Menu
3 طائرات عسكرية تركية وسفينة أسلحة تقترب من ساحل ليبيا

كشفت تقارير صحفية عن وجود 3 طائرات شحن عسكرية تابعة للجيش التركي، بالإضافة إلى سفينة على متنها أسلحة تقترب من غرب ليبيا، في خضم التصعيد العسكري التركي في منطقة غرب ليبيا.

يأتي هذا فيما حذرت دولة الإمارات من خطورة الدور العسكري التركي على الشعب الليبي، ووصف أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، نية حكومة الرئيس التركي رجب إردوغان، في الحسم العسكري للأزمة الليبية بأنها «سراب».

وأشار الوزير أنور قرقاش إلى أن ما تريده حكومة رجب أردوغان أن تطيل معاناة الليبيين، وتخالف الإجماع الدولي. وقال قرقاش إن بلاده مستمرة في جهودها مع الحكومة المصرية سعيًا إلى وقف فوري لإطلاق النار وتفعيل المسار السياسي في ليبيا.

وأضاف قرقاش: «أضحت المبادرة المصرية بشأن ليبيا في صلب العمل السياسي العربي والدولي لإعادة الاستقرار إلى ليبيا.. سراب الحسم العسكري الذي تريده تركيا يطيل معاناة الليبيين، ويخالف الإجماع الدولي».

وأعلنت مصر عن مبادرة لوقف إطلاق النار في ليبيا وإحلال السلام تتضمن تشكيل مجلس رئاسي وإخراج المرتزقة القادمين من الخارج الذين نقلتهم تركيا من سوريا إلى ليبيا.

اقرأ أيضًا:

وزيرا خارجية مصر والإمارات يدينان تعريض حياة المدنيين في ليبيا للخطر

قائد الجيش الليبي: نعمل على طرد المستعمرين الأتراك.. واستعادة سيادة البلاد

روسيا ترحب بالمبادرة المصرية لحل أزمة ليبيا

مصر والإمارات وفرنسا تدين تحركات أردوغان المشبوهة في ليبيا وشرق المتوسط

وزيرا خارجية مصر والإمارات يدينان تعريض حياة المدنيين في ليبيا للخطر

2020-09-03T03:48:07+03:00 كشفت تقارير صحفية عن وجود 3 طائرات شحن عسكرية تابعة للجيش التركي، بالإضافة إلى سفينة على متنها أسلحة تقترب من غرب ليبيا، في خضم التصعيد العسكري التركي في منطقة
3 طائرات عسكرية تركية وسفينة أسلحة تقترب من ساحل ليبيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

3 طائرات عسكرية تركية وسفينة أسلحة تقترب من ساحل ليبيا

في ظل تصعيد أنقرة ودعمها للميليشيات

3 طائرات عسكرية تركية وسفينة أسلحة تقترب من ساحل ليبيا
  • 1489
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 شوّال 1441 /  11  يونيو  2020   12:31 م

كشفت تقارير صحفية عن وجود 3 طائرات شحن عسكرية تابعة للجيش التركي، بالإضافة إلى سفينة على متنها أسلحة تقترب من غرب ليبيا، في خضم التصعيد العسكري التركي في منطقة غرب ليبيا.

يأتي هذا فيما حذرت دولة الإمارات من خطورة الدور العسكري التركي على الشعب الليبي، ووصف أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، نية حكومة الرئيس التركي رجب إردوغان، في الحسم العسكري للأزمة الليبية بأنها «سراب».

وأشار الوزير أنور قرقاش إلى أن ما تريده حكومة رجب أردوغان أن تطيل معاناة الليبيين، وتخالف الإجماع الدولي. وقال قرقاش إن بلاده مستمرة في جهودها مع الحكومة المصرية سعيًا إلى وقف فوري لإطلاق النار وتفعيل المسار السياسي في ليبيا.

وأضاف قرقاش: «أضحت المبادرة المصرية بشأن ليبيا في صلب العمل السياسي العربي والدولي لإعادة الاستقرار إلى ليبيا.. سراب الحسم العسكري الذي تريده تركيا يطيل معاناة الليبيين، ويخالف الإجماع الدولي».

وأعلنت مصر عن مبادرة لوقف إطلاق النار في ليبيا وإحلال السلام تتضمن تشكيل مجلس رئاسي وإخراج المرتزقة القادمين من الخارج الذين نقلتهم تركيا من سوريا إلى ليبيا.

اقرأ أيضًا:

وزيرا خارجية مصر والإمارات يدينان تعريض حياة المدنيين في ليبيا للخطر

قائد الجيش الليبي: نعمل على طرد المستعمرين الأتراك.. واستعادة سيادة البلاد

روسيا ترحب بالمبادرة المصرية لحل أزمة ليبيا

مصر والإمارات وفرنسا تدين تحركات أردوغان المشبوهة في ليبيا وشرق المتوسط

وزيرا خارجية مصر والإمارات يدينان تعريض حياة المدنيين في ليبيا للخطر

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك