Menu
جوارديولا: أرسنال لا يستحق الاحترام خارج الملعب

شن الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، هجومًا حادًا على نادي أرسنال، مشددًا على أن الجانرز يستحق الإشادة فقط على ما يقدم داخل الملعب، بينما لا يحمل الكثير من الاحترام خارج العشب الأخضر.

ويبدو أن جوارديولا لم ينسَ بعد تحالف مجموعة من 9 أندية من الدوري الإنجليزي الممتاز، من أجل إبعاد سيتي من الساحة الأوروبية؛ حيث أرسلت خطابًا، في وقت سابق، إلى المحكمة الرياضية «كاس»؛ للوقوف ضد إلغاء عقوبة السماوي، والتي جاءت في الأساس؛ بسبب مزاعم عن مخالفة لوائح اللعب النظيف المالي.

وكانت 8 من أول 10 أندية على سلم ترتيب البريميرليج، قدموا طلبًا مشتركًا إلى محكمة التحكيم الرياضي، لمنع تعليق عقوبة سيتي بالحرمان من المشاركة الأوروبية لموسمين، مؤكدة: «هذا يكفي، لفترة طويلة تمكن السماوي من خرق القواعد ليتمكن من المشاركة في دوري أبطال أوروبا على حساب نادٍ آخر».

وانضم النادي اللندني إلى أندية «ليفربول، وليستر سيتي، وتشيلسي، ومانشستر يونايتد، وولفرهامبتون، وتوتنهام، وبيرنلي»، من أجل إقصاء حامل اللقب في الموسمين الماضيين، معقبة: «الخوف هو أن يكونوا قادرين على تعليق العقوبة، ولكن إذا فازوا في الاستئناف فسيكون أمرًا شائنًا».

وأكد جوارديولا، في تصريحات صحفية، عقب الخروج الصادم من كأس الاتحاد الإنجليزي أمام أرسنال: «بعد أن خسرنا في مباراة نصف النهائي، تصافحنا بالأيدي، يستحق المنافس دائمًا احترامي وتقديري».

وأضاف المدرب الإسباني: «بالنسبة لنادي آرسنال، فإني أحمل كل الاحترام لما يقدم داخل الملعب، وليس الكثير خارج الملعب»، في إشارة إلى موقف الفريق اللندني، أثناء أزمة السيتي مع الاتحاد الأوروبي «يويفا».

وخطف أرسنال أولى بطاقات التأهل إلى المباراة النهائية من كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم موسم 2019-2020، بعدما فاز على مانشستر سيتي، بهدفين دون رد، مساء السبت، على ملعب «ويمبلي» في العاصمة لندن.

وعلى الرغم من تلقيه ضربات موجعة للغاية في الموسم الكروي الحالي، فإن مباراة أرسنال ضد مان سيتي، إلا أن ضربة المدفعجية جاءت بمثابة «دلو الماء البارد» على رأس جوارديولا، قبل مواجهة ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، حتى يستفيق ويعيد ترتيب أوراق فريقه.

ومع أن كل المؤشرات قبل لقاء أرسنال ضد مان سيتي، كانت تؤكد أن الفوز سيكون حليفًا لمانشستر سيتي نظرًا لفارق الإمكانات بين الفريقين، وكذلك لوجود المدرب الإسباني خلف الخطوط، إلا أن التلميذ ميكيل آرتيتا، عرف من أين تؤكل الكتف، وخرج في النهاية فائزًا، بهدفي الجابوني بيير-إيمريك أوباميانج.

ويعد أرسنال صاحب الرقم القياسي من حيث عدد مرات التتويج بكأس الاتحاد الإنجليزي برصيد 13 مرة، متفوقًا على مانشستر يونايتد الذي فاز 12 مرة، بينما توج تشيلسي 8 مرات ومانشستر سيتي 6 مرات.

اقرأ أيضًا:

أرسنال ضد مان سيتي.. «دلو ماء بارد» على رأس جوارديولا قبل مواجهة الريال

«مرتدات أوباميانج» تقود أرسنال إلى نهائي كأس الاتحاد على حساب مان سيتي

2020-07-24T02:40:41+03:00 شن الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، هجومًا حادًا على نادي أرسنال، مشددًا على أن الجانرز يستحق الإشادة فقط على ما يقدم داخل الم
جوارديولا: أرسنال لا يستحق الاحترام خارج الملعب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جوارديولا: أرسنال لا يستحق الاحترام خارج الملعب

لم ينسَ تحالف الأندية التسعة

جوارديولا: أرسنال لا يستحق الاحترام خارج الملعب
  • 93
  • 0
  • 0
فريق التحرير
30 ذو القعدة 1441 /  21  يوليو  2020   05:30 م

شن الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، هجومًا حادًا على نادي أرسنال، مشددًا على أن الجانرز يستحق الإشادة فقط على ما يقدم داخل الملعب، بينما لا يحمل الكثير من الاحترام خارج العشب الأخضر.

ويبدو أن جوارديولا لم ينسَ بعد تحالف مجموعة من 9 أندية من الدوري الإنجليزي الممتاز، من أجل إبعاد سيتي من الساحة الأوروبية؛ حيث أرسلت خطابًا، في وقت سابق، إلى المحكمة الرياضية «كاس»؛ للوقوف ضد إلغاء عقوبة السماوي، والتي جاءت في الأساس؛ بسبب مزاعم عن مخالفة لوائح اللعب النظيف المالي.

وكانت 8 من أول 10 أندية على سلم ترتيب البريميرليج، قدموا طلبًا مشتركًا إلى محكمة التحكيم الرياضي، لمنع تعليق عقوبة سيتي بالحرمان من المشاركة الأوروبية لموسمين، مؤكدة: «هذا يكفي، لفترة طويلة تمكن السماوي من خرق القواعد ليتمكن من المشاركة في دوري أبطال أوروبا على حساب نادٍ آخر».

وانضم النادي اللندني إلى أندية «ليفربول، وليستر سيتي، وتشيلسي، ومانشستر يونايتد، وولفرهامبتون، وتوتنهام، وبيرنلي»، من أجل إقصاء حامل اللقب في الموسمين الماضيين، معقبة: «الخوف هو أن يكونوا قادرين على تعليق العقوبة، ولكن إذا فازوا في الاستئناف فسيكون أمرًا شائنًا».

وأكد جوارديولا، في تصريحات صحفية، عقب الخروج الصادم من كأس الاتحاد الإنجليزي أمام أرسنال: «بعد أن خسرنا في مباراة نصف النهائي، تصافحنا بالأيدي، يستحق المنافس دائمًا احترامي وتقديري».

وأضاف المدرب الإسباني: «بالنسبة لنادي آرسنال، فإني أحمل كل الاحترام لما يقدم داخل الملعب، وليس الكثير خارج الملعب»، في إشارة إلى موقف الفريق اللندني، أثناء أزمة السيتي مع الاتحاد الأوروبي «يويفا».

وخطف أرسنال أولى بطاقات التأهل إلى المباراة النهائية من كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم موسم 2019-2020، بعدما فاز على مانشستر سيتي، بهدفين دون رد، مساء السبت، على ملعب «ويمبلي» في العاصمة لندن.

وعلى الرغم من تلقيه ضربات موجعة للغاية في الموسم الكروي الحالي، فإن مباراة أرسنال ضد مان سيتي، إلا أن ضربة المدفعجية جاءت بمثابة «دلو الماء البارد» على رأس جوارديولا، قبل مواجهة ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، حتى يستفيق ويعيد ترتيب أوراق فريقه.

ومع أن كل المؤشرات قبل لقاء أرسنال ضد مان سيتي، كانت تؤكد أن الفوز سيكون حليفًا لمانشستر سيتي نظرًا لفارق الإمكانات بين الفريقين، وكذلك لوجود المدرب الإسباني خلف الخطوط، إلا أن التلميذ ميكيل آرتيتا، عرف من أين تؤكل الكتف، وخرج في النهاية فائزًا، بهدفي الجابوني بيير-إيمريك أوباميانج.

ويعد أرسنال صاحب الرقم القياسي من حيث عدد مرات التتويج بكأس الاتحاد الإنجليزي برصيد 13 مرة، متفوقًا على مانشستر يونايتد الذي فاز 12 مرة، بينما توج تشيلسي 8 مرات ومانشستر سيتي 6 مرات.

اقرأ أيضًا:

أرسنال ضد مان سيتي.. «دلو ماء بارد» على رأس جوارديولا قبل مواجهة الريال

«مرتدات أوباميانج» تقود أرسنال إلى نهائي كأس الاتحاد على حساب مان سيتي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك