Menu

مقبرة جماعية لأطفال ومرتزقة قاتلوا بصفوف حكومة «الوفاق» الليبية

انتشال الرفات بمساعدة الهلال الأحمر

عثر الجيش الوطني الليبي على مقبرة جماعية في منطقة العزيزية جنوب العاصمة طرابلس، تضم أطفالًا ومرتزقة كانوا يقاتلون في صفوف حكومة «الوفاق» برئاسة فايز السراج. وأ
مقبرة جماعية لأطفال ومرتزقة قاتلوا بصفوف حكومة «الوفاق» الليبية
  • 738
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عثر الجيش الوطني الليبي على مقبرة جماعية في منطقة العزيزية جنوب العاصمة طرابلس، تضم أطفالًا ومرتزقة كانوا يقاتلون في صفوف حكومة «الوفاق» برئاسة فايز السراج.

وأعلنت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، في بيان السبت؛ أن المقبرة دُفن فيها عدد من الجثث التابعة لقوات «الوفاق»، منهم مرتزقة وليبيون لم تتعد أعمارهم 18 عامًا، لافتةً إلى أنه «شارك في عملية الانتشال فريق الهلال الأحمر فرع ليبيا».

وأوضحت الشعبة أنها ستنشر مشاهد مصورة توضح جثث الأطفال التي عُثر عليها، والتي كانت تقاتل في صفوف قوات الوفاق، وأبلغوا أهاليهم بأنهم وقعوا تحت أسر قوات الجيش الوطني.

وقال المركز الإعلامي التابع للجيش الليبي، إن المقبرة تضم أكثر من 18 جثة من المرتزقة التشادية، عُثر عليها في الساعدية الشرقية، متوقعًا وجود عدة مقابر مماثلة في المنطقة.

وكانت قرية العزيزية تحت سيطرة ميليشيات حكومة «الوفاق» وقائد الجبهة الغربية التابعة لها اللواء أسامة الجويلي، الذي يُعد أول من استخدم المرتزقة الأفارقة في صفوف قواته، قبل أن يحررها الجيش الوطني الليبي قبل أسابيع.

ومنذ بداية المعارك في العاصمة طرابلس، تسيطر قوات «الوفاق» على منطقة العزيزية الواقعة جنوب طرابلس، لكن قوات الجيش الليبي بقيادة حفتر، استطاعت في سبتمبر الماضي التقدم باتجاه هذه المنطقة الاستراتيجية، بعد سيطرتها على محور «سوق الخميس امسيحل» بالكامل، وتحقيقها تقدمًا مهمًّا بمحوري عين زارة والخلة، وهوما أتاح لها تحريك قواتها بعض الكيلومترات في اتجاه الجنوب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك