رياضة
بسبب استمرار إلغاء السباقات

إجازة إجبارية وتخفيض رواتب العاملين في «فورميلا- 1»

برلين |فريق التحرير
الأربعاء - 15 شعبان 1441 - 08 أبريل 2020 - 08:45 م

أعلن متحدث باسم بطولة العالم لسباقات سيارات «فورميلا- 1»، أنه تقرر منح نحو نصف عدد العاملين بالبطولة إجازة إجبارية حتى نهاية شهر مايو؛ بسبب تفشي وباء كورونا، بينما وافق الرئيس تشيس كاري وعدد من القيادات على خفض رواتبهم.

وقالت مصادر، إن معظم العاملين الذين حصلوا على إجازة مؤقتة يرتبط عملهم بأيام السباقات.

ولم ينطلق موسم «فورميلا- 1» حتى الآن، بعد إلغاء السباق الافتتاحي في أستراليا في 15 مارس الماضي، وكذلك سباق موناكو الشهير الذي كان مقررًا في شهر مايو المقبل.

وفيما تأجلت ستة سباقات أخرى، تأمل شركة ليبرتي ميديا مالكة الحقوق التجارية لـ«فورميلا- 1»، في أن يبدأ الموسم خلال الصيف في أوروبا، شريطة أن تسمح الظروف بذلك مع تقليص جدول السباقات؛ ليتراوح بين 15 و18 سباقًا.

وقال المتحدث، إن قيادات الشركة وافقت على خفض رواتبها طواعية بمقدار 20%، لكنها ستواصل العمل، بينما وافق الأمريكي كاري على خفض أكبر.

وأعلن الاتحاد الدولي للسيارات تمديد العطلة الإجبارية لفرق «فورميلا- 1» أسبوعين إضافيين.

وفي الأعوام القليلة الماضية، شهدت بطولة العالم لسباقات «فورميلا- 1» عطلة إجبارية خلال الصيف خلال شهر أغسطس عادة من كل موسم، يتم خلالها إغلاق كل المصانع لأسبوعين في تلك العطلة لا يسمح فيها بالعمل لمنح جميع العاملين راحة، لكن بعد تأثر خطط موسم 2020 بانتشار فيروس كورونا وتأجيل أو إلغاء الجولات الثماني الأولى من الموسم، قامت البطولة باعتماد هذه العطلة الإجبارية في مارس وأبريل أو مايو.

وبعد اجتماع جميع الأطراف المعنية في «فورميلا- 1»، وافقت الفرق بالإجماع على تمديد هذه العطلة الإجبارية من 21 يومًا إلى 35 يومًا، أي تمديدها أسبوعين إضافيين أملًا في تحسن الظروف المتعلقة بوباء كورونا.

أقرا ايضأ :

الحياة تعود إلى «فورمولا 1» في يونيو المقبل

سباق جائزة كندا لـ«فورمولا 1» أحدث ضحايا فيروس كورونا