Menu
منظمات أممية تعرب عن قلقها حيال خطورة الأوضاع في إدلب وريفها

قالت الأمم المتحدة، إن منظمات إنسانية تابعة لها شددت، في مؤتمر صحفي مشترك عُقد في جنيف، اليوم الثلاثاء، على خطورة الأوضاع في شمال غرب سوريا وتحديدًا في إدلب وريفها مع تصاعد الأعمال العدائية ونزوح المزيد من المدنيين.

وأكد المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) ينس لاركيه، أن الأمم المتحدة وشركاءها يعملون على مدار الساعة على تكثيف الاستجابة لتلبية احتياجات مئات الآلاف من المواطنين المحاصرين بسبب أعمال العنف في شمال غرب سوريا، إلا أن حجم الأزمة كبير والمساعدات غير كافية، مبينًا خلال شهرين نزح أكثر من 520 ألف شخص من منازلهم، معظمهم نساء وأطفال.

وأشارت المتحدثة باسم مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا جنيفر فنتون، إلى أن المبعوث الخاص بيدرسون، قلق من استمرار تصاعد العنف في تلك المناطق، مضيفة أن النتائج مدمرة، والثمن الذي يدفعه المدنيون باهظ جدًا.

وبحسب هذه المنظمات الإنسانية، فإن 280 ألف شخص يعيشون في المراكز الحضرية على محور الطريق السريع، معرّضون لخطر النزوح الوشيك إذا تواصلت العمليات العسكرية.

وأعربت المنظمات عن قلقها الشديد على حياة المدنيين القاطنين على وجه الخصوص في جنوب وشرق المحور.

وتطرق المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، طارق ياساريفيتش، للصعوبات التي تواجه الطواقم الصحية خاصة مع استهداف العاملين في مجال الرعاية الصحية ومقتل 10 منهم وإصابة 30 آخرين بجراح. وحذر ياساريفيتش من تفشي أمراض مثل الحصبة والسحايا وشلل الأطفال والإسهال بعد إغلاق أكثر من 50 مرفقًا صحيًّا خلال الشهر الماضي؛ بسبب تردِّي الأوضاع الأمنية.

ودعت المتحدثة باسم مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا جميع الأطراف المنخرطة في العمليات العسكرية (من بينها العمليات ضد المجموعات المصنفة كمجموعات إرهابية) إلى احترام قواعد والتزامات القانون الإنساني الدولي بما فيها حماية المدنيين والمرافق المدنية.

اقرأ أيضًا:

مقتل 4 جنود أتراك وإصابة 9 في قصف للجيش السوري بإدلب

المرصد السوري: 425 شخصًا حصيلة القتلى جراء المعارك في إدلب وحلب

200 ضربة جوية على إدلب خلال 3 أيام.. ونزوح 700 ألف شخص

2020-02-04T23:48:30+03:00 قالت الأمم المتحدة، إن منظمات إنسانية تابعة لها شددت، في مؤتمر صحفي مشترك عُقد في جنيف، اليوم الثلاثاء، على خطورة الأوضاع في شمال غرب سوريا وتحديدًا في إدلب وري
منظمات أممية تعرب عن قلقها حيال خطورة الأوضاع في إدلب وريفها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

منظمات أممية تعرب عن قلقها حيال خطورة الأوضاع في إدلب وريفها

تخوفات على مصير العالقين في الحرب

منظمات أممية تعرب عن قلقها حيال خطورة الأوضاع في إدلب وريفها
  • 79
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
10 جمادى الآخر 1441 /  04  فبراير  2020   11:48 م

قالت الأمم المتحدة، إن منظمات إنسانية تابعة لها شددت، في مؤتمر صحفي مشترك عُقد في جنيف، اليوم الثلاثاء، على خطورة الأوضاع في شمال غرب سوريا وتحديدًا في إدلب وريفها مع تصاعد الأعمال العدائية ونزوح المزيد من المدنيين.

وأكد المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) ينس لاركيه، أن الأمم المتحدة وشركاءها يعملون على مدار الساعة على تكثيف الاستجابة لتلبية احتياجات مئات الآلاف من المواطنين المحاصرين بسبب أعمال العنف في شمال غرب سوريا، إلا أن حجم الأزمة كبير والمساعدات غير كافية، مبينًا خلال شهرين نزح أكثر من 520 ألف شخص من منازلهم، معظمهم نساء وأطفال.

وأشارت المتحدثة باسم مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا جنيفر فنتون، إلى أن المبعوث الخاص بيدرسون، قلق من استمرار تصاعد العنف في تلك المناطق، مضيفة أن النتائج مدمرة، والثمن الذي يدفعه المدنيون باهظ جدًا.

وبحسب هذه المنظمات الإنسانية، فإن 280 ألف شخص يعيشون في المراكز الحضرية على محور الطريق السريع، معرّضون لخطر النزوح الوشيك إذا تواصلت العمليات العسكرية.

وأعربت المنظمات عن قلقها الشديد على حياة المدنيين القاطنين على وجه الخصوص في جنوب وشرق المحور.

وتطرق المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، طارق ياساريفيتش، للصعوبات التي تواجه الطواقم الصحية خاصة مع استهداف العاملين في مجال الرعاية الصحية ومقتل 10 منهم وإصابة 30 آخرين بجراح. وحذر ياساريفيتش من تفشي أمراض مثل الحصبة والسحايا وشلل الأطفال والإسهال بعد إغلاق أكثر من 50 مرفقًا صحيًّا خلال الشهر الماضي؛ بسبب تردِّي الأوضاع الأمنية.

ودعت المتحدثة باسم مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا جميع الأطراف المنخرطة في العمليات العسكرية (من بينها العمليات ضد المجموعات المصنفة كمجموعات إرهابية) إلى احترام قواعد والتزامات القانون الإنساني الدولي بما فيها حماية المدنيين والمرافق المدنية.

اقرأ أيضًا:

مقتل 4 جنود أتراك وإصابة 9 في قصف للجيش السوري بإدلب

المرصد السوري: 425 شخصًا حصيلة القتلى جراء المعارك في إدلب وحلب

200 ضربة جوية على إدلب خلال 3 أيام.. ونزوح 700 ألف شخص

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك