رياضة
عارضة الأزياء الإسبانية تبدد الشائعات المثارة حول الدون

جورجينا تتخلى عن السرية وتتحدث عن علاقتها بكريستيانو رونالدو

الرياض |فريق التحرير
الأربعاء - 4 جمادى الآخر 1441 - 29 يناير 2020 - 01:03 م

لا يمكن أن تخضع علاقات النجوم الخاصة إلى حواجز السرية؛ حيث ما تلبث أن تتكشف تباعًا طوعًا أو كرهًا في عالم تحكمه قواعد التواصل الاجتماعي، وتتلصص على مكوناته عدسات المتطفلين وشائعات الباحثين عن الترقي على سلم الأكثر تداولًا.

وإذا تعلق الأمر بأحد أشهر لاعبي كرة القدم في العقد الأخير، وربما قبل ذلك بسنوات، يبدو فرض سياج من السرية على العلاقات النسائية ضربًا من الخيال؛ حيث يمكن تتبع مسارات حياة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، هداف فريق يوفنتوس الإيطالي، عن كثب، وترقب التطورات التي قد تبدو خفية على حياته الزوجية.

وفي الوقت الذي يفاخر الدون بالنبوغ الذي لاحق بدايات ابنه الأكبر كريستيانو جونيور في ملاعب كرة القدم، ليعلن عن مولد نجم قادم على خطى الوالد، إلا أن والد الأطفال الأربعة، أرجأ فكرة الزواج من صديقته عارضة الأزياء الإسبانية، جورجينا رودريجيز، رغم قصة الحب التي تجمعهما، وتصحبهما دائمًا في مختلف الفعاليات المشتركة، وتفوح بشكل لافت من حساباتهما على مواقع التواصل.

إلا أن عارضة الأزياء الإسبانية، جددت الشائعات مؤخرًا بشأن انتقال علاقتها مع صديقها البرتغالي، ووالد طفلها ألانا، من خانة الصداقة الحميمية إلى الزواج السري، رغم تمسك رونالدو بالإبقاء على سرية طبيعة علاقته بجورجينا.

وكشفت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن جورجينا أشارت إلى رونالدو بـ«الزوج» في منشور جديد بمناسبة الاحتفال بعيد ميلادها السادس والعشرين، والذي صاحبه نشر صورة تجمعها مع الدون وأطفالهما.

وعلقت عارضة الأزياء الإسبانية على الصورة: «عيد ميلاد سعيد 26، سعيدة جدًا، لا أستطيع أن أطلب من الحياة أكثر، فقط الكثير من الصحة لعائلتي ولي والاستمتاع بها دائمًا»، مضيفة: «شكرًا لكم جميعًا على التهنئة والزهور، ومن ثم شكرًا لزوجي على إعطائي أفضل ما في الحياة.. أطفالنا.. أحبك».

ولم يتردد النجم البرتغالي عن مشاركة صديقته اللحظات السعيدة، عبر حسابه على تطبيق «إنستجرام»، قبل أن يرد على عبارات الحب بأحسن منها، معترفًا بأنه يحبها كثيرًا، وتمنى لها يومًا سعيدًا، قائلًا: «أنت امرأة عظيمة وأم ممتازة لأطفالنا، أحبك جدًا عزيزتي».

وعكست الصورة حالة الترابط التي تجمع مكونات أسرة هداف البيانكونيري؛ حيث ظهر كريستيانو رونالدو جالسًا أمام طاولة تزينها البالونات وباقة من الزهور، بينما تتوسط كعكة عيد ميلاد المضاءة بشموع تحمل الرقم 26، وتحلقت حولها الأسرة مكتملة.

وضم المشهد رونالدو وجورجينا تحمل طفلها ألانا، وكريستيانو جونيور، صاحب السنوات التسع، والتوأمتان إيفا وماتيو، لتنضم إلى قائمة من الصور التي نشرتها الإسبانية، وهي تقضي وقتًا ممتعًا مع أطفالهما، الذين شوهدوا يرتدون الأزياء والأقنعة.

وبثت عارضة الأزياء مقطع فيديو قصير لعائلتها، وهي تغني: «عيد ميلاد سعيد»، إلا أن أبرز ما لفت النظر هو حرص جورجينا إلى إضافة لقب «ماريدو» على رونالدو في منشورها الجديد، وهي الكلمة التي تعني زوج بالإسبانية.

وكان رونالدو نفى في نهاية شهر نوفمبر الماضي، التقارير التي أشارت إلى زواجهما في حفل في شمال إفريقيا في أغسطس الماضي، إلا أن الشائعات حول إقامة حفل زفافهما، بعد علاقة امتدت منذ عام 2016.

واعترف كريستيانو رونالدو، في حديث إلى بيرس مورجان، خلال مقابلة مع ITV: «لقد ساعدتني كثيرًا، بالطبع أنا أحبها.. سنكون متزوجين يومًا ما بالتأكيد، إنه حلم أمي أيضًا».

اقرأ أيضًا:

رونالدو يضيّق الخناق على بيليه في قائمة «هداف التاريخ»

يوفنتوس يجتاز روما بثلاثية ويصعد للمربع الذهبي بكأس إيطاليا