Menu
ربما للأبد.. منظمة الصحة العالمية تتوقع استمرار كورونا لفترات طويلة

قالت منظمة الصحة العالمية، إن فيروس كورونا المستجد «COVID-19» أخطر جائحة شهدتها البشرية على مدى 100 عام، كما شددت على ضرورة التضامن الدولي لمواجهة الفيروس.

وأشارت منظمة الصحة العالمية، في بيان نشرته مساء أمس بعنوان «إحصاءات الصحة العالمية لعام 2020»، حول تداعيات أزمة انتشار مرض «كوفيد-19»، إلى أن الأزمة ما زالت تهدد العالم بخسائر فادحة في الأرواح وخسارة التقدم المحرز في مجال الصحة، واستمرار تعطيل سبل العيش، وإعاقة التقدم نحو أهداف التنمية العالمية.

العالم بحاجة إلى خمس سنوات للسيطرة على الفيروس

وفي هذا السياق، وجهت العالمة البارزة في منظمة الصحة العالمية، طبيبة الأطفال سمية سواميناثان، تحذيرًا من أن العالم قد يحتاج إلى فترة زمنية تتراوح بين 4 و5 سنوات من أجل السيطرة على وباء فيروس كورونا المستجد.

ونقلت صحيفة فينانشال تايمز البريطانية، عن المسؤولة في منظمة الصحة العالمية قولها: إن العوامل الحاسمة لهزيمة مرض «كوفيد-19» على المدى البعيد تتوقف على تطور فيروس كورونا المستجد والإجراءات الوقائية، مشيرة إلى أن اللقاح يبدو الآن أفضل طريق للخروج من الأزمة لكن يجب تخطي العقبات المرتبطة بفعاليته وأمانه.

وتناضل الحكومات في أنحاء العالم بخصوص كيفية إعادة فتح اقتصاداتها مع استمرار احتواء فيروس كورونا المستجد، الذي أصاب ما يقرب من 4.4 مليون شخص، وفقًا لإحصائية رويترز، وتسبب في وفاة ما يقترب من 300 ألف.

منظمة الصحة: الوباء قد لا ينتهي أبدًا

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال مسؤول آخر في منظمة الصحة العالمية، إن فيروس كورونا المستجد قد يصبح متوطنًا، مثل فيروس (إتش آي في) المسبب لمرض الإيدز، مشككًا في أي محاولة للتنبؤ بالوقت الذي سيستمر فيه انتشاره.

وقال الدكتور مايك رايان، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ التابع لمنظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحفي عقده في جنيف، أمس الأربعاء، إن فيروس كورونا المستجد (قد لا ينتهي أبدًا)، وقد ينضم إلى مزيج الفيروسات التي تقتل الناس في جميع أنحاء العالم كل عام، بحسب وصفه.

وأشار المسؤول في منظمة الصحة العالمية إلى أن العالم حقق بعض السيطرة بشأن كيفية تعامله مع المرض، لكن الأمر سيتطلب جهودًا هائلة حتى لو تم التوصل إلى لقاح، ما وصفه بأنه سيكون إنجازًا كبيرًا.

ويجري تطوير أكثر من 100 لقاح محتمل، العديد منها في مرحلة التجارب السريرية، لكن الخبراء أكدوا صعوبة التوصل إلى لقاحات فعالة ضد فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضًا :

العالم يتجه نحو «مناعة القطيع».. والصحة العالمية تحذر «البشر ليسوا قطعانًا»

«الصحة العالمية»: فيروس كورونا قد لا يتلاشى أبدًا

تقارير استخباراتية تؤكد ضغوط الصين على «الصحة العالمية» بشأن كورونا.. والمنظمة تنفي

المصادر (للمراجعة):

"تصريح متشائم وطريق آمن".. هكذا سيخرج العالم من أزمة كورونا (سكاي نيوز عربية)

"الصحة العالمية": كورونا أخطر جائحة يشهدها العالم على مدى 100 عام و‎يهدد بحرف‎ ‎‏‏مسار التقدم ‏(روسيا اليوم بالعربية)

الصحة العالمية: مناعة القطيع وحشية.. والبشر ليسوا قطعانا (العربية.نت)

2020-08-24T15:47:39+03:00 قالت منظمة الصحة العالمية، إن فيروس كورونا المستجد «COVID-19» أخطر جائحة شهدتها البشرية على مدى 100 عام، كما شددت على ضرورة التضامن الدولي لمواجهة الفيروس. و
ربما للأبد.. منظمة الصحة العالمية تتوقع استمرار كورونا لفترات طويلة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ربما للأبد.. منظمة الصحة العالمية تتوقع استمرار كورونا لفترات طويلة

شددت على ضرورة التضامن الدولي لمواجهة الفيروس

ربما للأبد.. منظمة الصحة العالمية تتوقع استمرار كورونا لفترات طويلة
  • 3089
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 رمضان 1441 /  14  مايو  2020   10:50 م

قالت منظمة الصحة العالمية، إن فيروس كورونا المستجد «COVID-19» أخطر جائحة شهدتها البشرية على مدى 100 عام، كما شددت على ضرورة التضامن الدولي لمواجهة الفيروس.

وأشارت منظمة الصحة العالمية، في بيان نشرته مساء أمس بعنوان «إحصاءات الصحة العالمية لعام 2020»، حول تداعيات أزمة انتشار مرض «كوفيد-19»، إلى أن الأزمة ما زالت تهدد العالم بخسائر فادحة في الأرواح وخسارة التقدم المحرز في مجال الصحة، واستمرار تعطيل سبل العيش، وإعاقة التقدم نحو أهداف التنمية العالمية.

العالم بحاجة إلى خمس سنوات للسيطرة على الفيروس

وفي هذا السياق، وجهت العالمة البارزة في منظمة الصحة العالمية، طبيبة الأطفال سمية سواميناثان، تحذيرًا من أن العالم قد يحتاج إلى فترة زمنية تتراوح بين 4 و5 سنوات من أجل السيطرة على وباء فيروس كورونا المستجد.

ونقلت صحيفة فينانشال تايمز البريطانية، عن المسؤولة في منظمة الصحة العالمية قولها: إن العوامل الحاسمة لهزيمة مرض «كوفيد-19» على المدى البعيد تتوقف على تطور فيروس كورونا المستجد والإجراءات الوقائية، مشيرة إلى أن اللقاح يبدو الآن أفضل طريق للخروج من الأزمة لكن يجب تخطي العقبات المرتبطة بفعاليته وأمانه.

وتناضل الحكومات في أنحاء العالم بخصوص كيفية إعادة فتح اقتصاداتها مع استمرار احتواء فيروس كورونا المستجد، الذي أصاب ما يقرب من 4.4 مليون شخص، وفقًا لإحصائية رويترز، وتسبب في وفاة ما يقترب من 300 ألف.

منظمة الصحة: الوباء قد لا ينتهي أبدًا

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال مسؤول آخر في منظمة الصحة العالمية، إن فيروس كورونا المستجد قد يصبح متوطنًا، مثل فيروس (إتش آي في) المسبب لمرض الإيدز، مشككًا في أي محاولة للتنبؤ بالوقت الذي سيستمر فيه انتشاره.

وقال الدكتور مايك رايان، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ التابع لمنظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحفي عقده في جنيف، أمس الأربعاء، إن فيروس كورونا المستجد (قد لا ينتهي أبدًا)، وقد ينضم إلى مزيج الفيروسات التي تقتل الناس في جميع أنحاء العالم كل عام، بحسب وصفه.

وأشار المسؤول في منظمة الصحة العالمية إلى أن العالم حقق بعض السيطرة بشأن كيفية تعامله مع المرض، لكن الأمر سيتطلب جهودًا هائلة حتى لو تم التوصل إلى لقاح، ما وصفه بأنه سيكون إنجازًا كبيرًا.

ويجري تطوير أكثر من 100 لقاح محتمل، العديد منها في مرحلة التجارب السريرية، لكن الخبراء أكدوا صعوبة التوصل إلى لقاحات فعالة ضد فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضًا :

العالم يتجه نحو «مناعة القطيع».. والصحة العالمية تحذر «البشر ليسوا قطعانًا»

«الصحة العالمية»: فيروس كورونا قد لا يتلاشى أبدًا

تقارير استخباراتية تؤكد ضغوط الصين على «الصحة العالمية» بشأن كورونا.. والمنظمة تنفي

المصادر (للمراجعة):

"تصريح متشائم وطريق آمن".. هكذا سيخرج العالم من أزمة كورونا (سكاي نيوز عربية)

"الصحة العالمية": كورونا أخطر جائحة يشهدها العالم على مدى 100 عام و‎يهدد بحرف‎ ‎‏‏مسار التقدم ‏(روسيا اليوم بالعربية)

الصحة العالمية: مناعة القطيع وحشية.. والبشر ليسوا قطعانا (العربية.نت)

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك