المحليات
حاولا الخلاص من الوالد والأخ الأصغر بحي الحمراء..

فيديو يوثّق موقع قتل امرأة عمدًا على يد توأمها التكفيريين بالرياض

الرياض |فريق التحرير
الثلاثاء - 27 محرّم 1442 - 15 سبتمبر 2020 - 11:06 م

وثق مقطع فيديو موقع ارتكاب الجريمة البشعة التي أقدم عليها مواطنان (شقيقان)، ينتميان لتنظيم «داعش» الإرهابي، بعدما أقدما على قتل والدتهما عمدًا وعدوانًا في شهر رمضان عام 1437، قبل أن تصدر المحكمة الجزائية، أمس الاثنين، حكمًا ابتدائيًا بقتلهما تعزيرًا، بعدما انتهجا الفكر التكفيري، وكفّرا والدتهما واشتركا بقتلها عمدًا وعدوانًا على وجه الحيلة والخداع.

وكان المتهمان قد أقدما، نهاية يونيو 2016، على قتل أمهما داخل أحد مستودعات المنزل، حيث وجها لها طعنات قاتلة بسلاح أبيض (سكين)، كما حاولا قتل أبيهما، كما طعن أخيهما الثالث في حي الحمراء بالرياض، حيث تمَّ إلقاء القبض عليهما من قبل الجهات الأمنية بعد أن حاولا الفرار من موقع الحادثة.

وأقدم التوأمان على مطاردة الأخ الأصغر لهما، وتناوبا على طعنه فوق سطح المنزل، ما جعله يرقد في وضع خطير بالعناية المركزة، ثم توجها إلى والدهما وقاما بسحبه وطعنه، ونقل إلى المستشفى في وضع حرج، قبل أن تباشر الجهات الأمنية الجريمة النكراء للمواطنين التوأمين (خالد، وصالح إبراهيم بن علي العريني، وتأخذ القضية مجراها، إلى أن صدور حكم الجزائية بقتلهما تعزيرًا.

اقرأ أيضًا:

الجزائية: حكم بالقتل تعزيرًا على مواطنين كفَّرا والدتهما وقتلاها عمدًا