Menu
تأثرًا بتداعيات جائحة كورونا.. قواعد جديدة في عالم كرة القدم

تتجه أغلب توقعات السياسيين والاقتصاديين والمفكرين إلى أن الحياة لن تعود لسابق عهدها كما كانت قبل ظهور وتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «COVID-19»، لكن هذه التوقعات ربما بدأ عالم الرياضة ليترجمها لحقيقة فعلية إذ يعاني هذا القطاع بشدة من تداعيات الأزمة تمامًا كقطاعات السفر والطيران والسياحة.

وفي عالم الساحرة المستديرة الذي يستطقب الغالبية العظمي من المتابعين الرياضيين حوال العالم، ظهرت بوادر مقترحات ربما تغير من قواعد اللعبة للأبد أو على الأقل لحين انتهاء خطر انتشار العدوة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد بشكل حقيقي ونهائي.

الملاعب بلا جماهير بالمدرجات ووقت أقصر للمباريات

وتتجه ألمانيا لإعادة استئناف إقامة مباريات مسابقتي دوري الدرجتين الأولى والثانية بالبوندسليغا، لكن هذه العودة ستكون مشروطة بأن تكون الملاعب خالية من الجماهير وذلك كاختبار ضمن الأفكار التي قدمتها رابطة الدوري الألماني ضمن مساعيها لاستئناف المنافسات، وذلك بعد فترة توقف بسبب أزمة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19(.

وفي هذا الإطار، طرحت رابطة اللاعبين المحترفين في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، عدة حلول لاستئناف الموسم الكروي الذي توقف بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، ومن بينها خطة تقضي بتقصير وقت المباريات لأقل من 90 دقيقة.

وأشار رئيس الرابطة، غوردون تايلور، إلى أن عدة اقتراحات تم تقديمها من بينها إمكانية الحصول على المزيد من التبديلات، وتقصير وقت المباراة الواحدة لمدة تقل عن 45 دقيقة في كل شوط.

ولكن هذه الاقتراحات مرهونة بالحصول على مصادقة المجلس الدولي لكرة القدم «إيفاب» الذي يشرع قوانين اللعبة، على هذا الاقتراح من أجل اعتماده في مختلف البطولات المحلية الوطنية.

الفيفا يفكر في سنّ قواعد جديدة

من جانبه، يتجه تيار كبير وقودي داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لسن تشريعات وقواعد جديدة للعبة تتماشى مع الظروف الجديدة التي فرضتها تفاقم أزمة تفشي جائحة كوفيد-19.

وفي هذا الإطار، اقترح الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» رفع عدد التبديلات في المباراة الواحدة إلى 5 لاعبين بدلا من 3، بالإضافة إلى حارس المرمى، وذلك بهدف تخفيف العبء البدني على اللاعبين والتغلب على جدول المباريات المزدحم لإنهاء الموسم الكروي هذا الصيف.

وكان رئيس اللجنة الصحية في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» ، البروفسور ميشال دهوغ، كشف عن احتمالية سن تشريعًت خاصًا لمنع البصاق داخل الملاعب، مشيرًا إلى أنه تتم دراسة توجيه إنذار من قبل الحكام للاعب الذي يقوم بالبصق وهي عادة غير صحية ويمكنها نشر الفيروسات المختلفة، مؤكدًا أن هذا أحد الاسباب الذي يجعل الاتحاد الدولي للعبة للحذر الشديد قبل الاستئناف مرة أخرى.

وفي وقت سابق، قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» السويسري، جاني إنفانتينو، إن الأزمة التي سببها فيروس كورونا المستجد عالميا، قد تشكل فرصة لإعادة هيكلة اللعبة الشعبية التي توقع ألا تعود عجلتها للدوران قبل مايو.

اقرأ أيضًا :

الفيفا يرفع شعار «ممنوع البصق» لمواجهة كورونا.. هل سيغير الفيروس قواعد اللعبة؟

الـ«فيفا» تعليقًا على خطر كورونا: صحة الناس أهم بكثير من كرة القدم

منظمة الصحة العالمية تستعين بـ«الفيفا» لمواجهة كورونا

2020-08-24T03:01:38+03:00 تتجه أغلب توقعات السياسيين والاقتصاديين والمفكرين إلى أن الحياة لن تعود لسابق عهدها كما كانت قبل ظهور وتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «COVID-19»، لكن هذه التوق
تأثرًا بتداعيات جائحة كورونا.. قواعد جديدة في عالم كرة القدم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تأثرًا بتداعيات جائحة كورونا.. قواعد جديدة في عالم كرة القدم

منها منع البصاق وتقليل وقت المباريات

تأثرًا بتداعيات جائحة كورونا.. قواعد جديدة في عالم كرة القدم
  • 35
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 رمضان 1441 /  08  مايو  2020   04:59 ص

تتجه أغلب توقعات السياسيين والاقتصاديين والمفكرين إلى أن الحياة لن تعود لسابق عهدها كما كانت قبل ظهور وتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «COVID-19»، لكن هذه التوقعات ربما بدأ عالم الرياضة ليترجمها لحقيقة فعلية إذ يعاني هذا القطاع بشدة من تداعيات الأزمة تمامًا كقطاعات السفر والطيران والسياحة.

وفي عالم الساحرة المستديرة الذي يستطقب الغالبية العظمي من المتابعين الرياضيين حوال العالم، ظهرت بوادر مقترحات ربما تغير من قواعد اللعبة للأبد أو على الأقل لحين انتهاء خطر انتشار العدوة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد بشكل حقيقي ونهائي.

الملاعب بلا جماهير بالمدرجات ووقت أقصر للمباريات

وتتجه ألمانيا لإعادة استئناف إقامة مباريات مسابقتي دوري الدرجتين الأولى والثانية بالبوندسليغا، لكن هذه العودة ستكون مشروطة بأن تكون الملاعب خالية من الجماهير وذلك كاختبار ضمن الأفكار التي قدمتها رابطة الدوري الألماني ضمن مساعيها لاستئناف المنافسات، وذلك بعد فترة توقف بسبب أزمة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19(.

وفي هذا الإطار، طرحت رابطة اللاعبين المحترفين في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، عدة حلول لاستئناف الموسم الكروي الذي توقف بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، ومن بينها خطة تقضي بتقصير وقت المباريات لأقل من 90 دقيقة.

وأشار رئيس الرابطة، غوردون تايلور، إلى أن عدة اقتراحات تم تقديمها من بينها إمكانية الحصول على المزيد من التبديلات، وتقصير وقت المباراة الواحدة لمدة تقل عن 45 دقيقة في كل شوط.

ولكن هذه الاقتراحات مرهونة بالحصول على مصادقة المجلس الدولي لكرة القدم «إيفاب» الذي يشرع قوانين اللعبة، على هذا الاقتراح من أجل اعتماده في مختلف البطولات المحلية الوطنية.

الفيفا يفكر في سنّ قواعد جديدة

من جانبه، يتجه تيار كبير وقودي داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لسن تشريعات وقواعد جديدة للعبة تتماشى مع الظروف الجديدة التي فرضتها تفاقم أزمة تفشي جائحة كوفيد-19.

وفي هذا الإطار، اقترح الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» رفع عدد التبديلات في المباراة الواحدة إلى 5 لاعبين بدلا من 3، بالإضافة إلى حارس المرمى، وذلك بهدف تخفيف العبء البدني على اللاعبين والتغلب على جدول المباريات المزدحم لإنهاء الموسم الكروي هذا الصيف.

وكان رئيس اللجنة الصحية في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» ، البروفسور ميشال دهوغ، كشف عن احتمالية سن تشريعًت خاصًا لمنع البصاق داخل الملاعب، مشيرًا إلى أنه تتم دراسة توجيه إنذار من قبل الحكام للاعب الذي يقوم بالبصق وهي عادة غير صحية ويمكنها نشر الفيروسات المختلفة، مؤكدًا أن هذا أحد الاسباب الذي يجعل الاتحاد الدولي للعبة للحذر الشديد قبل الاستئناف مرة أخرى.

وفي وقت سابق، قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» السويسري، جاني إنفانتينو، إن الأزمة التي سببها فيروس كورونا المستجد عالميا، قد تشكل فرصة لإعادة هيكلة اللعبة الشعبية التي توقع ألا تعود عجلتها للدوران قبل مايو.

اقرأ أيضًا :

الفيفا يرفع شعار «ممنوع البصق» لمواجهة كورونا.. هل سيغير الفيروس قواعد اللعبة؟

الـ«فيفا» تعليقًا على خطر كورونا: صحة الناس أهم بكثير من كرة القدم

منظمة الصحة العالمية تستعين بـ«الفيفا» لمواجهة كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك