استشارية: المتبرع بالدم أقل عرضة للإصابة بسرطان الدم والسكتات الدماغية

استشارية طب الأسرة د. رحاب العنزي
استشارية طب الأسرة د. رحاب العنزي

قالت استشارية طب الأسرة، الدكتورة رحاب العنزي، إن «الدراسات قد أثبتت أن الحالة النفسية تتحسن حال التبرع بالدم، كما يكون المتبرع بشكل دوري أقل عرضة للإصابة بسرطان الدم والسكتات الدماغية والأمراض القلبية».

وأضافت خلال مداخلة مع قناة «الإخبارية» أن «التبرع بالدم عملية آمنة بنسبة 100%، كما أنها تخلص الجسم من الدم القديم، ما يحفز النخاع على إنتاج كميات دم جديدة، وتزيد من قدرته الوظيفية وتحسن الانتباه والتركيز والدورة الدوموية».

وأوضحت «العنزي» أن «المتبرع يخضع لفحص طبي ويقدم له العلاج بالشكل المناسب حال اكتشاف إصابته بأي مرض»، مشيرة إلى أن «التبرع يكون بكمية من 450 – 500 مل، وتكون الفترة الفاصلة بين مرات التبرع بالدم 8 أسابيع بحيث لا يتجاوز 5 مرات في السنة».

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa