Menu
وزير الطاقة: المملكة تتطلع للتعاون مع الصين في مواجهة تغير المناخ

أكد وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، تطلع المملكة إلى مزيد من التعاون مع الصين في مواجهة تغير المناخ والطاقة المتجددة.

وقال الوزير، خلال مقابلة حصرية مع شبكة cgtn الصينية: أوجه الشكر للحكومة الصينية على تعاونها معنا في أبراز أهمية الاقتصاد الدائري الكربوني وإقراره ضمن أجندة مجموعة العشرين، وذلك خلال رئاسة المملكة للمجموعة.

وأضاف الوزير: إن تحقيق التوازن بين حماية البيئة وتطوير الاقتصاد هو القضية الأساسية في تغير المناخ، كما أن المعاملة العادلة  والتعاون من الأساليب الصحيحة لتحسين الإدارة البيئية العالمية وتحقيق الحياد الكربوني. 

وتابع: في ظل الاحتياجات الاقتصادية وعدم توافر بدائل متاحة لمصادر الطاقة الحالية، فضلًا عن كونها مصدر دخل رئيسي ومهم، لا بد أن يكون الطرح فيه توازن بين حماية البيئة واعتماد الدول على مواردها من الطاقة، وقد طرحت المملكة مبادرتين لتحسين الإدارة البيئية، وهما "السعودية الخضراء" و"الشرق الأوسط الأخضر"، وذلك في أوائل العام الجاري، كما تخطط المملكة لعقد القمة السنوية لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر إلى جانب التعاون مع الصين في مجال إنتاج الطاقة النظيفة.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

اقرأ أيضًا: 

وزير الطاقة يفتتح مشروع محطة سكاكا للطاقة الشمسية

2021-06-20T10:08:14+03:00 أكد وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، تطلع المملكة إلى مزيد من التعاون مع الصين في مواجهة تغير المناخ والطاقة المتجددة. وقال الوزير، خلال مقابلة حصرية م
وزير الطاقة: المملكة تتطلع للتعاون مع الصين في مواجهة تغير المناخ
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير الطاقة: المملكة تتطلع للتعاون مع الصين في مواجهة تغير المناخ

السعودية تخطط لعقد قمة الشرق الأوسط الأخضر..

وزير الطاقة: المملكة تتطلع للتعاون مع الصين في مواجهة تغير المناخ
  • 375
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 رمضان 1442 /  23  أبريل  2021   06:19 م

أكد وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، تطلع المملكة إلى مزيد من التعاون مع الصين في مواجهة تغير المناخ والطاقة المتجددة.

وقال الوزير، خلال مقابلة حصرية مع شبكة cgtn الصينية: أوجه الشكر للحكومة الصينية على تعاونها معنا في أبراز أهمية الاقتصاد الدائري الكربوني وإقراره ضمن أجندة مجموعة العشرين، وذلك خلال رئاسة المملكة للمجموعة.

وأضاف الوزير: إن تحقيق التوازن بين حماية البيئة وتطوير الاقتصاد هو القضية الأساسية في تغير المناخ، كما أن المعاملة العادلة  والتعاون من الأساليب الصحيحة لتحسين الإدارة البيئية العالمية وتحقيق الحياد الكربوني. 

وتابع: في ظل الاحتياجات الاقتصادية وعدم توافر بدائل متاحة لمصادر الطاقة الحالية، فضلًا عن كونها مصدر دخل رئيسي ومهم، لا بد أن يكون الطرح فيه توازن بين حماية البيئة واعتماد الدول على مواردها من الطاقة، وقد طرحت المملكة مبادرتين لتحسين الإدارة البيئية، وهما "السعودية الخضراء" و"الشرق الأوسط الأخضر"، وذلك في أوائل العام الجاري، كما تخطط المملكة لعقد القمة السنوية لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر إلى جانب التعاون مع الصين في مجال إنتاج الطاقة النظيفة.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

اقرأ أيضًا: 

وزير الطاقة يفتتح مشروع محطة سكاكا للطاقة الشمسية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك