Menu

برشلونة يهزم ليفانتي بهدف ميسي ويتوج بلقب الدوري الإسباني

فاز للموسم الثاني على التوالي  والـ26 في تاريخه

توج فريق برشلونة رسميًا بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي والـ26 في تاريخه، بعد فوزه على ضيفه ليفانتي 1 / صفر اليوم السبت في المرحلة الخ
برشلونة يهزم ليفانتي بهدف ميسي ويتوج بلقب الدوري الإسباني
  • 282
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

توج فريق برشلونة رسميًا بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي والـ26 في تاريخه، بعد فوزه على ضيفه ليفانتي 1 / صفر اليوم السبت في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويدين برشلونة بالفضل في هذا الفوز للاعبه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 62؛ ليرفع رصيد أهدافه إلى 34 هدفا في صدارة ترتيب هدافي الدوري.

ورفع برشلونة رصيده إلى 83 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق تسع نقاط أمام أتلتيكو مدريد، وتوقف رصيد ليفانتي عند 37 نقطة في المركز السادس عشر.

ورغم تبقي ثلاث مباريات لبرشلونة في الدوري هذا الموسم لكنه ضمن التتويج باللقب بغض النظر عن نتائج هذه المباريات، لاسيما وأنه يتفوق على ملاحقه المباشر أتلتيكو بفارق المواجهات المباشرة؛ حيث فاز برشلونة في مجموع المباراتين 3 / 1.

وسينقل برشلونة كل تركيزه صوب دوري أبطال أوروبا؛ حيث يواجه مضيفه ليفربول الإنجليزي يوم الأربعاء المقبل في ذهاب الدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا.

جاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات اللعب وحاولا شن هجمات على المرميين؛ لكنهما فشلا في تشكيل أي خطورة في الربع ساعة الأول من هذا اللقاء، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب.

وبمرور الوقت فرض برشلونة سيطرته على مجريات اللعب وتوالت هجماته بحثا عن تسجيل هدف التقدم، وسط تراجع من لاعبي ليفانتي للحفاظ على نظافة شباكهم من الاعتماد على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامهم الفرصة.

وجاءت أولى الهجمات الخطيرة في الدقيقة 21 عندما توغل لويس سواريز بالكرة من الناحية اليسرى ودخل منطقة جزاء ليفانتي وسدد كرة قوية حولها الحارس ايتور فرنانديز إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة 25 أهدر فيليب كوتينيو فرصة تسجيل الهدف الأول لبرشلونة عندما استلم كوتينيو الكرة داخل منطقة جزاء ليفانتي ليسدد كرة أرضية قوية تصدى لها فرنانديز ببراعة.

وفي الدقيقة 26 مرر خوردي ألبا كرة عرضية من الجانب الأيسر ارتقى إليها كوتينيو وقابلها بضربة رأس؛ لكن فرنانديز تألق وتصدى للكرة. وفي الدقيقة 27 سدد كوتينيو كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها فرنانيدز ببراعة.

واستمرت محاولات برشلونة الهجومية بحثًا عن تسجيل هدف التقدم وسط دفاع قوي ومنظم من جانب لاعبي ليفانتي لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرًا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 41 والتي كادت أن تشهد الهدف الأول لبرشلونة عندما سدد كوتينيو كرة قوية من ركلة حرة مباشرة اصطدمت بالعارضة وخرجت إلى ركلة مرمى.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتعادل سلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، أجرى برشلونة تبديلا بإشراك ليونيل ميسي بدلا من كوتينيو في محاولة لزيادة الفعالية الهجومية وضرب التكتل الدفاعي لفريق ليفانتي.

واستمرت سيطرة برشلونة على مجريات اللعب وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم لكنه فشل في اختراق دفاع ليفانتي خاصة في ظل التكتل الدفاعي للاعبي الفريق.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 57 عندما سدد إيفان راكيتيش كرة قوية من على حدود منطقة جزاء ليفانتي من الناحية اليسرى؛ لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر للحارس فرنانديز بسنتيميترات قليلة.

وفي الدقيقة 62 سجل ميسي هدف التقدم لبرشلونة عندما مرر أرتورو فيدال الكرة برأسه إلى ميسي داخل منطقة الجزاء ليراوغ مدافعي ليفانتي قبل أن يسدد الكرة إلى داخل المرمى.

وكاد ليفانتي يعادل النتيجة في الدقيقة التالية عندما مرر خوسي لويس موراليس كرة بينية إلى بورخا مايورال الذي انفرد بمارك أنرديه تير شتيجن حارس برشلونة وسدد الكرة؛ لكن الحارس تألق وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية لم تستغل.

أعطت هذه الهجمة الثقة للاعبي ليفانتي الذين تخلوا عن حذرهم الدفاعي وباردوا بشن هجمات بحثا عن تعديل النتيجة، وسط ارتباك غير مبرر من لاعبي برشلونة.

وأهدر ليفانتي فرصة تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 69 عندما استمل موراليس كرة خلف مدافعي برشلونة ليصبح في مواجهة تير شتيجن؛ لكنه أطاح بالكرة بعيدًا عن المرمى.

بدأ برشلونة يشن هجمات مرتدة مستغلا المساحات التي بدأت تظهر في دفاعات ليفانتي بسبب الاندفاع الهجومي.

وكاد فيدال أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 76 عندما سدد كرة قوية من الناحية اليمنى لتصطدم بقدم أحد مدافعي ليفانتي وتخرج إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وأصبح اللعب سجالًا بين الفريقين بعد تلك الهجمة ولكن دون خطورة حقيقية على المرميين، حتى جاءت الدقيقة 84 والتي شهدت تسديدة قوية من ليونيل ميسي من خارج منطقة الجزاء؛ لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن للحارس فرنانديز بسنتيميترات قليلة.

وكاد ليفانتي أن يعادل النتيجة في الدقيقة 89 عندما تهيأت الكرة أمام إينيس بردهي داخل منطقة الجزاء ليسدد الكرة لتصطدم بالقائم الأيسر لبرشلونة قبل أن يمسكها تير شتيجن على مرتين.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة معلنا فوز برشلونة 1 / صفر، وتتويجه بلقب الدوري.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك