Menu

أداء هزيل يحرم «الأخضر» من كأس خليجي 24

المنتخب أضاع اللقب في الشوط الأول

بعد أداء هزيل من جانب المنتخب السعودي، أحرز المنتخب البحريني لقب بطولة كأس الخليج «خليجي 24» بعد تغلبه على المنتخب السعودي بهدف دون رد في المباراة النهائية للبط
أداء هزيل يحرم «الأخضر» من كأس خليجي 24
  • 7058
  • 0
  • 4
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

بعد أداء هزيل من جانب المنتخب السعودي، أحرز المنتخب البحريني لقب بطولة كأس الخليج «خليجي 24» بعد تغلبه على المنتخب السعودي بهدف دون رد في المباراة النهائية للبطولة التي أقيمت مساء اليوم على ملعب عبدالله بن خليفة بالعاصمة القطرية الدوحة.

أحرز هدف المباراة الوحيد محمد الرميحي في الدقيقة 69 من خطأ دفاعي واضح للمنتخب السعودي.

وبهذا يكون المنتخب البحريني قد أحرز اللقب الخليجي للمرة الأولى في تاريخه بعد انتظار دام قرابة نصف قرن من الزمان.

ويمكن القول إن المنتخب السعودي أضاع فرصة حسم اللقاء وإحراز الفوز في الشوط الأول الذي شهد إضاعة العديد من الفرص، أبرزها تسديدة سالم الدوسري التي اصطدمت بالعارضة، وركلة الجزاء التي سددها سلمان الفرج في العارضة، ليدفع المنتخب السعودي ثمنًا باهظًا لعدم حسم النتيجة في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، تفوق المدير الفني للمنتخب البحريني هليو فيليب دي سوزا، على المدير الفني للمنتخب السعودي الفرنسي هيرفي رينارد، بالتغييرات التي أجراها، والتي أدت إلى منح فريقه الأفضلية، وزيادة فاعليته على المرمى السعودي، لتنتهي المباراة بفوز المنتخب البحريني.

جاء الشوط الأول متكافئًا بين المنتخبين، ولم يتمكن أي منهما من بسط سيطرته الكاملة على مجريات اللعب، إلا أن المنتخب السعودي كان الأقرب إلى الفوز من خلال الفرص التي أتيحت له خلال الـ45 دقيقة. وفي الشوط الثاني تراجع أداء المنتخب السعودي كثيرًا وغاب أغلب نجومه عن مستواهم المعروف، فسنحت للمنتخب البحريني الفرصة لإحراز هدفه وخطف اللقب الخليجي.

التقدم الضائع

في الدقيقة الأولى، بدأت المحاولات من جانب المنتخب البحريني الذي حصل على الركنية الأولى، رد عليها المنتخب السعودي في الدقيقة الثالثة بانطلاقة انتهت عند عبدالله الحمدان، لكن الدفاع البحريني تدخل وحوَّلها إلى ركنية.

وفي الدقيقة الرابعة كاد سالم الدوسري يفتتح التسديد بتسديدة قوية اصطدمت بالعارضة ليضيع الهدف السعودي الأول.

وفي الدقيقة 11 تعرض سالم الدوسري لعرقلة داخل منطقة الجزاء، فاحتسب الحكم ركلة جزاء تصدى لها سلمان الفرج الذي أطاح بالكرة خارد إطار المرمى لتستمر نتيجة التعادل.

هدوء اللعب

بمرور الوقت، هدأ اللعب تدريجيًّا بسبب الرقابة اللصيقة والضغط المتواصل من الجانبين في وسط الملعب.

وكان من الواضح اعتماد المنتخب السعودي على الاستحواذ على الكرة في محاولة لإيجاد ثغرة يخترق من خلالها الدفاع البحريني، خاصةً من جانب ياسر الشهراني وسالم الدوسري في الناحية اليسرى.

وفي الدقيقة 28 عاقب الحكم أحمد نبيل لاعب منتخب البحرين بالبطاقة الصفراء للخشونة مع سلمان الفرج.

فرصة ضائعة

في الدقيقة 37 شن المنتخب السعودي هجمة منظمة توغل خلالها في منطقة الجزاء البحرينية ليتلقى سالم الدوسري تمريرة بالكعب، لكنه انزلق قبل التسديد في المرمى لتضيع فرصة هدف.

«VAR» يتدخل

في الدقيقة 44 سقط الحمدان في منطقة جزاء منتخب البحرين، لكن الحكم أشار باستمرار اللعب، حتى بعد الرجوع إلى تقنية حكم الفيديو المساعد «VAR»، ومر الوقت دون جديد لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

التراجع الكبير

بدأ الشوط الثاني بتغيير في صفوف المنتخب السعودي بنزول طلال العبسي بدلًا من محمد خبراني على أمل تحسين الأداء الدفاعي. وفي الدقيقة 53 توغل عبدالله الحمدان ودخل منطقة الجزاء البحرينية، لكنه لم يتمكن من التغلب على 6 مدافعين أحاطوا به ففقد الكرة.

حاول المنتخب السعودي تسريع وتيرة اللعب، لكنه افتقد التنسيق والتفاهم في الثلث الأخير من الملعب، كما افتقد البناء السليم للهجمات.

تغيير ذكي

في الدقيقة 63، أعلن المدير الفني للمنتخب البحريني عن تفوقه على نظيره الفرنسي هيرفي رينارد عندما نزل تياجو بدلًا من علي مدن، في تغيير هجومي للمنتخب البحريني، كما تحول مهدي الحميدان من الجناح الأيسر إلى الجبهة اليمنى لإيقاف انطلاقات ياسر الشهراني، وهو التغيير الذي أثمر عن إيقاف الشهراني تمامًا فيما تبقى من زمن المباراة، فتأثرت خطورة سالم الدوسري الذي اختفى تدريجيًّا بمرور الوقت.

هدف يساوي اللقب

وفي الدقيقة 69، جاءت الفرحة البحرينية بالهدف الأول من تمريرة عرضية أرضية من الحميدان، حولها محمد الرميحي إلى الشباك دون مضايقة من الدفاع ليتقدم المنتخب البحريني بهدف دون رد.

محاولات متأخرة

بعد الهدف البحريني حاول رينارد تدارك الموقف، فأخرج عبدالله عطيف ودفع بعبدالفتاح عسيري في الدقيقة 72، إلا أن مجريات اللعب لم تتح لعسيري أن ينفذ تعليمات المدرب.

حاول لاعبو المنتخب السعودي إدراك التعادل، لكن أعصاب اللاعبين توترت فسيطر التسرع وعدم التركيز على محاولاتهم، فضلًا عن فرض رقابة صارمة من جانب لاعبي منتخب البحرين، كما أن لاعبي البحرين أدوا مباراة بطولية لإبعاد الخطر عن مرماهم.

وشهدت الدقائق الأخيرة هجمات متبادلة، وعددًا من المحاولات، لكنها لم تسفر عن أي جديد بسبب التسرع في إنهاء الهجمات، لتنتهي المباراة بفوز مستحق لمنتخب البحرين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك