Menu


النصر يتأخر بهدف ميباراكو في مواجهة المولودية بكأس زايد

موقف ممثل الكرة السعودية يزداد صعوبة

انتهى الشوط الأول من مباراة المولودية الجزائري والنصر السعودي في إياب دور الـ16 لبطولة كأس زايد للأندية الأبطال، بتقدم الفريق الجزائري بهدف دون رد، سجله زيدان م
النصر يتأخر بهدف ميباراكو في مواجهة المولودية بكأس زايد
  • 696
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

انتهى الشوط الأول من مباراة المولودية الجزائري والنصر السعودي في إياب دور الـ16 لبطولة كأس زايد للأندية الأبطال، بتقدم الفريق الجزائري بهدف دون رد، سجله زيدان ميباراكو في الدقيقة 31، ليزداد موقف الفريق السعودي صعوبة، يذكر أن لقاء الذهاب الذي أقيم بالرياض انتهى بفوز المولودية بهدف دون رد.

بدأ النصر اللقاء بطريقة جيدة حيث أجاد لاعبوه الانتشار في الملعب ونجحوا في وضع لاعبي المولودية في موقف دفاعي مبكرًا؛ بفضل الضغط المتواصل والمبكر، الذي أدى إلى استحواذ لاعبي النصر على الكرة فترات طويلة.

ومع الاستحواذ حاول ممثل الكرة السعودية شن الهجمات باتجاه مرمى الحارس شعال، إلا أن الصلابة الدفاعية الجزائرية حالت دون تمكين لاعبي النصر من بناء هجمات خطيرة ومؤثرة.

من جانبه، اعتمد فريق المولودية على إغلاق نصف ملعبه تمامًا وعدم التعجل بالاندفاع للهجوم، مفضلًا انتظار قيام لاعبي النصر بالاندفاع للأمام بحثًا عن هدف ثم محاولة شن هجمات مباغتة وسريعة على مرمى وليد عبدالله، وهو ما لم يتحقق.

كما تعامل اللاعبون الجزائريون بصرامة شديدة في الالتحامات في منطقة وسط الملعب، ما أدى إلى سقوط أكثر من لاعب نصراوي، كما فرض المولودية حصارًا على عبدالرزاق حمد الله الذي عانى بمفرده في هجوم النصر، بعدما افتقد المساندة من أحمد موسى والفريدي والشهري.

أول ملامح الخطورة النصراوية جاءت من كرة ثابتة في الدقيقة 13 عندما رفع يحيى الشهري كرة عالية باتجاه راموس الذي حوّل الكرة بكتفه باتجاه المرمى بدلًا من رأسه، لتذهب الكرة سهلة في يد الحارس شعال.

وفي الدقيقة 23 أضاع فريق المولودية أول فرصة لإحراز هدف التقدم، عندما غافل وليد درارجة دفاع النصر وانفرد بوليد عبدالله، لكنه سجل خارج الشباك، إلا أن الدقيقة 31 شهدت تقدم أصحاب الأرض بهدف سجله المدافع زيدان ميباراكو بطريقة جميلة مستغلًا هفوة دفاعية كبيرة ارتكبها إبراهيم غالب بالاشتراك مع عناصر دفاع النصر الذين تركوا اللاعب الجزائري بمفرده ليستقبل كرة عالية على صدره ويودعها بسهولة في الشباك.

بعد الهدف لم يتحسن أداء النصر الذي لم يتمكن من تهديد مرمى المولودية بهجمة حقيقية، حتى الكرات الثابتة القليلة التي أتيحت للفريق لم يتمكن من استغلالها، كما أن النصر عانى كثيرًا من عدم التفاهم الواضح بين لاعبيه ما أدى إلى إفساد الكثير من المحاولات.

وفي الدقيقة 43 كاد عبدالرزاق حمد الله يحرز هدف التعادل للنصر بعدما مرر الفريدي كرة خلف المدافعين لحمد الله الهارب من الرقابة ليسدد الأخير سريعًا، لكن الحارس شعال ينجح في إبعاد الكرة، لينتهي الشوط بتقدم المولودية بهدف دون رد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك