Menu


وزير الشؤون الإسلامية: المملكة ضربت أروع الأمثلة في خدمة الإنسان والمحافظة على صحته

خلال كلمته بمناسبة تدشين مبادرة «شكرًا»

وزير الشؤون الإسلامية: المملكة ضربت أروع الأمثلة في خدمة الإنسان والمحافظة على صحته
  • 56
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
9 رمضان 1441 /  02  مايو  2020   04:54 م

أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور «عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ»، أن المملكة ضربت أروع الأمثلة في خدمة الإنسان والمحافظة على صحته.

جاء ذلك خلال الكلمة التي وجهها أمس، بمناسبة تدشين مبادرة «شكرًا» لرجال الأمن ومؤذني المساجد والدعاة إلى الله وأبطال الصحة، وألقاها نيابة عنه مدير عامّ فرع الوزارة بجازان الشيخ أسامة بن زيد المدخلي عبر قنوات الوزارة الرقمية.

وينفذ المبادة وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة في فرعها في منطقة جازان.

وأشار «آل شيخ» إلى أن جهودها في هذا الصدد أضحت حديث العالم في التفاني لأجل حماية الشعوب، ليس على المستوى المحلي فحسب، بل وحتى على مستوى العالم.

ونوه بجهود أبطال الصحة ورجال الأمن والدعاة والمؤذنين الذين يعملون ليل نهار لتعزيز الأمن الصحي، ونشر الأمن والوعي والطمأنينة في ظل ظروف استثنائية يعيشها العالم بأسره.

ورفع الدكتور عبداللطيف آل الشيخ في مستهل كلمته الشكر والامتنان للقيادة الرشيدة، وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين، حفظهما الله.

كما شكر رجال الأمن البواسل والأشاوس على كل ما يقومون به من جهود للحفاظ على أمن هذه البلاد، ومقدساتها وعقيدتها.

وأشار إلى أنهم برهنوا للجميع وقفتهم الصادقة في هذه الجائحة، وكذلك جنودنا البواسل على حدود بلادنا -حرسها الله- شاكرًا لهم رباطهم وجهادهم وتضحياتهم الكبيرة أمام أعداء هذا البلد.

كما شكر الدكتور عبداللطيف آل الشيخ الدعاة إلى الله على جهودهم في الدعوة وتبصيرهم الناس أمور دينهم ومشاركتهم الفاعلة في هذه الأزمة التي مرّ بها العالم.

وأشاد بدور أكثر من 90 ألف مؤذن بالمملكة يصدحون بصوت الحق منادين للشعيرة العظيمة والركن الثاني من أركان الإسلام ناشرين الطمأنينة في ظل تعليق الحضور للمساجد مؤقتًا.

ونوه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بجهود وتضحيات الأطباء والطبيبات والممارسين الصحيين وكل العاملين والعاملات في المستشفيات والمراكز الصحية على خدماتهم العظيمة، وثباتهم أمام هذه الجائحة الكبيرة ومواقفهم المشرفة.

وقال: "إننا نشكر جهودهم التي يقومون بها على مدار الساعة للحد من انتشار هذا الوباء"، سائلًا الله تعالى أن يوفق الجميع لخدمة الدين والمليك والوطن، وأن يحفظ هذه البلاد المباركة من كل سوء ومكروه، وأن يزيل الوباء من جميع بلاد العالم".

وتنطلق مبادرة "شكرًا" اليوم بكلمة توجيهية لعضو هيئة كبار العلماء عضو اللجنة الدائمة للإفتاء الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان على قناة الوزارة بمنصة يوتيوب.

فيما تبدأ من يوم غد الأحد سلسلة محاضرات للتنويه بجهود المعنيين بالمبادرة، والإشادة بدورهم في خدمة المجتمع، والتأكيد على واجب المجتمع تجاههم، كما يصاحب هذه المحاضرات إطلاق مسابقة لأفضل مقطع أو بروشور يشيد بدور المستهدفين بالمبادرة عبر منصات الوزارة.

يذكر أن مبادرة "شكرًا" تأتي ضمن مبادرات كثيرة أطلقتها الوزارة ضمن برامجها وأعمالها المتنوعة التي تواصل في مواجهة جائحة كورونا، مواكبة لمختلف الجهود الوطنية.

اقرأ أيضًا:

«الشؤون الإسلامية» تدشن برنامج خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين بالبوسنة والهرسك

بالأسماء.. وزير الشؤون الإسلامية يصدر قرارات وتكليفًا بديوان الوزارة وفروعها

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك