السعودية في 2022.. رؤية القيادة الحكيمة تجعل من المملكة قبلة العالم

القمة السعودية الصينية
القمة السعودية الصينية

بأحداث إقليمية ودولية جعلت من المملكة قبلة العالم في 2022، حضرت السعودية برؤية حكيمة لواقع متغير، وبنظرة مستقبلية لعالم يعاد تشكيل فيه القوى المؤثرة.

ذلك الواقع تجسد في عديد من القمم الإقليمية والدولية، والتي كانت لها ردود فعل عالمية ونتائج إيجابية على صعيد العلاقات الثنائية والإقليمية على مختلف الأصعدة، وذلك بالتوازي مع الزيارات الفردية لعدد من المسئولين الأوروبين.

القمة السعودية الأمريكية

استضافت المملكة في شهر يوليو الماضي القمة السعودية الأمريكية، بحضور الرئيس الأمريكي جو بايدن، وهي القمة التي حظيت باهتمام عالمي وإشادة دولية، في ضوء انعكاساتها على صعيد العلاقات بين الجانبين، والتأكيد على توافق الروى في ما يتعلق مواجهة الخطر الإيراني، والدعم الذي تقدمه طهران إلى الميليشيات التي تهدد أمن واستقرار العديد من دول المنطقة.

كما استضافت المملكة القمة العربية الأمريكية، بحضور الرئيس الأمريكي بايدن وعدد من القادة العرب، وهي القمة التي عكست عمق العلاقات المتينة بين الدول العربية بعضها البعض وبينها وبين الولايات المتحدة، حسبما وصفها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

القمة السعودية الصينية

وفي شهر ديسمبر الجاري، استضافت المملكة على أرضها ثلاث قمم محورية على الصعيدين الإقليمي والدولي، شملت القمة السعودية الصينية، والخليجية الصينية، والعربية الصينية.

حيث شهدت القمة السعودية الصينية،  توقيع الكثير من الاتفاقيات على الصعيد الاقتصادي بقيم تجاوزت 100 مليار ريال.

وسياسيًا أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ، على عمق العلاقات والروابط الوثيقة مع المملكة.

اتفاقيات خليجية صينية على أرض المملكة

شهدت القمة الخليجية الصينية التي عقدت في المملكة خلال شهر ديسمبر الجاري، الكثير من الاتفاقيات بين الجانبين، شملت إعلان الرئيس الصيني أن بلاده ستعمل على إنشاء مركز مشترك مع دول مجلس التعاون لاستكشاف الفضاء، بالإضافة إلى إنشاء مجلس استثمار مع دول الخليج.

قمة عربية صينية

استضافت المملكة العربية السعودية أيضًا القمة العربية الصينية، بحضور الرئيس الصيني، وعدد من القادة والرؤساء العرب، والتي شدد بيانها الختامي على تأكيد الحرص المشترك على تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الدول العربية وجمهورية الصين الشعبية القائمة على التعاون الشامل والتنمية المشتركة لمستقبل أفضل، بوصفها نموذجًا لعلاقات الصداقة والتعاون الودي، والعمل على تعميق التعاون العربي الصيني.

القمة الخليجية الـ 43

شهدت مدينة الرياض في شهر ديسمبر الجاري انطلاق القمة الـ 43 للمجلس الأعلى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والذي انعقد بمقر الأمانة العامة للمجلس،  وترأسها وزير خارجية سلطنة عُمان رئيس الدورة الحالية للمجلس بدر البوسعيدي.

والقمة الخليجية الـ43 هي خامس قمة اعتيادية تستضيفها السعودية على التوالي، وهذه سابقة هي الأولى في تاريخ مجلس التعاون منذ تأسيسه عام 1981، التي تستضيف فيها إحدى الدول 5 قمم متتالية. 

وعلى الصعيد الآسيوي أيضًا استقبل سمو ولي العهد رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، في شهر يناير الماضي؛ لتدعيم أواصر التعاون بين الجانبين.

 

التعاون السعودي الأوروبي

الجانب الأوروبي كان حاضرًا بقوة في المملكة خلال عام 2022، حيث شهد زيارات العدد من المسئولين الأوروبين إلى السعودية.

حيث استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، في الديوان الملكي بقصر اليمامة اليوم، دولة السيد إيراكلي غاريباشفيلي رئيس وزراء جورجيا، في شهر ديسمبر الماضي، وتم توقيع العديد من الاتفاقيات بين الجانبين.

إشادات دولية واسعة

قدم عدد من الرؤساء والدبلوماسيون الذين قاموا بزيارات رسمية إلى المملكة خلال عام 2022 الكثير من الإشادات بمكانة المملكة ودورها الإقليمي والعالمي.

حيث قال عضو الكونجرس الأمريكي عن ولاية فلوريدا، روبيرت ويكسلر، إنه زار المملكة العربية السعودية مؤخرًا وشاهد التقدم غير العادي برؤية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأعرب الرئيس الصيني شي جين بينغ، عن تثمينه لجهود المملكة العربية السعودية لاستضافة أول قمة خليجية صينية.

وأعرب الرئيس الصيني عن خالص الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، على استضافة المملكة العربية السعودية للقمة التاريخية العربية الصينية.

كما أشاد رئيس البرلمان العربي عادل بن عبد الرحمن العسومي بمخرجات القمة الخليجية برئاسة المملكة العربية السعودية مثمناً الجهود المخلصة التي بذلتها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع من أجل إنجاح هذه القمة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa