Menu

هجوم مكثف من أسراب الجراد على «الليث».. و«البيئة» تحذر ملاك المناحل

المكافحة الجوية ستبدأ بـ«قلوة والمخواة»..

تواجه محافظة الليث هجمة مكثفة لأسراب الجراد الصحراوي القادم من شرق إفريقيا، في ظل ملاءمة الظروف البيئية بالمحافظة لنضوجه وتكاثره. وقال مكتب الليث التابع لفرع و
هجوم مكثف من أسراب الجراد على «الليث».. و«البيئة» تحذر ملاك المناحل
  • 2276
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تواجه محافظة الليث هجمة مكثفة لأسراب الجراد الصحراوي القادم من شرق إفريقيا، في ظل ملاءمة الظروف البيئية بالمحافظة لنضوجه وتكاثره.

وقال مكتب الليث التابع لفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة، إنه جهز 7 فرق مكافحة أرضية مدعومة بـ4 فرق من قبل مركز مكافحة الجراد والآفات المهاجرة، تساندها طائرة الرش الجوي؛ نظرًا إلى الضرر البالغ الذي تخلفه هذه الأسراب.

دعم لوجستي

كما قرر مكتب الليث وضع جميع هذه الإمكانات على مدار الساعة للعمل ميدانيًّا بإشراف مختصين بأعمال الاستكشاف والمكافحة، إضافةً إلى إقامة معسكر مجهز بالكامل يتوسط موقع الإصابة؛ لإتمام العمل بالشكل المطلوب من خلال تقديم الدعم اللوجستي ليكون نقطة انطلاق الفرق الميدانية وتلقي الشكاوى والبلاغات؛ وذلك خلال اليومين المقبلين.

«البيئة» تحذر

فيما حذرت وزارة البيئة والمياه والزراعة، أصحاب النحل والمواشي في «قلوة والمخواة» بمحافظة الباحة، بالابتعاد عن أماكن تكاثر الجراد؛ إذ ستبدأ أعمال المكافحة الجوية والأرضية.

ودعت عبر حسابها الرسمي على «تويتر»، إلى نقل مناحلهم إلى الأماكن التي لا يوجد فيها الجراد القادم من شرق إفريقيا، وتحديدًا في «قلوة والمخواة»؛ نظرًا إلى أن أعمال المكافحة ستبدأ منهما.

وشددت الوزارة على أهمية تعاون الجميع حفاظًا على سلامة المحاصيل الزراعية والغطاء النباتي الذي تستفيد منه المناحل والمواشي.

وترمي هذه الجهود إلى السيطرة التامة على الوضع، ومنع المزيد من الأسراب من النضوج ووضع البيض؛ لضمان عدم ظهور حوريات الدبا بكثافة خلال الأسابيع القادمة.

وتواجه الفرق الميدانية عائقًا يتمثل في النحالين والرعاة؛ نظرًا إلى وجودهم بالقرب من مواقع الإصابة؛ ما يؤخر أعمال المكافحة أحيانًا؛ حيث يتم السماح لهم بنقل ثرواتهم وعدم تضررها من جراء سمية المبيدات.

المملكة تدعم «الفاو» بـ1.5 مليون دولار

قَدَّمَتْ المملكة العربية السعودية ممثلةً في وزارة البيئة والمياه والزراعة دعمًا ماليًّا قيمته مليون و500 ألف دولار؛ لدعم صندوق الطوارئ لهيئة مكافحة الجراد الصحراوي بالمنطقة الوسطى التابعة لمنظمة الزراعة والأغذية للأمم المتحدة «الفاو».

ويهدف الدعم إلى تعزيز ورفع كفاءة أعمال مكافحة الجراد الصحراوي في 4 دول؛ هي: اليمن، والسودان، وإريتريا، وإثيوبيا.

جاء ذلك خلال لقاء وكيل الوزارة للخدمات المشتركة علي بن أحمد العسيري، والمدير العـام لمركـز مكـافحـة الجراد والآفات المهاجرة المهندس محمد بن حسين الشمراني بالأمين التنفيذي لهيئة مكافحة الجراد الصحراوي بالمنطقة الوسطى الدكتور مأمون العلوي بمقر المنظمة بالقاهرة.

تفاصيل الاجتماع

استهدف الاجتماع الاطلاع على برنامج وخطة الصرف للدول المتضررة، ومناقشة التحديات خلال هذه المرحلة المقبلة؛ لرفع كفاءة أعمال مكافحة الجراد الصحراوي في هذه الدول؛ للحد من تأثيره في المملكة.

يذكر أن هذا الدعم المُقَدَّمَ من المملكة العربية السعودية لمنظمة الزراعة والأغذية للأمم المتحدة «الفاو»؛ يأتي استمرارًا لما قامت به المملكة خلال السنوات الماضية؛ لدعم أعمال مكافحة الجراد الصحراوي في كثير من الدول لتعزيز قدراتها الفنية واللوجستية؛ للحد من تأثيره في المحاصيل الزراعية بتلك الدول.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك