منوعات
بعد مواجهة استمرَّت 10 ساعات

رجل يحتجز 20 امرأة وطفلًا في منزله.. والشرطة الهندية تقتله

مومباي |فريق التحرير
الجمعة - 6 جمادى الآخر 1441 - 31 يناير 2020 - 02:17 م

قال مسؤولون هنود، اليوم الجمعة، إن الشرطة قتلت بالرصاص رجلًا كان يحتجز نحو 20 امرأة وطفلًا رهائن في منزله بشمال البلاد بعد مواجهة استمرَّت 10 ساعات.

وقال أوانيش كومار أواستي وزير الداخلية في ولاية أوتار براديش، بعد مداهمة المنزل الواقع في قرية فاروخ أباد بالولاية؛ إن الرهائن الذين كانوا محتجزين تحت تهديد السلاح بخير، بحسب «رويترز».

وأضاف أن الجاني كان يقضي فترة الإفراج المشروط بعد أن انتهت فترة سجنه المؤبد في تهمة قتل، وأصيب شرطيان وأحد سكان القرية في عملية الإنقاذ.

وقال أواستي إن مجموعة من القرويين الغاضبين اقتحمت المنزل بعد المواجهة، وهاجمت زوجة محتجز الرهائن، وقال إن امرأة توفيت متأثرة بجراحها في وقت مبكر اليوم الجمعة.

واحتجز الرجل الرهائن بعد دعوته أطفالًا ونساءً من القرية إلى منزله مدعيًا إقامة حفل عيد ميلاد ابنته.

اقرأ أيضًا:

باكستان تعاير «مودي» بإسقاط المقاتلة الهندية وتصفه بـ«المحرض»

«كورونا» يدخل الهند عبر طالب قادم من «ووهان» الصينية

بتصريح خطير.. رئيس الحكومة الهندية يدق طبول الحرب مع باكستان