Menu
الخزانة الأمريكية تتجه إلى فرض عقوبات جديدة على مقربين من «حزب الله»

قالت معلومات، اليوم الجمعة، إن وزارة الخزانة الأمريكية ستفرض عقوبات على لبنانيين متهمين بغسيل الأموال وبالتهرب من الضرائب. وستعلن الوزارة، اليوم الجمعة، عن أسماء المتورطين في هذه الجرائم.

يأتي هذا -بحسب «العربية»- ضمن تحركات الإدارة الأمريكية لمحاسبة المقربين من حزب الله المصنف إرهابيًّا على قوائم وزارتي الخارجية والخزانة، التي تضع أسماء على قوائم العقوبات دوريًّا بعد تأكدها من تورطهم ودعمهم حزب الله أو تقربهم منه.

وتتخذ إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطًّا حازمًا فيما يتعلق بمحاسبة كل من يقدم مساعدات لوجستية لحزب الله، ولا تتردد في وضعهم على قوائم العقوبات، لتحرم التعامل معهم مصرفيًّا، وليتم تجميد حساباتهم المصرفية.

وأكد مسؤول أمريكي أن مساعد وزير الخارجية الأمريكي السفير السابق في لبنان ديفيد هيل؛ سيزور بيروت بجانب زيارته إلى بغداد الأسبوع المقبل.

وقال المسؤول إن هيل سيحمل في جعبته رسالة جلية وقوية إلى المسؤولين اللبنانيين؛ هي أن الإدارة لن تقدم دعمًا ماليًّا لإنقاذ لبنان من انهيار اقتصادي وشيك إلا بعد تشكيل حكومة تستجيب لمطالب الشعب اللبناني الذي خرج إلى الشوارع، مطالبًا بمحاربة الفساد وبتشكيل حكومة تكنوقراط.

ويبدو أن الموقف الأمريكي هذا يتطابق مع موقف الدول الأوروبية والإقليمية بضرورة عدم منح أي أموال للحكومة اللبنانية الحالية، إلا بعد اتخاذ إصلاحات اقتصادية جذرية وتشكيل حكومة تمثل مطالب المتظاهرين.

2019-12-13T11:45:20+03:00 قالت معلومات، اليوم الجمعة، إن وزارة الخزانة الأمريكية ستفرض عقوبات على لبنانيين متهمين بغسيل الأموال وبالتهرب من الضرائب. وستعلن الوزارة، اليوم الجمعة، عن أسما
الخزانة الأمريكية تتجه إلى فرض عقوبات جديدة على مقربين من «حزب الله»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الخزانة الأمريكية تتجه إلى فرض عقوبات جديدة على مقربين من «حزب الله»

متهمين بغسيل الأموال والتهرب الضريبي..

الخزانة الأمريكية تتجه إلى فرض عقوبات جديدة على مقربين من «حزب الله»
  • 16
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 ربيع الآخر 1441 /  13  ديسمبر  2019   11:45 ص

قالت معلومات، اليوم الجمعة، إن وزارة الخزانة الأمريكية ستفرض عقوبات على لبنانيين متهمين بغسيل الأموال وبالتهرب من الضرائب. وستعلن الوزارة، اليوم الجمعة، عن أسماء المتورطين في هذه الجرائم.

يأتي هذا -بحسب «العربية»- ضمن تحركات الإدارة الأمريكية لمحاسبة المقربين من حزب الله المصنف إرهابيًّا على قوائم وزارتي الخارجية والخزانة، التي تضع أسماء على قوائم العقوبات دوريًّا بعد تأكدها من تورطهم ودعمهم حزب الله أو تقربهم منه.

وتتخذ إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطًّا حازمًا فيما يتعلق بمحاسبة كل من يقدم مساعدات لوجستية لحزب الله، ولا تتردد في وضعهم على قوائم العقوبات، لتحرم التعامل معهم مصرفيًّا، وليتم تجميد حساباتهم المصرفية.

وأكد مسؤول أمريكي أن مساعد وزير الخارجية الأمريكي السفير السابق في لبنان ديفيد هيل؛ سيزور بيروت بجانب زيارته إلى بغداد الأسبوع المقبل.

وقال المسؤول إن هيل سيحمل في جعبته رسالة جلية وقوية إلى المسؤولين اللبنانيين؛ هي أن الإدارة لن تقدم دعمًا ماليًّا لإنقاذ لبنان من انهيار اقتصادي وشيك إلا بعد تشكيل حكومة تستجيب لمطالب الشعب اللبناني الذي خرج إلى الشوارع، مطالبًا بمحاربة الفساد وبتشكيل حكومة تكنوقراط.

ويبدو أن الموقف الأمريكي هذا يتطابق مع موقف الدول الأوروبية والإقليمية بضرورة عدم منح أي أموال للحكومة اللبنانية الحالية، إلا بعد اتخاذ إصلاحات اقتصادية جذرية وتشكيل حكومة تمثل مطالب المتظاهرين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك