زيارة ولي العهد لمصر.. علاقة أشقاء يوثقها التاريخ

زيارة ولي العهد لمصر.. علاقة أشقاء يوثقها التاريخ

تأتي زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، إلى مصر ضمن جولته التي تشملها والأردن وتركيا، لتجدد التأكيد على واقع أقره التاريخ المشترك بين بلدين وشعبين شقيقين.

ومع أهمية العلاقات «السعودية – المصرية» على المستوى الرسمي بين قيادتي البلدين، فإنها تنبع من علاقات ماثلة على المستوى الشعبي تقوم ركائزها على معطيات الهوية المشتركة التي تشمل وحدة الدين واللغة والتاريخ، فضلًا عن تقارب ثقافة الشعبين بعادات وتقاليد تتشابه إلى حد كبير.

اقرأ أيضاً
زيارة ولي العهد لمصر.. علاقات تتجدد والأمن القومي العربي في طليعة المباحثات
زيارة ولي العهد لمصر.. علاقة أشقاء يوثقها التاريخ

وتشكل الجالية السعودية في مصر نحو مليون سعودي يندمجون ثقافيا في المجتمع المصري شأنهم شأن أشقائهم المصريين إذ يعتبرون مصر بلدهم الثاني، كما يشكل السياح من أبناء المملكة النسبة الأعلى بين السياحة العربية في مصر.

وفي المملكة يقيم 1.7 مليون مصري يحصلون على حقوقهم كاملة اتساقًا مع عدالة الأنظمة المطبقة في البلاد والتي لا تفرق بين مواطن ومقيم، فضلا عن نظرة المصريين الدينية والتاريخية إلى المملكة باعتبارها «مهبط الوحي» التي تشرفت بالحرمين الشريفين.

تمثل العلاقات السعودية المصرية، على المستوى الشعبي والثقافي نموذجا مثاليا للعلاقات بين الأشقاء وفق احترام متبادل بين الشعبين، ليس أدل عليه من الفعاليات المشتركة والحضور الفاعل، فضلًا عن التبادل الثقافي والفني بين الجانبين.

ويبدأ ولي العهد جولة؛ تشمل مصر والأردن وتركيا، وسيعقد لقاءات مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، في العاصمة الأردنية عمان، كما سيعقد لقاءً في أنقرة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء المقبل.

ومن المقرر أن تتناول اللقاءات، ملفات سياسية واقتصادية، كما من المتوقع أن تشهد هذه الزيارات الرسمية توقيع اتفاقيات في مجالات مختلفة، كما ستعقد اجتماعات لمجالس التنسيق المشتركة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa