Menu
الاتحاد الإسباني يقترب من تطبيق قاعدة «التبديلات الخمسة»

أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، ورابطة الليجا، تنفيذ قاعدة زيادة عدد التبديلات إلى خمسة لاعبين عند الضرورة في المباريات، حال الموافقة على تعديلها مع اقتراب عودة الدوري إلى الحياة من جديد، بعد التوقف العارض بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

ومن المتوقع أن يوافق مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم «إيفاب»، على تعديل القاعدة لتخفيف الضغط على اللاعبين في جدول مباريات مزدحم، عقب عودة منافسات كرة القدم المتوقفة بسبب تفشي الوباء الوافد من الصين.

ومن المقرر أن تسمح الكرة الإسبانية، التي تأمل في عودة المنافسات في منتصف يونيو المقبل، بزيادة التبديلات من ثلاثة إلى خمسة لكل فريق خلال المباراة الواحدة، من أجل إتاحة الفرصة أمام تقليل الإصابات في صفوف الفرق بسبب ضغط المباريات.

وكشف الاتحاد الإسباني، في بيان رسمي، أنه «يمكن إجراء هذه التغييرات في ثلاث لحظات من المباراة، بهدف حماية صحة اللاعبين، بعد القيود التي فرضت عليهم خلال فترة الحجر في تدريباتهم».

وأضاف الاتحاد الإسباني أن رئيسه لويس روبياس اقترح الفكرة على الاتحاد الدولي لكرة القدم، بزيادة التبديلات، وأنه نقل المقترح بدوره إلى «إيفاب» المعني بشن لوائح وقوانين اللعبة، من أجل الموافقة عليها.

وعاد لاعبو أندية الدرجة الأولى والثانية في إسبانيا إلى معسكرات التدريبية مع أنديتهم الأسبوع الجاري؛ حيث خضعوا لفحوص الوباء الوافد من الصين، في الوقت الذي تأمل فيه الأندية استئناف التدريبات الجماعية منتصف مايو الجاري.

وأعلنت إسبانيا حالة طوارئ منذ 13 مارس الماضي، في ظل تفاقم أزمة فيروس كورونا المستجد، لكن بيدرو سانشيز رئيس الحكومة، كشف عن خطط تهدف إلى إعادة الحياة لطبيعتها مع بدء انخفاض حالات الإصابة.

وهناك خطة لإجراء ما يقرب من 2000 اختبار للكشف عن فيروس كورونا، لجميع اللاعبين والمدربين بفرق الدوري الإسباني، وسط توقعات بإصابة ما بين 25 و30 منهم بالعدوى، التي ظهرت لأول مرة في الصين ديسمبر الماضي.

وفتح الدوري الألماني الدرجة الأولى، شهية المسابقات في القارة العجوز، بعدما بات الأول بين دوريات أوروبا الكبرى الذي يحدد رسميًّا موعد عودة استئناف المباريات لموسم 2019-2020، والمتوقفة منذ مارس الماضي؛ بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، فيما تبحث أندية «بوندسليجا»، إذا كانت ستطبق القاعدة أم لا إذا تم التصديق عليها.

اقرأ أيضًا:

تأثرًا بتداعيات جائحة كورونا.. قواعد جديدة في عالم كرة القدم
«راك 1» تكشف نتائج فحوصات لاعبي برشلونة

2020-05-08T14:33:00+03:00 أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، ورابطة الليجا، تنفيذ قاعدة زيادة عدد التبديلات إلى خمسة لاعبين عند الضرورة في المباريات، حال الموافقة على تعديلها مع اقتراب عو
الاتحاد الإسباني يقترب من تطبيق قاعدة «التبديلات الخمسة»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الاتحاد الإسباني يقترب من تطبيق قاعدة «التبديلات الخمسة»

لتخفيف الضغط على اللاعبين في جدول مباريات مزدحم

الاتحاد الإسباني يقترب من تطبيق قاعدة «التبديلات الخمسة»
  • 253
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 رمضان 1441 /  08  مايو  2020   02:33 م

أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، ورابطة الليجا، تنفيذ قاعدة زيادة عدد التبديلات إلى خمسة لاعبين عند الضرورة في المباريات، حال الموافقة على تعديلها مع اقتراب عودة الدوري إلى الحياة من جديد، بعد التوقف العارض بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

ومن المتوقع أن يوافق مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم «إيفاب»، على تعديل القاعدة لتخفيف الضغط على اللاعبين في جدول مباريات مزدحم، عقب عودة منافسات كرة القدم المتوقفة بسبب تفشي الوباء الوافد من الصين.

ومن المقرر أن تسمح الكرة الإسبانية، التي تأمل في عودة المنافسات في منتصف يونيو المقبل، بزيادة التبديلات من ثلاثة إلى خمسة لكل فريق خلال المباراة الواحدة، من أجل إتاحة الفرصة أمام تقليل الإصابات في صفوف الفرق بسبب ضغط المباريات.

وكشف الاتحاد الإسباني، في بيان رسمي، أنه «يمكن إجراء هذه التغييرات في ثلاث لحظات من المباراة، بهدف حماية صحة اللاعبين، بعد القيود التي فرضت عليهم خلال فترة الحجر في تدريباتهم».

وأضاف الاتحاد الإسباني أن رئيسه لويس روبياس اقترح الفكرة على الاتحاد الدولي لكرة القدم، بزيادة التبديلات، وأنه نقل المقترح بدوره إلى «إيفاب» المعني بشن لوائح وقوانين اللعبة، من أجل الموافقة عليها.

وعاد لاعبو أندية الدرجة الأولى والثانية في إسبانيا إلى معسكرات التدريبية مع أنديتهم الأسبوع الجاري؛ حيث خضعوا لفحوص الوباء الوافد من الصين، في الوقت الذي تأمل فيه الأندية استئناف التدريبات الجماعية منتصف مايو الجاري.

وأعلنت إسبانيا حالة طوارئ منذ 13 مارس الماضي، في ظل تفاقم أزمة فيروس كورونا المستجد، لكن بيدرو سانشيز رئيس الحكومة، كشف عن خطط تهدف إلى إعادة الحياة لطبيعتها مع بدء انخفاض حالات الإصابة.

وهناك خطة لإجراء ما يقرب من 2000 اختبار للكشف عن فيروس كورونا، لجميع اللاعبين والمدربين بفرق الدوري الإسباني، وسط توقعات بإصابة ما بين 25 و30 منهم بالعدوى، التي ظهرت لأول مرة في الصين ديسمبر الماضي.

وفتح الدوري الألماني الدرجة الأولى، شهية المسابقات في القارة العجوز، بعدما بات الأول بين دوريات أوروبا الكبرى الذي يحدد رسميًّا موعد عودة استئناف المباريات لموسم 2019-2020، والمتوقفة منذ مارس الماضي؛ بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، فيما تبحث أندية «بوندسليجا»، إذا كانت ستطبق القاعدة أم لا إذا تم التصديق عليها.

اقرأ أيضًا:

تأثرًا بتداعيات جائحة كورونا.. قواعد جديدة في عالم كرة القدم
«راك 1» تكشف نتائج فحوصات لاعبي برشلونة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك