Menu
الهلال «المونديالي» في اختبار محلي أمام الحزم.. والنصر يخشى انتفاضة الفيحاء

بدوافع مونديالية وطموحات العودة إلى الصدارة، يعود فريق الهلال إلى الأجواء المحلية بعيد غياب دام قرابة 60 يومًا، على خلفية مشاركة الزعيم في كأس العالم للأندية، التي جرت في قطر منتصف ديسمبر الجاري، ووثق خلالها بطل آسيا حضورًا مشرفًا، بانتزاع المركز الرابع.

ويحل الزعيم ضيفًا ثقيلًا على فريق الحزم العنيد، في رحلة محفوفة بالمخاطر إلى القصيم، غدًا الخميس، في المباراة التي ستجري على ملعب أبناء الرس، لحساب الجولة الـ13 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

رحلة البحث عن القمة

ويبحث أبناء المدرب الروماني رازفان لوشيسكو، عن العودة إلى القواعد بنقاط المباراة كاملة، من أجل العودة إلى أجواء الصدارة، التي انتزعها الجار النصراوي، بفارق 6 نقاط، مستفيدًا من غياب أزرق العاصمة، وهي القمة التي تبقى في تناول الهلال بالنظر إلى امتلاك الفريق 3 مؤجلات، تفتح أمامه أبواب الانفراد بمقدمة الترتيب.  

ومنذ نهاية أكتوبر الماضي، لم يظهر الهلال في الدوري، بعد انتزاع لقب دوري أبطال آسيا، على حساب أوراوا رد دايموندز الياباني، ومن ثم شد الرحال إلى مونديال الأندية، مكتفيًا باحتلال المركز الرابع، بعد عروض قوية، دشنها بفوز مثير على الترجي التونسي، وخسارة بشق الأنفس أمام فلامنجو البرازيلي، قبل أن تدير ركلات الترجيح ظهرها لرفاق محمد الشلهوب أمام مونتيري المكسيكي.

ويفقد لوشيسكو جهود الثنائي المتألق سلمان الفرج وكارلوس إدواردو، بداعي الإصابة، فيما تحوم شكوك حول مشاركة سالم الدوسري، الذي غاب عن المران بسبب معاناته من بعض الآلام على مستوى الركبة، إلا أن الروماني يمتلك من الأسلحة ما يؤهله لتجاوز الغيابات، وتحقيق الفوز خارج القواعد أمام السفير.

ويبحث الزعيم عن إيقاف نزيف النقاط الذي لازمه في آخر جولتين بالدوري، بالسقوط أمام النصر، في ديربي العاصمة، قبل التعادل المخيب مع الفتح شريك قاع الترتيب، ليمتلك الهلال 20 نقطة من تسع مباريات، في المركز الخامس، بفارق النقاط الست خلف العالمي، الذي خاض 12 مباراة.

النصر يخشى صحوة الفيحاء

وتبدو مهمة النصر حامل اللقب، صعبة في رحلة الابتعاد بالصدارة، وزيادة الضغوط على العائد من المونديال، عندما ينزل ضيفًا على الفيحاء، المنتشي بانتصار عريض على الاتحاد برباعية، في الجولة الماضية، في المباراة التي تجري السبت المقبل، على ملعب مدينة المجمعة الرياضية.

ويطمح المدرب البرتغالي روي فيتوريا، لتجنب تكرار الأداء المتواضع الذي قدمه في الشوط الأول أمام ضمك، أمس الثلاثاء، في دور الـ16 لكأس خادم الحرمين، الذي كاد يكلفه مغادرة البطولة، عندما تأخر بهدفين، قبل أن ينتفض برباعية كان بطلها صاحب الـ«هاتريك» المغربي عبدالرزاق حمد الله.

الأهلي بقوة دفع خماسية

ولن تكون مهمة الطرف الثالث في صراع المقدمة، فريق الأهلي، والذي انتصر في مبارياته الثلاث الأخيرة، سهلة على الإطلاق في العاصمة الرياض، أمام الشباب المنتشي هو الآخر بفوز كبير عربيًا بسداسية على الشرطة العراقي، والذي يسعى لوضع حد لمسيرة سيئة من أربع هزائم متتالية أبعدته إلى المركز العاشر برصيد 15 نقطة.

ويحتل أبناء المدرب السويسري كريستيان جروس، المركز الثاني برصيد 23 نقطة من 11 مباراة، ويمتلك في جعبته مباراة مؤجلة أمام الهلال، متفوقًا بفارق نقطة وحيدة أمام التعاون صاحب المركز الثالث.

الاتحاد والبحث عن الذات

وتتعلق الأنظار بمباراة الهروب من القاع، بين الاتحاد وضيفه المترنح «الفتح»، السبت المقبل، على ملعب الجوهرة المشعة، بعد أن أصبح العميد في مرمى الخطر، بتراجعه الحاد على صعيد النتائج، والذي كلفه الاقتراب بشدة من شبح الهبوط.

ولم يتذوق النمور طعم الفوز، في الجولات السبع الأخيرة، إلا مرة واحدة، بانتصاره على الاتفاق في الجولة الـ10، ليحتل الفريق المركز الـ13، برصيد 12 نقطة، إلا أن الفتح، لا يمر هو الآخر بأحسن فتراته رغم صحوته في الجولة الماضية، بالفوز على الرائد، حيث تلقى حتى الآن 8 هزائم، ويحتل المركز قبل الأخير بـ8 نقاط.

وعلى ملعب الأمير محمد بن فهد، ينزل التعاون، الذي فاز في ست من مبارياته السبع الأخيرة، ضيفًا على الاتفاق، يوم السبت، بينما يلعب الوحدة، المتألق هذا الموسم، ويبتعد بفارق 5 نقاط فقط على القمة من المركز الثالث، على أرضه ضد الفيصلي، صاحب المركز السادس برصيد 20 نقطة، بعد غد الجمعة.

ويسعى الرائد لمواصلة انتصاراته عندما يستضيف العدالة المتعثر، غدًا الخميس، ويحتل أبناء بريدة المركز الثامن برصيد 20 نقطة بفضل ثلاثة انتصارات متتالية.

2019-12-25T10:48:34+03:00 بدوافع مونديالية وطموحات العودة إلى الصدارة، يعود فريق الهلال إلى الأجواء المحلية بعيد غياب دام قرابة 60 يومًا، على خلفية مشاركة الزعيم في كأس العالم للأندية، ا
الهلال «المونديالي» في اختبار محلي أمام الحزم.. والنصر يخشى انتفاضة الفيحاء
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الهلال «المونديالي» في اختبار محلي أمام الحزم.. والنصر يخشى انتفاضة الفيحاء

صراع القمة يشتعل في دوري المحترفين

الهلال «المونديالي» في اختبار محلي أمام الحزم.. والنصر يخشى انتفاضة الفيحاء
  • 1380
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 ربيع الآخر 1441 /  25  ديسمبر  2019   10:48 ص

بدوافع مونديالية وطموحات العودة إلى الصدارة، يعود فريق الهلال إلى الأجواء المحلية بعيد غياب دام قرابة 60 يومًا، على خلفية مشاركة الزعيم في كأس العالم للأندية، التي جرت في قطر منتصف ديسمبر الجاري، ووثق خلالها بطل آسيا حضورًا مشرفًا، بانتزاع المركز الرابع.

ويحل الزعيم ضيفًا ثقيلًا على فريق الحزم العنيد، في رحلة محفوفة بالمخاطر إلى القصيم، غدًا الخميس، في المباراة التي ستجري على ملعب أبناء الرس، لحساب الجولة الـ13 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

رحلة البحث عن القمة

ويبحث أبناء المدرب الروماني رازفان لوشيسكو، عن العودة إلى القواعد بنقاط المباراة كاملة، من أجل العودة إلى أجواء الصدارة، التي انتزعها الجار النصراوي، بفارق 6 نقاط، مستفيدًا من غياب أزرق العاصمة، وهي القمة التي تبقى في تناول الهلال بالنظر إلى امتلاك الفريق 3 مؤجلات، تفتح أمامه أبواب الانفراد بمقدمة الترتيب.  

ومنذ نهاية أكتوبر الماضي، لم يظهر الهلال في الدوري، بعد انتزاع لقب دوري أبطال آسيا، على حساب أوراوا رد دايموندز الياباني، ومن ثم شد الرحال إلى مونديال الأندية، مكتفيًا باحتلال المركز الرابع، بعد عروض قوية، دشنها بفوز مثير على الترجي التونسي، وخسارة بشق الأنفس أمام فلامنجو البرازيلي، قبل أن تدير ركلات الترجيح ظهرها لرفاق محمد الشلهوب أمام مونتيري المكسيكي.

ويفقد لوشيسكو جهود الثنائي المتألق سلمان الفرج وكارلوس إدواردو، بداعي الإصابة، فيما تحوم شكوك حول مشاركة سالم الدوسري، الذي غاب عن المران بسبب معاناته من بعض الآلام على مستوى الركبة، إلا أن الروماني يمتلك من الأسلحة ما يؤهله لتجاوز الغيابات، وتحقيق الفوز خارج القواعد أمام السفير.

ويبحث الزعيم عن إيقاف نزيف النقاط الذي لازمه في آخر جولتين بالدوري، بالسقوط أمام النصر، في ديربي العاصمة، قبل التعادل المخيب مع الفتح شريك قاع الترتيب، ليمتلك الهلال 20 نقطة من تسع مباريات، في المركز الخامس، بفارق النقاط الست خلف العالمي، الذي خاض 12 مباراة.

النصر يخشى صحوة الفيحاء

وتبدو مهمة النصر حامل اللقب، صعبة في رحلة الابتعاد بالصدارة، وزيادة الضغوط على العائد من المونديال، عندما ينزل ضيفًا على الفيحاء، المنتشي بانتصار عريض على الاتحاد برباعية، في الجولة الماضية، في المباراة التي تجري السبت المقبل، على ملعب مدينة المجمعة الرياضية.

ويطمح المدرب البرتغالي روي فيتوريا، لتجنب تكرار الأداء المتواضع الذي قدمه في الشوط الأول أمام ضمك، أمس الثلاثاء، في دور الـ16 لكأس خادم الحرمين، الذي كاد يكلفه مغادرة البطولة، عندما تأخر بهدفين، قبل أن ينتفض برباعية كان بطلها صاحب الـ«هاتريك» المغربي عبدالرزاق حمد الله.

الأهلي بقوة دفع خماسية

ولن تكون مهمة الطرف الثالث في صراع المقدمة، فريق الأهلي، والذي انتصر في مبارياته الثلاث الأخيرة، سهلة على الإطلاق في العاصمة الرياض، أمام الشباب المنتشي هو الآخر بفوز كبير عربيًا بسداسية على الشرطة العراقي، والذي يسعى لوضع حد لمسيرة سيئة من أربع هزائم متتالية أبعدته إلى المركز العاشر برصيد 15 نقطة.

ويحتل أبناء المدرب السويسري كريستيان جروس، المركز الثاني برصيد 23 نقطة من 11 مباراة، ويمتلك في جعبته مباراة مؤجلة أمام الهلال، متفوقًا بفارق نقطة وحيدة أمام التعاون صاحب المركز الثالث.

الاتحاد والبحث عن الذات

وتتعلق الأنظار بمباراة الهروب من القاع، بين الاتحاد وضيفه المترنح «الفتح»، السبت المقبل، على ملعب الجوهرة المشعة، بعد أن أصبح العميد في مرمى الخطر، بتراجعه الحاد على صعيد النتائج، والذي كلفه الاقتراب بشدة من شبح الهبوط.

ولم يتذوق النمور طعم الفوز، في الجولات السبع الأخيرة، إلا مرة واحدة، بانتصاره على الاتفاق في الجولة الـ10، ليحتل الفريق المركز الـ13، برصيد 12 نقطة، إلا أن الفتح، لا يمر هو الآخر بأحسن فتراته رغم صحوته في الجولة الماضية، بالفوز على الرائد، حيث تلقى حتى الآن 8 هزائم، ويحتل المركز قبل الأخير بـ8 نقاط.

وعلى ملعب الأمير محمد بن فهد، ينزل التعاون، الذي فاز في ست من مبارياته السبع الأخيرة، ضيفًا على الاتفاق، يوم السبت، بينما يلعب الوحدة، المتألق هذا الموسم، ويبتعد بفارق 5 نقاط فقط على القمة من المركز الثالث، على أرضه ضد الفيصلي، صاحب المركز السادس برصيد 20 نقطة، بعد غد الجمعة.

ويسعى الرائد لمواصلة انتصاراته عندما يستضيف العدالة المتعثر، غدًا الخميس، ويحتل أبناء بريدة المركز الثامن برصيد 20 نقطة بفضل ثلاثة انتصارات متتالية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك