المحليات
تناول تعزيز قيم التعايش والتسامح في العالم

بالصور.. الأمين العام لمركز الحوار العالمي يلتقي شبابًا وشابات مشروع سلام للتواصل الحضاري

الرياض |فريق التحرير
الأربعاء - 2 رجب 1441 - 26 فبراير 2020 - 07:27 م

استضاف «مشروع سلام للتواصل الحضاري» الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين اتباع الأديان والثقافات، «فيصل بن معمر» ليحاضر عن دور المركز في تعزيز قيم التعايش والتسامح في العالم، وإبراز دور المملكة الحضاري وإسهاماتها العالمية .

والتقى «بن معمر» منسوبي البرنامج، واطلع على النماذج التدريبية، وأساليب إدارة البرنامج لإعداد الشباب والشابات للتواصل العالمي، وتمثيل المملكة في المحافل الدولية، واكتساب مهارات الإجابة والردود عن الأسئلة التي يمكن أن يتلقاها ممثلو المملكة في الخارج، إضافة إلى تعزيز التسامح والتفاهم والتواصل مع المختلف ثقافيًّا.

وتأتي زيارة «بن معمر» ضمن دعمه للشباب والشابات الذين سيمثلون المملكة في المحافل الدولية لإكسابهم الخبرات اللازمة، ورعاية لبرنامج تأهيل القيادات الشابة لما حظي به من سمعة كبيرة على المستوى الدولي، فضلًا هن النتائج التي حققها منذ انطلاقته وحتى اليوم.

يُذكر أن مشروع سلام للتواصل الحضاري خرّج دفعتين من القيادات الشابة بواقع 120 شابًا وشابة في النسختين الأولى والثانية، وشاركوا في أكثر من 76 محفلًا دوليًّا، أُقيمت في أكثر من 32 دولة في 5 قارات مختلفة، بواقع 458 ساعة دولية، كما قدموا أكثر من 15 ورشة عمل دولية، بواقع 11 تعاونًا دوليًّا.

ويهدف المشروع إلى رصد واقع الصورة الذهنية للمملكة، ويتابع ما تنشره المنظمات ومراكز الأبحاث الدولية، كما يمتلك قواعد بيانات متكاملة عن أهم الشخصيات ذات التأثير الدولي، والمنظمات التي تهتم بالمنطقة بشكل عام، والمملكة بشكل خاص، ويصدر أبحاثًا معمقة ودراسات حول عدد من القضايا ذات الصلة بالصورة الذهنية للمملكة.

ويعد «سلام للتواصل الحضاري» منصة هادفة ومفيدة للحوار والتواصل المفتوح والتفاهم الإيجابي بين السعوديين وغيرهم؛ للتعرف على المشتركات الإنسانية والثقافية بين الجميع، وفتح باب الحوار حول القضايا التي قد لا تكون واضحة ومفهومة لدى المجتمعات والثقافات الأخرى.

اقرأ أيضًا

«سلام» يطلق نسخة جديدة من برنامج تأهيل القيادات الشابّة للتواصل العالميّ

العساف يرعى تخريج الدفعة الثانية من القيادات الشابة للتواصل العالمي