Menu
ارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا بسبب موجة الصقيع القادمة من القطب الشمالي

ارتفعت أسعار العقود قصيرة الأجل للطاقة في أوروبا لتصل إلى ثاني أعلى مستوى لها على الإطلاق في ألمانيا نتيجة زيادة الطلب على الطاقة بسبب الموجة الباردة القادمة من القطب الشمالي والتي أدت إلى انخفاض درجات الحرارة إلى أقل من الصفر في وسط وغرب أوروبا.

وارتفعت أسعار الكهرباء لليوم التالي في ألمانيا وفرنسا وهولندا مع تراجع درجات الحرارة إلى ست درجات تحت الصفر في شرق فرنسا بحسب هيئة الأرصاد الفرنسية. وبحسب مكتب الأرصاد في ألمانيا من المتوقع سقوط الثلوج في جنوب وشمال شرق ألمانيا.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن الطقس البارد أدى إلى زيادة الطلب على الطاقة، في الوقت الذي تشير فيه التوقعات إلى تراجع إنتاج الكهرباء من طاقة الرياح في فرنسا وألمانيا وهولندا.

وستمثل الموجة الباردة الحالية أول اختبار مدى استعداد أنظمة الطاقة في أوروبا للتعامل مع نقص إمدادات الوقود في ظل ارتفاع الاستهلاك خلال الشتاء. وكان نقص إمدادات الغاز الطبيعي مع انخفاض مستويات المخزون قد أدى إلى ارتفاع أسعار الغاز مما سبب فوضى في أسواق الطاقة الأوروبية.

 

2021-12-01T07:01:37+03:00 ارتفعت أسعار العقود قصيرة الأجل للطاقة في أوروبا لتصل إلى ثاني أعلى مستوى لها على الإطلاق في ألمانيا نتيجة زيادة الطلب على الطاقة بسبب الموجة الباردة القادمة من
ارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا بسبب موجة الصقيع القادمة من القطب الشمالي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا بسبب موجة الصقيع القادمة من القطب الشمالي

ارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا بسبب موجة الصقيع القادمة من القطب الشمالي
  • 74
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 ربيع الآخر 1443 /  23  نوفمبر  2021   09:30 م

ارتفعت أسعار العقود قصيرة الأجل للطاقة في أوروبا لتصل إلى ثاني أعلى مستوى لها على الإطلاق في ألمانيا نتيجة زيادة الطلب على الطاقة بسبب الموجة الباردة القادمة من القطب الشمالي والتي أدت إلى انخفاض درجات الحرارة إلى أقل من الصفر في وسط وغرب أوروبا.

وارتفعت أسعار الكهرباء لليوم التالي في ألمانيا وفرنسا وهولندا مع تراجع درجات الحرارة إلى ست درجات تحت الصفر في شرق فرنسا بحسب هيئة الأرصاد الفرنسية. وبحسب مكتب الأرصاد في ألمانيا من المتوقع سقوط الثلوج في جنوب وشمال شرق ألمانيا.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن الطقس البارد أدى إلى زيادة الطلب على الطاقة، في الوقت الذي تشير فيه التوقعات إلى تراجع إنتاج الكهرباء من طاقة الرياح في فرنسا وألمانيا وهولندا.

وستمثل الموجة الباردة الحالية أول اختبار مدى استعداد أنظمة الطاقة في أوروبا للتعامل مع نقص إمدادات الوقود في ظل ارتفاع الاستهلاك خلال الشتاء. وكان نقص إمدادات الغاز الطبيعي مع انخفاض مستويات المخزون قد أدى إلى ارتفاع أسعار الغاز مما سبب فوضى في أسواق الطاقة الأوروبية.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك