«رالي داكار السعودية».. نسخة استثنائية وامتيازات رائعة

مسار جديد ومفاجآت مثيرة وسباق كلاسيكي
«رالي داكار السعودية».. نسخة استثنائية وامتيازات رائعة

يهدف منظمو رالي داكار السعودي 2021، إلى تقديم نسخة استثنائية من سباق المحركات الأكثر إثارة وتنافسية في العالم، عبر تقديم حزمة من التعديلات والامتيازات، التي تفتح الباب أمام مزيد من المتعة على «مضمار» صحراء المملكة ذات التضاريس الخلابة.

وأعلن الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، في وقت سابق، عن فتح باب التسجيل للمتسابقين والفرق الراغبين في المشاركة في منافسات السباق العالمي، الذي يُقام في الفترة من 3 إلى 15 يناير2021.

وأجرت اللجنة المنظمة تعديلًا على مسار السباق، الذي يبدأ من عروس البحر الأحمر، مدينة جدة، وينتهي بها، والذي يضم جوانب تقنية أكثر، ويتحدّى المشاركين لخوض المنافسات بين الكثبان الرملية منذ اليوم الأول وحتى الأخير لرالي داكار.

وبات من المقرّر أن يستفيد جميع المشتركين في السباق العالمي، في نسخته الثانية من خصم يبلغ 50% على رسوم التسجيل في الرالي الأكبر في العالم، كما سيتم تزود المتسابقين بالوقود مجانًا أثناء مجريات السباق.

وقرر منظمو الرالي الأكثر إثارة حول العالم، ترقية الغطاء التأميني وتحديد مصاريف تسجيل جذابة في فئة العربات الصحراوية الخفيفة، ما يفتح الباب على مصراعيه أمام زيادة عدد المشاركين في النسخة الثانية من السباق.

وفي 11 يونيو الماضي، عقد الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، مؤتمرًا صحفيًّا «عن بُعد»، بحضور وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، من أجل الكشف عن تفاصيل رالي داكار السعودية 2021، بعد النجاح اللافت الذي حققته النسخة الأولى من الحدث العالمي مطلع العام الجاري.

وكشف عن مفاجأة، وهي «رالي داكار الكلاسيكي»؛ حيث سيكون السائقون المشاركون في هذه الفئة على متن سيارات وشاحنات قديمة من طراز ما قبل سنة 2000.

وتستضيف المملكة النسخة الثانية لرالي داكار السعودية 2021، بعد النجاح الذي حققته النسخة الأولى من السباق، الذي أقيم في الفترة من 5 حتى 17 يناير 2020، الذي يعدُّ الأكثر تحديًا في العالم للمرة الأولى على الإطلاق في قارة آسيا.

وكانت نقطة الانطلاق من مدينة جدة وصولًا إلى الرياض، بمشاركة 563 متسابقًا من 68 دولة نافسوا في 5 فئات على مدار 13 يومًا، وبامتداد 7500 كيلومتر من صحراء المملكة، وسط أجواء عامرة بالإثارة حتى الرمق الأخير من السباقات.

وحقق متسابق الراليات المخضرم الإسباني، كارلوس ساينز، الفوز في النسخة الأولى عن فئة السيارات، والأمريكي ريك برابك عن فئة الدراجات النارية، أما فئة الدراجات الرباعية، فجاء التشيلي إجناسيوس كاسالي في المركز الأول، واحتل الروسي أنردي مارجينوف المركز الأول لفئة الشاحنات، فيما حقق الأمريكي كايسي كوراي المركز الأول عن فئة السايد باي سايد.

13 يومًا من التنافس المثير بطول صحراء السعودية، ذات الطبيعة الخلابة والتضاريس الساحرة، بمشاركة أساطير السباق الأكثر تحديًا في العالم، المُقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط وقارة آسيا على نحو مبهر، خطف أنظار العالم، وأعاد إلى الأذهان ذكريات الأيام الخوالي في أحراش إفريقيا.

وسطَّر البطل السعودي يزيد الراجحي، برفقة فريق تويوتا هايلوكس، فصلًا جديدًا في سباقات رالي داكار، بعدما حسم منافسات النسخة الثانية والأربعين، التي جرت لأول مرة في السعودية، في المركز الرابع بالترتيب العام.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa