مُلاك ليفربول يخططون لتحقيق أرباح قياسية من وراء بيعه

في محاولة لاستغلال الفترة الذهبية الحالية
مُلاك ليفربول يخططون لتحقيق أرباح قياسية من وراء بيعه

يسعى ملاك نادي ليفربول الإنجليزي إلى استغلال الفترة الذهبية التي يعيشها الريدز خلال آخر موسمين لتحقيق أكبر استفادة مالية ممكنة من بيعه.

وبحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية، فإن ملاك ليفربول يمتلكون خطة لبيع النادي، واستغلال الارتفاع القياسي الحالي في القيمة السوقية للنادي التي وصلت إلى 2.2 مليار يورو.

ونقلت الصحيفة عن السير مارتن بروتون الذي تم تعيينه من قبل بنك رويال اسكتلندا لإدارة شؤون النادي والإشراف عليه خلال الأزمة المالية لسنة 2010؛ تأكيده أن الملاك الحاليين لديهم خطة بيع حقيقية، ويرون أن الوقت الحالي هو الأفضل.

وأوضح بروتون أن الملاك الحاليين يمتلكون ثروة حقيقية، بفضل النجاحات القياسية التي حققها النادي كرويًّا وتجاريًّا، كما أنه يستعد خلال أيام للاحتفال بأول لقب له في الدوري الإنجليزي الممتاز الغائب عن خزائنه منذ 30 عامًا.

وأضاف أن ليفربول حقق عائدات قياسية، السنة الماضية، بلغت نحو 700 مليون يورو، ومن المتوقع أن تكون النتائج المالية لهذه السنة جيدة، على الرغم من تأثر النادي بتراجع العائدات بسبب فيروس كورونا.

ومن المتوقع أن تصل أرباح ملاك ليفربول إلى مستوى كبير، إذا تم البيع خلال الأسابيع المقبلة، خصوصًا أنهم لا يريدون المغامرة بالانتظار فترة طويلة؛ لكون النتائج قد لا تستمر بالجودة نفسها.

وكان ليفربول مدينًا لبنك رويال اسكتلندا في عام 2010 بـ280 مليون يورو، وتم بيعه إلى الملاك الأمريكيين الحاليين، وهم جون هينري ومجموعة «إف سي جي» مقابل 330 مليون يورو.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa