لأول مرة منذ 44 عامًا.. «الرياضة» تُثمن إنجاز يزيد الراجحي التاريخي في «داكار»

لأول مرة منذ 44 عامًا.. «الرياضة» تُثمن إنجاز يزيد الراجحي التاريخي في «داكار»

يزيد الراجحي يحقق إنجازًا تاريخيًا في رالي داكار

دوّن البطل السعودي يزيد الراجحي برفقة فريق أوفردرايف تويوتا، فصلًا جديدًا في سباقات رالي داكار الأكثر تحديًا في العالم، بعدما حسم منافسات النسخة الرابعة والأربعين، التي جرت لأول مرة في السعودية، في المركز الثالث بالترتيب العام.

وقدَّم يزيد الراجحي أداءً راقيًا في المرحلة الثانية عشرة، في اليوم الأخير من رالي داكار 2022، بعدما انتقل المنافسون من محافظة بيشة حتى جدة، بمسافة إجمالية تبلغ 680 كيلومترًا، منها 164 كيلومترًا للمرحلة الخاصة الخاضعة للتوقيت.

وثمّنت وزارة الرياضة، عبر الحساب الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر» اليوم الجمعة، إنجاز البطل السعودي في سباق المحركات الأكثر إثارة في العالم، مهنئة: «نبارك لبطلنا يزيد الراجحي تحقيقه المركز الثالث في داكار السعودية 2022 ضمن فئة السيارات».

ونشر الحساب مجموعة من الصور توثق فرحة أيقونة رياضة المحركات بالإنجاز التاريخي، حيث اعتلى السيارة رفقة مساعده مايكل أور، ملوحًا بالعلم الأخضر الغالي ليحلِّق مجددًا في سماء المملكة، بعدما منح السعودية مقعدًا في منصة التتويج لأول مرة في تاريخ رالي داكار العريق.

وتُوج القطري ناصر العطية بلقب النسخة الرابع والأربعين من رالي دكار الصحراوي المقام لأول مرة في السعودية، للمرة الرابعة في مسيرته، بعد ختام مثير للمرحلة الثانية عشرة من المنافسات التي جرت اليوم الجمعة، بين بيشة وجدة، فيما أعاد البطل السعودي يزيد الراجحي كتابة التاريخ بعدما وضع المملكة لأول مرة على منصة تتويج السباق.

وواصل أيقونة رياضة المحركات السعودي التألق نسخة بعد الأخري ليوثق على المضي بخطوات راسخة وواثقة نحو الصدارة في الأفق المنظور، وذلك بعدما حقق إنجازًا فريدًا في الرالي الأكثر تحديًا في العالم؛ حيث أنهى رالي داكار- السعودية 2022، في المركز الثالث بالترتيب العام، في أفضل ترتيب لسائقي المملكة على مدار 44 عامًا من عمر المنافسات.

وحسم القطري ناصر العطية، رالي دكار، ليحسم اللقب للمرة الرابعة في تاريخه بعد أعوام 2011 و2015 و2019، متفوقًا على الفرنسي المخضرم سيباستيان لوب، بطل العالم في 9 مرات، بفارق 27:46 خلف المتصدر، فيما قبض الراجحي على إنجاز تاريخي بالصعود إلى منصة التتويج، بعد عروض رائعة، بفارق 01:01:13 ساعة خلف القمة، متغلبًا على الضياع في الجولة الأولى والعطب الذي أصاب سيارته.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa