Menu
السيتي يدافع عن «الأمل الضئيل» في ديربي مانشستر

مع تبقي أمل ضئيل في الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم؛ لم يعد لمانشستر سيتي سوى فرص قليلة، حينما يواجه مانشستر يونايتد في ديربي المدينة الصناعية على ملعب أولد ترافورد، بعد غد الأحد.

وكان فريق المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا، فاز على مانشستر يونايتد بقيادة مدربه النرويجي أولي جونار سولسكاير، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في آخر مواجهة جمعتهما في هذا الملعب بالدور قبل النهائي لبطولة كأس الرابطة الإنجليزية؛ وذلك قبل أن يتوج سيتي باللقب بالفوز على أستون فيلا يوم الأحد الماضي.

الاستعداد بدأ أمام شيفيلد

وترجع المرة الأخيرة التي فاز فيها مانشستر يونايتد على سيتي في مسرح الأحلام، إلى موسم 2014- 2015، حينما انتصر برباعية مقابل هدفين على الفريق السماوي، وهو ما يضاعف دوافع المانيو من أجل إعادة الكبرياء إلى أولد ترافورد.

وكان سيتي فاز على شيفيلد وينزداي بهدف دون رد، في دور الـ16 لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي؛ وذلك بعد أيام قليلة من فوزه بلقب كأس الرابطة، وهو الانتصار الذي علق عليه جوارديولا، أول أمس الأربعاء، أنه منح اللاعبين استعدادًا مثاليًّا لمباراة يونايتد.

وأضاف المدرب الإسباني: «من الأفضل أن نواصل الفوز في المباريات، وأن أستمر في بطولة الكأس بدلًا من الخروج منها».

فيرنانديز سلاح النرويجي

ويحظى البرتغالي برونو فيرنانديز لاعب مانشستر يونايتد، بثقة مدربه النرويجي سولسكاير، وهو الذي تعاقد معه في يناير الماضي؛ حيث أكد استحقاقه المبلغ الذي دفعه الفريق من أجل ضمه البالغ 47 مليون جنيه إسترليني.

وأكد المدرب النرويجي: «لست مندهشًا، لكن بعض اللاعبين يستغرقون ستة أشهر من أجل التأقلم على الفريق، لكن لم يحدث معه ذلك فيرنانديز نظرًا لإمكاناته الكبيرة التي يتمتع بها».

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الخامس في ترتيب الدوري الإنجليزي، بفارق ثلاث نقاط عن المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، الذي يحتله تشيلسي قبل لقائه مع إيفرتون بعد غد.

ليفربول يسعى إلى محو آثار أسبوع مخيب

ويأمل ليفربول المتصدر، العودة إلى سكة الانتصارات حينما يستضيف فريق بورنموث غدًا السبت؛ وذلك بعد أن تعرض للهزيمة الأولى له ببطولة الدوري على يد واتفورد بثلاثية دون رد، في المرحلة الماضية.

ويتصدر أحمر المرسيسايد، ترتيب الدوري الممتاز، بفارق 22 نقطة كاملة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي حامل اللقب، كما ظل بدون هزيمة في 44 مباراة متتالية بالمسابقة، قبل أن يخسر أمام واتفورد.

وخرج فريق المدرب يورجن كلوب من بطولة كأس الاتحاد، بعد الهزيمة أمام تشيلسي بهدفين نظيفين، لكن المدير الفني الألماني يبدو مصرًّا على أن تلك النتائج لن تؤثر في تركيز فريقه في الفوز ببطولة الدوري، للمرة الأولى منذ 30 عامًا.

وقال كلوب: «مضينا في طريقنا لفترة طويلة؛ لأننا دافعنا بشكل رائع.. لست قلقًا مما يحدث على الإطلاق. لا أحد يجب أن يشعر بالأسف تجاهنا.. سنفوز بالمباريات مرةً أخرى، وهذا ما نريد فعله يوم السبت».

قاهر الريدز

وفي المقابل، أكد تروي ديني مهاجم فريق واتفورد قاهر الريدز، أن ناديَه يجب عليه الاستفادة من الفوز على متصدر البريميرليج لدعم ثقة الفريق، في الوقت الذي يحاول فيه الهورينتس الابتعاد عن شبح الهبوط.

ويحتل واتفورد المركز السابع عشر برصيد 27 نقطة، متساويًا مع بورنموث صاحب المركز الثامن عشر، لكن الفوز على كريستال بالاس يوم السبت، سيعزز فرصه في البقاء بين كبار الدوري الأعرق في أوروبا.

ويتقدم برايتون صاحب المركز السادس عشر، بفارق نقطة واحدة عن واتفورد؛ حيث يحرص كلا الفريقين على الابتعاد عن الهبوط، وسيواجه فريق وولفرهامبتون واندررز صاحب المركز السادس في الترتيب.

وقال جلين موراي مهاجم برايتون: «كل موسم منذ صعودنا إلى الدوري الممتاز، ونحن نقاتل من أجل البقاء.. هذا ليس أمرًا جديدًا بالنسبة إلينا.. لا نعتقد أننا أفضل من وضعنا الحالي، لكن يتعين علينا التعامل مع هذا الموقف، وكذلك التأكد من قدرتنا على التنافس في كل مباراة».

وفي مباريات أخرى غدًا السبت، يستضيف أرسنال فريق ويستهام يونايتد، فيما يخرج نورويتش سيتي لمواجهة شيفيلد يونايتد، ويستضيف ساوثهامبتون فريق نيوكاسل، كما يلتقي توتنهام مضيفه بيرنلي، فيما تشهد المرحلة مباراة ديربي محلي، يوم الاثنين المقبل، حينما يستقبل ليستر سيتي فريق أستون فيلا.

اقرأ أيضًا:

تأهل مانشستر سيتي وليستر سيتي لدور الثمانية بكأس إنجلترا

تشيلسي ضد ليفربول.. هل حقق كلوب أمنية «طفل مانشستر يونايتد»؟

بعد اقترابه من الدوري السعودي.. يايا توريه عدو جوراديولا وأسطورة مانشستر سيتي

2020-10-23T21:03:29+03:00 مع تبقي أمل ضئيل في الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم؛ لم يعد لمانشستر سيتي سوى فرص قليلة، حينما يواجه مانشستر يونايتد في ديربي المدينة الصناعية على ملع
السيتي يدافع عن «الأمل الضئيل» في ديربي مانشستر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السيتي يدافع عن «الأمل الضئيل» في ديربي مانشستر

صدام مثير على مسرح الأحلام

السيتي يدافع عن «الأمل الضئيل» في ديربي مانشستر
  • 25
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 رجب 1441 /  06  مارس  2020   03:58 م

مع تبقي أمل ضئيل في الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم؛ لم يعد لمانشستر سيتي سوى فرص قليلة، حينما يواجه مانشستر يونايتد في ديربي المدينة الصناعية على ملعب أولد ترافورد، بعد غد الأحد.

وكان فريق المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا، فاز على مانشستر يونايتد بقيادة مدربه النرويجي أولي جونار سولسكاير، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في آخر مواجهة جمعتهما في هذا الملعب بالدور قبل النهائي لبطولة كأس الرابطة الإنجليزية؛ وذلك قبل أن يتوج سيتي باللقب بالفوز على أستون فيلا يوم الأحد الماضي.

الاستعداد بدأ أمام شيفيلد

وترجع المرة الأخيرة التي فاز فيها مانشستر يونايتد على سيتي في مسرح الأحلام، إلى موسم 2014- 2015، حينما انتصر برباعية مقابل هدفين على الفريق السماوي، وهو ما يضاعف دوافع المانيو من أجل إعادة الكبرياء إلى أولد ترافورد.

وكان سيتي فاز على شيفيلد وينزداي بهدف دون رد، في دور الـ16 لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي؛ وذلك بعد أيام قليلة من فوزه بلقب كأس الرابطة، وهو الانتصار الذي علق عليه جوارديولا، أول أمس الأربعاء، أنه منح اللاعبين استعدادًا مثاليًّا لمباراة يونايتد.

وأضاف المدرب الإسباني: «من الأفضل أن نواصل الفوز في المباريات، وأن أستمر في بطولة الكأس بدلًا من الخروج منها».

فيرنانديز سلاح النرويجي

ويحظى البرتغالي برونو فيرنانديز لاعب مانشستر يونايتد، بثقة مدربه النرويجي سولسكاير، وهو الذي تعاقد معه في يناير الماضي؛ حيث أكد استحقاقه المبلغ الذي دفعه الفريق من أجل ضمه البالغ 47 مليون جنيه إسترليني.

وأكد المدرب النرويجي: «لست مندهشًا، لكن بعض اللاعبين يستغرقون ستة أشهر من أجل التأقلم على الفريق، لكن لم يحدث معه ذلك فيرنانديز نظرًا لإمكاناته الكبيرة التي يتمتع بها».

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الخامس في ترتيب الدوري الإنجليزي، بفارق ثلاث نقاط عن المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، الذي يحتله تشيلسي قبل لقائه مع إيفرتون بعد غد.

ليفربول يسعى إلى محو آثار أسبوع مخيب

ويأمل ليفربول المتصدر، العودة إلى سكة الانتصارات حينما يستضيف فريق بورنموث غدًا السبت؛ وذلك بعد أن تعرض للهزيمة الأولى له ببطولة الدوري على يد واتفورد بثلاثية دون رد، في المرحلة الماضية.

ويتصدر أحمر المرسيسايد، ترتيب الدوري الممتاز، بفارق 22 نقطة كاملة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي حامل اللقب، كما ظل بدون هزيمة في 44 مباراة متتالية بالمسابقة، قبل أن يخسر أمام واتفورد.

وخرج فريق المدرب يورجن كلوب من بطولة كأس الاتحاد، بعد الهزيمة أمام تشيلسي بهدفين نظيفين، لكن المدير الفني الألماني يبدو مصرًّا على أن تلك النتائج لن تؤثر في تركيز فريقه في الفوز ببطولة الدوري، للمرة الأولى منذ 30 عامًا.

وقال كلوب: «مضينا في طريقنا لفترة طويلة؛ لأننا دافعنا بشكل رائع.. لست قلقًا مما يحدث على الإطلاق. لا أحد يجب أن يشعر بالأسف تجاهنا.. سنفوز بالمباريات مرةً أخرى، وهذا ما نريد فعله يوم السبت».

قاهر الريدز

وفي المقابل، أكد تروي ديني مهاجم فريق واتفورد قاهر الريدز، أن ناديَه يجب عليه الاستفادة من الفوز على متصدر البريميرليج لدعم ثقة الفريق، في الوقت الذي يحاول فيه الهورينتس الابتعاد عن شبح الهبوط.

ويحتل واتفورد المركز السابع عشر برصيد 27 نقطة، متساويًا مع بورنموث صاحب المركز الثامن عشر، لكن الفوز على كريستال بالاس يوم السبت، سيعزز فرصه في البقاء بين كبار الدوري الأعرق في أوروبا.

ويتقدم برايتون صاحب المركز السادس عشر، بفارق نقطة واحدة عن واتفورد؛ حيث يحرص كلا الفريقين على الابتعاد عن الهبوط، وسيواجه فريق وولفرهامبتون واندررز صاحب المركز السادس في الترتيب.

وقال جلين موراي مهاجم برايتون: «كل موسم منذ صعودنا إلى الدوري الممتاز، ونحن نقاتل من أجل البقاء.. هذا ليس أمرًا جديدًا بالنسبة إلينا.. لا نعتقد أننا أفضل من وضعنا الحالي، لكن يتعين علينا التعامل مع هذا الموقف، وكذلك التأكد من قدرتنا على التنافس في كل مباراة».

وفي مباريات أخرى غدًا السبت، يستضيف أرسنال فريق ويستهام يونايتد، فيما يخرج نورويتش سيتي لمواجهة شيفيلد يونايتد، ويستضيف ساوثهامبتون فريق نيوكاسل، كما يلتقي توتنهام مضيفه بيرنلي، فيما تشهد المرحلة مباراة ديربي محلي، يوم الاثنين المقبل، حينما يستقبل ليستر سيتي فريق أستون فيلا.

اقرأ أيضًا:

تأهل مانشستر سيتي وليستر سيتي لدور الثمانية بكأس إنجلترا

تشيلسي ضد ليفربول.. هل حقق كلوب أمنية «طفل مانشستر يونايتد»؟

بعد اقترابه من الدوري السعودي.. يايا توريه عدو جوراديولا وأسطورة مانشستر سيتي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك