Menu

بـ800 ابنٍ.. «دييجو» ذكر السلحفاة الخارق يُنقذ فصيلته من الانقراض

عاد للحياة البرية بعد إتمام مهمته بنجاح

عاد «دييجو» ذكر السلحفاة الخارق، والذي أسهم في إنقاذ فصيلته من الانقراض، بإنجاب 800 ابن، إلى الحياة البرية بجزيرته الأصلية في أرخبيل جالاباجوس بجمهورية إكوادور.
بـ800 ابنٍ.. «دييجو» ذكر السلحفاة الخارق يُنقذ فصيلته من الانقراض
  • 1096
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عاد «دييجو» ذكر السلحفاة الخارق، والذي أسهم في إنقاذ فصيلته من الانقراض، بإنجاب 800 ابن، إلى الحياة البرية بجزيرته الأصلية في أرخبيل جالاباجوس بجمهورية إكوادور.

 وكان «دييجو» -ذكر السلحفاة العملاق- قد تم انتقائه و13 مرشّحًا آخرين للانضمام لبرنامج علميّ؛ بهدف تشجيع عملية التكاثر لهذا النوع من السلاحف العملاقة.

وأتم البرنامج (انطلق من الستينيات) أهدافه ووصل لنهايته؛ حيث حقق نجاحًا بإنجاب ما يربو على 2000 وليد.

وكان "دييجو" صاحب الفضل الأكبر في تحقيق هذه النتيجة؛ حيث إنه -ووفقًا للتقديرات- يعتبر والد نحو 40% على الأقل من السلاحف التي وُضعت (نحو 800 من المواليد من نسل دييجو).

وقد وصل عمر "دييجو"، صاحب القدرة الجنسية العالية؛ إلى 100 عام، وفق ما أعلنت حديقة جالاباجوس الوطنية، والتي تعتقد أنه غادر الجزيرة قبل 80 عامًا من أجل "رحلة العمل" التي أتمها على أكمل وجه.

اقرأ أيضا

سلحفاة غاضبة تشعل حريقًا بمنزل صباح الكريسماس بمدينة أمريكية

دراسة: أجنة السلاحف يمكنها التحكم في تحديد نوعها الجنسي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك