Menu
تحفظ الأندية يحسم مصير الدوري الإماراتي مطلع يوليو

قرر الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، حسم مصير بطولتي دوري الخليج العربي ودوري الدرجة الأولى عن الموسم الجاري، في نهاية يونيو الحالي، ومطلع يوليو المقبل، سواء باستكمال المباريات المتبقية أو بالإلغاء؛ بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

ويحدد اتحاد الكرة الإماراتي مصير البطولتين بعد التشاور مع الجهات المعنية المسؤولة عن التعامل مع جائحة «كوفيد-19»؛ حيث ستتم مراعاة سلامة اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية قبل اتخاذ القرار النهائي.

وكشفت صحيفة «البيان» الإماراتية، عبر موقعها الإلكتروني، اليوم الإثنين، عن أن مسؤولي رابطة المحترفين يعكفون علي وضع كل السيناريوهات المتعلقة بمصير دوري الخليج العربي، وفق روزنامة الاتحاد الآسيوي؛ حيث لم يصدر حتى الآن قرار استكمال دوري أبطال آسيا بشكل رسمي.

ومن المتوقع أن تعقد لجنة المسابقات في الاتحاد القاري اجتماعًا خلال الأيام المقبلة، لاعتماد الموعد النهائي، وإبلاغ الاتحادات الوطنية به، وإن كانت المؤشرات تشير إلى استكمال المباريات في بداية سبتمبر المقبل، من خلال إقامتها بنظام التجميع في عدة دول.

ويتوقع تحديد شهر أكتوبر المقبل، لإقامة الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المزدوجة للتأهل إلى كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023؛ ما يعني ازدحام الروزنامة بالعديد من البطولات وضيق الوقت.

في الوقت نفسه، أبدت العديد من الأندية تحفظها على استئناف التدريبات في منتصف يوليو المقبل؛ بسبب ارتفاع درجة الحرارة خلال هذه الفترة لما يفوق 40 درجة مئوية؛ ما سيكون له الأثر السلبي على سلامة اللاعبين، خاصة أنه يصعب المغامرة بإقامة معسكرات تدريبية خارجية، في ظل جائحة كورونا.

وطالبت الأندية بضرورة الاستعجال بتحديد مصير المسابقات المحلية من أجل وضع خطط وبرامج الموسم الجديد.

في المقابل، أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس الاتحاد الإماراتي، عودة الفرق الكروية إلى التدريبات خلال يوليو المقبل، تمهيدًا لاستكمال دوري الخليج العربي في أغسطس المقبل، إلا في حال وجود ظرف قهري يحول دون ذلك.

وقال النعيمي، في تصريحات لقناة «دبي» الرياضية، إن كل المؤشرات تدل على قدرتنا على إكمال المسابقة في أغسطس، معقبًا: «نتشاور مع الجهات المعنية قبل التوصل إلى قرار نهائي؛ لأن صحة وسلامة اللاعبين أولوية أولى لنا».

وكشف رئيس اتحاد الكرة، عن أن نهائي كأس رئيس الدولة سيُقام في الربع الأخير من العام الحالي نظرًا لقيمة المسابقة، مشيرًا إلى إمكانية خفض تكاليف التعاقد مع اللاعبين خلال الفترة المقبلة بما لا يرهق ميزانية الأندية.

واختتم النعيمي تصريحاته: «يمكننا خفض تكاليف تعاقد اللاعبين، عن طريق إشراك عدد أكبر من اللاعبين المواطنين في الدوري، ومشاركة اللاعبين المقيمين من شأنها أن تزيد عدد الممارسين للعبة؛ حيث نخطط لزيادة عدد الممارسين إلى 20 ألف لاعب، وبالتالي تنخفض القيمة السوقية للتعاقد مع اللاعبين».

اقرأ أيضًا:

الجماهير الإماراتية تطالب بخصم نقاط من الأندية غير الملتزمة بإجراءات كورونا

تغييرات جذرية لإنقاذ كأس الخليج العربي الإماراتي من خطر الإلغاء

2020-06-08T09:48:20+03:00 قرر الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، حسم مصير بطولتي دوري الخليج العربي ودوري الدرجة الأولى عن الموسم الجاري، في نهاية يونيو الحالي، ومطلع يوليو المقبل، سواء باستك
تحفظ الأندية يحسم مصير الدوري الإماراتي مطلع يوليو
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


تحفظ الأندية يحسم مصير الدوري الإماراتي مطلع يوليو

في ظل ارتفاع الحرارة وصعوبة مغامرة المعسكر الخارجي

تحفظ الأندية يحسم مصير الدوري الإماراتي مطلع يوليو
  • 30
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 شوّال 1441 /  08  يونيو  2020   09:48 ص

قرر الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، حسم مصير بطولتي دوري الخليج العربي ودوري الدرجة الأولى عن الموسم الجاري، في نهاية يونيو الحالي، ومطلع يوليو المقبل، سواء باستكمال المباريات المتبقية أو بالإلغاء؛ بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

ويحدد اتحاد الكرة الإماراتي مصير البطولتين بعد التشاور مع الجهات المعنية المسؤولة عن التعامل مع جائحة «كوفيد-19»؛ حيث ستتم مراعاة سلامة اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية قبل اتخاذ القرار النهائي.

وكشفت صحيفة «البيان» الإماراتية، عبر موقعها الإلكتروني، اليوم الإثنين، عن أن مسؤولي رابطة المحترفين يعكفون علي وضع كل السيناريوهات المتعلقة بمصير دوري الخليج العربي، وفق روزنامة الاتحاد الآسيوي؛ حيث لم يصدر حتى الآن قرار استكمال دوري أبطال آسيا بشكل رسمي.

ومن المتوقع أن تعقد لجنة المسابقات في الاتحاد القاري اجتماعًا خلال الأيام المقبلة، لاعتماد الموعد النهائي، وإبلاغ الاتحادات الوطنية به، وإن كانت المؤشرات تشير إلى استكمال المباريات في بداية سبتمبر المقبل، من خلال إقامتها بنظام التجميع في عدة دول.

ويتوقع تحديد شهر أكتوبر المقبل، لإقامة الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المزدوجة للتأهل إلى كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023؛ ما يعني ازدحام الروزنامة بالعديد من البطولات وضيق الوقت.

في الوقت نفسه، أبدت العديد من الأندية تحفظها على استئناف التدريبات في منتصف يوليو المقبل؛ بسبب ارتفاع درجة الحرارة خلال هذه الفترة لما يفوق 40 درجة مئوية؛ ما سيكون له الأثر السلبي على سلامة اللاعبين، خاصة أنه يصعب المغامرة بإقامة معسكرات تدريبية خارجية، في ظل جائحة كورونا.

وطالبت الأندية بضرورة الاستعجال بتحديد مصير المسابقات المحلية من أجل وضع خطط وبرامج الموسم الجديد.

في المقابل، أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس الاتحاد الإماراتي، عودة الفرق الكروية إلى التدريبات خلال يوليو المقبل، تمهيدًا لاستكمال دوري الخليج العربي في أغسطس المقبل، إلا في حال وجود ظرف قهري يحول دون ذلك.

وقال النعيمي، في تصريحات لقناة «دبي» الرياضية، إن كل المؤشرات تدل على قدرتنا على إكمال المسابقة في أغسطس، معقبًا: «نتشاور مع الجهات المعنية قبل التوصل إلى قرار نهائي؛ لأن صحة وسلامة اللاعبين أولوية أولى لنا».

وكشف رئيس اتحاد الكرة، عن أن نهائي كأس رئيس الدولة سيُقام في الربع الأخير من العام الحالي نظرًا لقيمة المسابقة، مشيرًا إلى إمكانية خفض تكاليف التعاقد مع اللاعبين خلال الفترة المقبلة بما لا يرهق ميزانية الأندية.

واختتم النعيمي تصريحاته: «يمكننا خفض تكاليف تعاقد اللاعبين، عن طريق إشراك عدد أكبر من اللاعبين المواطنين في الدوري، ومشاركة اللاعبين المقيمين من شأنها أن تزيد عدد الممارسين للعبة؛ حيث نخطط لزيادة عدد الممارسين إلى 20 ألف لاعب، وبالتالي تنخفض القيمة السوقية للتعاقد مع اللاعبين».

اقرأ أيضًا:

الجماهير الإماراتية تطالب بخصم نقاط من الأندية غير الملتزمة بإجراءات كورونا

تغييرات جذرية لإنقاذ كأس الخليج العربي الإماراتي من خطر الإلغاء

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك