زيارة ولي العهد لتركيا.. مد جسور وتعزيز علاقات تاريخية وثيقة

زيارة ولي العهد لتركيا.. مد جسور وتعزيز علاقات تاريخية وثيقة
صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان

يختتم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، جولته الخارجية، بزيارة تركيا، اليوم الأربعاء، لعقد مباحثات مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان؛ حيث يحرص سموه على مد الجسور وتعزيز العلاقات مع مختلف دول العالم والدول الإسلامية على وجه الخصوص.

ويسعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، لتحقيق التنمية والازدهار للمملكة ولتلك الدول، ويسهم في تنسيق المواقف في مواجهة الأزمات والتحديات التي يواجهها العالم الإسلامي.

اقرأ أيضاً
باحث استراتيجي: زيارة ولي العهد للأردن ومصر توحد الجهود لمواجهة الخطر الإيراني
صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان

المملكة وتركيا.. علاقات تاريخية وثيقة

وترتبط المملكة والجمهورية التركية بعلاقات تاريخية وثيقة، ويعود تاريخ العلاقات الدبلوماسية بينهما إلى العام 1929، وذلك إثر توقيع اتفاقية الصداقة والتعاون بين البلدين في العام السابق له، وقد توطدت العلاقات الثنائية عبر الزيارات المتبادلة بين قادة البلدين، وكانت أولاها زيارة الملك فيصل- الأمير حينذاك- تركيا في العام 1932 في طريق عودته من رحلة أوروبية، وزيارته الثانية لها بعد أن أصبح ملكًا في العام 1966.

الملك سلمان والتطور الملحوظ في العلاقة مع تركيا

وشهدت العلاقات بين المملكة وتركيا خلال عامي 2015 و2016، حراكًا وتطورًا ملحوظًا حيث عُقدت خمس قمم سعودية تركية جمعت الرئيس أردوغان مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز- يحفظه الله.

وتُوجت زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الرسمية إلى تركيا في أبريل 2016، ولقاءه بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالإعلان عن إنشاء مجلس التنسيق السعودي التركي بهدف تعزيز التعاون المشترك في المجالات السياسية والدبلوماسية، والاقتصاد والتجارة، والبنوك والمال، والملاحة البحرية، والصناعة، والطاقة، والزراعة، والثقافة، والتربية، والتكنولوجيا، والمجالات العسكرية والصناعات العسكرية والأمن، والإعلام، وقد عقد المجلس اجتماعه الأول في فبراير 2017 في أنقرة.

وللبلدين جهود مشتركة في مكافحة الإرهاب، حيث يشارك البلدان في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، كما أن تركيا عضو في التحالف العسكري الإسلامي لمحاربة الإرهاب، الذي أعلنت المملكة عن تشكيله في ديسمبر 2015، ويضم 41 دولة.

وكان الرئيس التركي، قد زار المملكة في أبريل الماضي، بهدف دفع العلاقات الثنائية بين القوتين الإقليميتين.

يشار إلى أن الأمير محمد بن سلمان، بدأ جولته الإثنين الماضي، بزيارة مصر وعقد لقاءات مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أعقبها بزيارة المملكة الأردنية أمس الثلاثاء، وعقد لقاء مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، في قصر الحسينية، بحضور الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa