التهاب تحت السيطرة يُبقي بيليه في المستشفى بباريس

مخاوف من مضاعفات رحلة العودة الطويلة للبرازيل
التهاب تحت السيطرة يُبقي بيليه في المستشفى بباريس

يتلقى أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه، البالغ من العمر 78 عامًا، علاجًا من التهاب في المسالك البولية وصفه مقربون منه بأنه تحت السيطرة.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية، أن النجم البرازيلي المتوّج مع منتخب بلاده بلقب كأس العالم ثلاث مرات، أدخل إلى أحد مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس، كإجراء احترازي قبل رحلة العودة الطويلة الى البرازيل.

وقال مصدر في المكتب الإعلامي التابع للنجم البرازيلي السابق، إن بيليه يعاني من التهاب في المسالك البولية، لكن كل الأمور تحت السيطرة.

وأضاف المصدر، إن الأطباء أعطوه مضادات حيوية، وسيمضي يومًا أو يومين قبل التعافي بشكل كامل، علمًا بأن مقربين منه أفادوا في وقت سابق بمعاناته أيضًا من ارتفاع طفيف في الحرارة.

وذكرت شبكة «جلوبو» البرازيلية، أنه من المحتمل مغادرة بيليه المستشفى اليوم الخميس، بعد إجراء بعض الفحوص الإضافية.

وكان بيليه متواجدًا في فرنسا حيث شارك أول أمس الثلاثاء، في حفل ترويجي أقامته إحدى العلامات التجارية الخاصة بالساعات، جمعه بالنجم الواعد للكرة الفرنسية لاعب باريس سان جرمان كيليان مبابي.

ويرتبط اللاعبان الحالي والسابق بعقد إعلاني مع الشركة صاحبة هذه العلامة، وخلال الحفل الذي أقيم في أحد فنادق العاصمة الفرنسية، بقي بيليه جالسًا طوال الوقت، لكنه تحدث إلى الصحفيين وتبادل أطراف الحديث والابتسامات مع مبابي.

وكانت صحة بيليه، وهو اللاعب الوحيد المتوج بلقب المونديال ثلاث مرات في أعوام 1958 و1962 و1970، محور قلق في الأعوام الماضية لا سيما في ظل تقدمه بالسن.

وكان الحفل الذي حضره مع مبابي مقررًا في شهر نوفمبر 2018، لكنه أرجئ في حينها بسبب الوضع الصحي لبيليه، وأشار المنظمون إلى أنه لم يكن قادرًا على السفر.

وكان السفر لمسافة طويلة أيضًا والتعب؛ سببًا لاعتذاره عن تلبية دعوة لحدث في لندن في يناير 2018.

وفي العام 2016، كان من المقرر أن يضيء بيليه شعلة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي استضافتها مدينة ريو دي جانيرو، لكنه اضطر للغياب عن الحفل لظروف صحية أيضًا، كما ظهر في العديد من المناسبات وهو جالس على كرسي متحرك.

وعانى بيليه في شهر نوفمبر 2014 من التهاب حاد في المسالك البولية، اضطره لدخول غرفة العناية المركزة، وسط قلق كبير حول العالم من احتمال وفاة اللاعب الذي يعد من الأبرز على مر التاريخ.

وقال الأسطورة البرازيلية حينها ممازحًا: «لم أكن خائفًا من الموت لأنني رجل يحظى بثلاثة قلوب»، في إشارة إلى اسم مسقط رأسه بلدة تريس كوراسويس، والتي تعني ثلاثة قلوب بالبرتغالية.

وسجل بيليه في مسيرته أكثر من ألف هدف في 1363 مباراة، منها 77 هدفًا في 92 مباراة بقميص «السلساو»، واختير في 1999 من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، كأحد أفضل رياضيي القرن العشرين، وبعدها بعام كأفضل لاعب في القرن نفسه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa