاهمات لتعزيز وزيادة التبادل التجاري بين البلدين، بهدف الوصول إلى شراكات استراتيجية تستهدف استغلال الفرص والإمكانات المتاحة.

وخلال العشر السنوات الماضية، شهد حجم التبادل التجاري بين السعودية وتركيا مؤشرات عدة، حيث ارتفع حجم التبادل التجاري بينهما في عام 2012م إلى أعلى مستوياته، ليسجل إجمالي الصادرات السعودية إلى تركيا 4.3 مليار دولار مقابل واردات من تركيا بـ 3.5 مليار دولار.

وفي عام 2018م وصل إجمالي الصادرات السعودية إلى تركيا 3.3 مليار دولار، مقابل واردات من تركيا بقيمة 2.6 مليار دولار، وفي عام 2021م بلغ إجمالي الصادرات السعودية لتركيا 4.3 مليار دولار مقابل واردات من تركيا بقيمة 490 مليون دولار، وهو أقل مستوى للصادرات التركية إلى المملكة تلك الفترة.

يذكر أن التعاون في المجال الاقتصادي بين المملكة العربية السعودية والجمهورية التركية قد شهد منذ توقيع اتفاقية التعاون التجاري والاقتصادي والفني عام 1973م تطوراً ونموّاً مستمراً.

ويختتم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، جولته الخارجية التي استهلها بزيارة جمهورية مصر العربية ثم الأردن، بزيارة تركيا، اليوم الأربعاء، لعقد مباحثات مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa