Menu
د. عبدالله القفاري

ضع أهدافك قبل أن يرحل رمضان

الاثنين - 7 رمضان 1442 - 19 أبريل 2021 - 08:23 م

الزمن يسير بشكل غير متوقع والإنسان مجبول على التسويف ولهذا وضع خطة مختصرة وأهداف واضحة مهمة جدًا في هذا الشهر الكريم للتغلب على آفة التسويف والتمني.

بالتأكيد.. ضع أهدافًا لنفسك في هذا الشهر الكريم ومن المهم أن تكون هذه الأهداف محفزّة، بمعنى آخر يجب أن تكون مهمّة بالنسبة لك، وذات قيمة معنوية وتكون مرتبطة بأهدافك الاستراتيجية.. وأن يكون لديك شعور ملحّ بضرورة الوصول إليها بأسرع ما يمكن في هذا الشهر العظيم وإلاّ فإنك ستبدأ بتأجيلها.

كما ينبغي ان تطبق عليها مايسمى بالأهداف الذكية «SMART Goals»، إنها قاعدة تبيّن أهم المعايير التي يجب أن تتسم بها أهدافك ويمكن تعلمها عبر البحث عنها في قوقل.

بعد ذلك ضع خطة عمل على شكل نقاط محددة لتحقيق هذه النتيجة من خلال كتابة خطوات عملية وواضحة، والبدء بتنفيذها الواحدة بعد الأخرى حتى تضمن أنّك تسير نحو أهدافك.

ومع ذلك كله من المهم الاستمرارية، لذا يجب عليك أن تذكّر نفسك باهدافك باستمرار، وأن تخصّص بعض الوقت لمراجعة هذه الأهداف ومدى تقدّمك نحوها مثل وقت ماقبل النوم أو الصباح الباكر.

ولا تنسَ أن تضع فقط ثلاثة إلى خمسة أهداف وأقصى حد يمكن وضعه هو سبعة أهداف حتى يمكن الوصول إليها خلال شهرك الكريم.

أمثلة للأهداف:

#قراءة 12 وجهًا من القرآن بعد كل صلاة كي تختم القرآن ثلاث مرات في شهر رمضان.

#إطعام 30 أسرة محتاجة.

#زيارة 7 مرضى بالمستشفى.

#الصدقة بمبلغ 10 آلاف ريال.

#المواظبة على صلاة التراويح.

#عدم السهر ليلًا عن الساعة 11  ما عدا نهاية الأسبوع.

#الذهاب للمسجد بعد الآذان مباشرة والجلوس بعد الصلاة لقراءة القرآن.

#صلاة الوتر قبل الفجر.

#كفالة 10 أيتام.

#توزيع 30 مصحفًا.

#دعوة ثلاثة من غير المسلمين إلى الإسلام.

#زيارة 5 من أقاربي الواجبة صلتهم.

#مساعدة أهلي بالمطبخ يومين في الأسبوع.

#قراءة سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

#حفر ٣ آبار خيرية.

#المشاركة في دعم المحتاجين عبر منصة إحسان ونشر الرابط ehsan.sa

وحسب قدرتك تزيد أو تنقص بالأهداف المهم تقليلها والمواظبة عليها.

وأخيرًا

في صحيح البخاري عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيُدارسه القرآن، فالرسول الله صلى الله عليه وسلم أجودُ بالخير من الريح المرسَلة».

الكلمات المفتاحية