Menu
بيلاروسيا تحارب فيروس كورونا بالعمل.. والفودكا

في الوقت الذي أصبحت فيه أوروبا بؤرة لتفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، دولة بيلاروسيا المجاورة لكل من روسيا وأوكرانيا، لم يتغير فيها روتين الحياة اليومية على عكس جيرانها ولم تسجل سوى 86 إصابة فقط.

رغم الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها كل من أوكرانيا وروسيا مثل باقي دول العالم للسيطرة على فيروس كورونا المستجد، إلا أن بيلاروسيا ما زالت تفتح حدودها ويذهب الناس إلى أعمالهم اليومية ولم تشهد أي شيء غير اعتيادي.

بيلاروسيا لم تتخذ إجراءات احترازية للوقاية من فيروس كورونا

ووفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» فإن بيلاروسيا لم تتخذ أي إجراءات احترازية للحد من انتشار فيروس كورونا مثل تعليق الدراسة، وإغلاق دور السينما والمسارح، ولم تحظر أي احتفالات جماعية ولا تزال مباريات الدوري الممتاز تنعقد وتُبثّ عبر التليفزيون.

وفي اجتماع مع السفير الصيني، الثلاثاء الماضي، أبدى الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو عدم خوفه من إمكانية تفشي كورونا، إذ قال إنه لا حاجة لكي تتخذ بلاده أي تدابير وقائية ضد انتشار فيروس كورونا، وإن أهم شيء هو عدم الذعر.

كما أوضح الرئيس البيلاروسي أن العمل الجاد هو ما سيوفر الحماية ضد فيروس كورونا، لافتًا إلى أن تناول بعض من «الفودكا» لا يضرّ على كل حال في محاولة وقف انتشار المرض، رغم عدم معاقرته للخمر.

وأكد ألسكندر لوكاشنكو أن كل الوافدين من خارج البلاد يخضعون للفحص الطبي للكشف عما إذا كانوا مصابين بفيروس كورونا، قائلًا: «يوميًّا تُظهر الفحوصات إيجابية اثنين أو ثلاثة أشخاص للإصابة بالفيروس، وعندئذ يوضع المصابون في الحجر الصحي قبل أن يُفرَج عنهم بعد أسبوع ونصف أو بعد أسبوعين».

بيلاروسيا تؤمن بأهمية الصحة النفسية في مواجهة فيروس كورونا

الرئيس البيلاروسي يعتقد أن الحالة النفسية مهمة في مواجهة فيروس كورونا، مشددًا على خطورة القلق وضعف الحالة النفسية، غير أنه أصدر أوامره لجهاز المخابرات في البلاد بـ«تعقّب الأوغاد» الذين ينشرون الذعر بين الجماهير، وفقًا لـ«بي بي سي».

ووفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، فإن الكثير من أبناء بيلاروسيا يبدون قلقًا بالغًا إزاء تفشّي فيروس كورونا، إلى الحد الذي جعل الشباب والأطفال يتظاهرون بالمرض للبقاء بعيدًا عن قاعات الدراسة المزدحمة، بسبب متابعة أخبار جيرانهم في القارة الأوروبية.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» 536 ألفًا و454 حالة، وبلغت الوفيات 24 ألفًا و113 حالة، بينما بلغ عدد المتعافين 124 ألفًا و395 حالة.

اقرأ أيضا:

تفشي كورونا في أوروبا.. الجبل الأسود استثناء فما السر؟

لماذا تأخرت منظمة الصحة العالمية في تطوير لقاح لفيروس كورونا؟

وفيات فيروس كورونا تتخطى 21 ألف حالة عالميًّا.. وترامب يعلن الطوارئ

2020-08-24T12:36:37+03:00 في الوقت الذي أصبحت فيه أوروبا بؤرة لتفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، دولة بيلاروسيا المجاورة لكل من روسيا وأوكرانيا، لم يتغير فيها روتين الحياة اليومية عل
بيلاروسيا تحارب فيروس كورونا بالعمل.. والفودكا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بيلاروسيا تحارب فيروس كورونا بالعمل.. والفودكا

سجّلت 86 إصابة ولم تتخذ إجراءات للوقاية

بيلاروسيا تحارب فيروس كورونا بالعمل.. والفودكا
  • 84
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 شعبان 1441 /  27  مارس  2020   03:55 م

في الوقت الذي أصبحت فيه أوروبا بؤرة لتفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، دولة بيلاروسيا المجاورة لكل من روسيا وأوكرانيا، لم يتغير فيها روتين الحياة اليومية على عكس جيرانها ولم تسجل سوى 86 إصابة فقط.

رغم الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها كل من أوكرانيا وروسيا مثل باقي دول العالم للسيطرة على فيروس كورونا المستجد، إلا أن بيلاروسيا ما زالت تفتح حدودها ويذهب الناس إلى أعمالهم اليومية ولم تشهد أي شيء غير اعتيادي.

بيلاروسيا لم تتخذ إجراءات احترازية للوقاية من فيروس كورونا

ووفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» فإن بيلاروسيا لم تتخذ أي إجراءات احترازية للحد من انتشار فيروس كورونا مثل تعليق الدراسة، وإغلاق دور السينما والمسارح، ولم تحظر أي احتفالات جماعية ولا تزال مباريات الدوري الممتاز تنعقد وتُبثّ عبر التليفزيون.

وفي اجتماع مع السفير الصيني، الثلاثاء الماضي، أبدى الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو عدم خوفه من إمكانية تفشي كورونا، إذ قال إنه لا حاجة لكي تتخذ بلاده أي تدابير وقائية ضد انتشار فيروس كورونا، وإن أهم شيء هو عدم الذعر.

كما أوضح الرئيس البيلاروسي أن العمل الجاد هو ما سيوفر الحماية ضد فيروس كورونا، لافتًا إلى أن تناول بعض من «الفودكا» لا يضرّ على كل حال في محاولة وقف انتشار المرض، رغم عدم معاقرته للخمر.

وأكد ألسكندر لوكاشنكو أن كل الوافدين من خارج البلاد يخضعون للفحص الطبي للكشف عما إذا كانوا مصابين بفيروس كورونا، قائلًا: «يوميًّا تُظهر الفحوصات إيجابية اثنين أو ثلاثة أشخاص للإصابة بالفيروس، وعندئذ يوضع المصابون في الحجر الصحي قبل أن يُفرَج عنهم بعد أسبوع ونصف أو بعد أسبوعين».

بيلاروسيا تؤمن بأهمية الصحة النفسية في مواجهة فيروس كورونا

الرئيس البيلاروسي يعتقد أن الحالة النفسية مهمة في مواجهة فيروس كورونا، مشددًا على خطورة القلق وضعف الحالة النفسية، غير أنه أصدر أوامره لجهاز المخابرات في البلاد بـ«تعقّب الأوغاد» الذين ينشرون الذعر بين الجماهير، وفقًا لـ«بي بي سي».

ووفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، فإن الكثير من أبناء بيلاروسيا يبدون قلقًا بالغًا إزاء تفشّي فيروس كورونا، إلى الحد الذي جعل الشباب والأطفال يتظاهرون بالمرض للبقاء بعيدًا عن قاعات الدراسة المزدحمة، بسبب متابعة أخبار جيرانهم في القارة الأوروبية.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» 536 ألفًا و454 حالة، وبلغت الوفيات 24 ألفًا و113 حالة، بينما بلغ عدد المتعافين 124 ألفًا و395 حالة.

اقرأ أيضا:

تفشي كورونا في أوروبا.. الجبل الأسود استثناء فما السر؟

لماذا تأخرت منظمة الصحة العالمية في تطوير لقاح لفيروس كورونا؟

وفيات فيروس كورونا تتخطى 21 ألف حالة عالميًّا.. وترامب يعلن الطوارئ

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك