اليوم.. النصر يعود لآسيا من بوابة الوصل

«العالمي» غاب عن المشاركة القارية منذ 2016
اليوم.. النصر يعود لآسيا من بوابة الوصل

يحل النصر السعودي ضيفا على الوصل الإماراتي في السادسة والثلث مساء اليوم بتوقيت السعودة، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى لبطولة دوري أبطال آسيا على ملعب زعبيل بنادي الوصل بمدينة دبي.

ويدخل النصر لقاء اليوم بهدف تحقيق الفوز على مضيفه، أو على الأقل الخروج بأكبر المكاسب الممكنة في مستهل مشاركته بالبطولة الآسيوية، أملا في انطلاقة جيدة هدفها العودة للمعترك الآسيوي من الباب الكبير، وتحقيق طموحات جماهير «العالمي» في الفوز باللقب القاري الغالي.

وتعود آخر مشاركة لفريق النصر في دوري أبطال آسيا إلى عام 2016، وقد تمكن من بلوغ دور المجموعات بعدما تخطى فريق أجمك الأوزبكي برباعية نظيفة.

وبانطلاق لقاء اليوم أمام الوصل، يفتح النصر جبهة جديدة من المنافسات، بعد الجبهة المشتعلة التي يتمسك بأمل المنافسة فيها وهي جبهة مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، التي يطارد الهلال على صدارتها، لكنه يشغل مركز الوصيف متأخرا عن الفريق الأزرق بفارق ست نقاط بعد مرور 22 جولة من عمر الدوري.

وعليه، فإن النصر يضع آمالا كبيرة على دوري أبطال آسيا لتكون هدف الفريق الجديد، خاصة أن «العالمي» يضم عناصر عديدة من اللاعبين المحترفين والسعوديين القادرين على تمثيل الفريق بشكل مميز وتحقيق الانتصارات.

من جانبه، رفع البرتغالي روي فيتوريا المدير الفني للنصر راية التحدي معلنا أنه ينظر لمباريات الفريق في دوري أبطال آسيا على أنها نهائيات، مؤكدا أن النصر سيقدم مباراة كبيرة امام مضيفه الإماراتي خاصة أنه استعد جيدا لتلك المواجهة.

وفيما اعترف فيتوريا بأن الوصل يملك لاعبين مميزين، أكد أن النصر سيلعب من أجل الفوز مشترطا لتحقيق ذلك أن يكون لاعبو النصر في كامل تركيزهم الذهني في اللقاء، مطالبا لاعبيه بعدم الانخداع بنتائج فريق الوصل في الدوري الإماراتي.

ويعاني فريق الوصل هذا الموسم، حيث يحتل المركز العاشر في ترتيب فرق دوري الخليج العربي الإماراتي برصيد عشرين نقطة متساويا في الرصيد مع اتحاد كلباء.

وخلال 17 مباراة للوصل، تمكن الفريق من الفوز في ستة منها فقط وتعادل في مباراتين وخسر تسع مباريات. وسجل الفريق 26 هدفا سجل منها كايو كانيدو كريا تسعة أهداف، فيما استقبلت شباكه 32 هدفا.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa