Menu

بعد موسم مبهر.. «شيفلد» يعود للدوري الإنجليزي وعبدالله بن مساعد يحتفي بـ«الإنجاز الكبير»

ضَمِنَ احتلال المركز الثاني المؤهل مباشرة

تأهل فريق شيفلد يونايتد الإنجليزي العريق، الذي يمتلك الأمير عبدالله بن مساعد 50 % من أسهمه، إلى الدوري الإنجليزي الممتاز الـ«بريميرليج»، بعدما تفوق على إبسويتش
بعد موسم مبهر.. «شيفلد» يعود للدوري الإنجليزي وعبدالله بن مساعد يحتفي بـ«الإنجاز الكبير»
  • 6656
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تأهل فريق شيفلد يونايتد الإنجليزي العريق، الذي يمتلك الأمير عبدالله بن مساعد 50 % من أسهمه، إلى الدوري الإنجليزي الممتاز الـ«بريميرليج»، بعدما تفوق على إبسويتش تاون بهدفين نظيفين، فيما تعادل منافسه المباشر «ليدز يونايتد» بهدف لمثله مع «أستون فيلا».

ورفع «شيفلد يونايتد» رصيده إلى 88 نقطة؛ ضامنًا بذلك احتلال المركز الثاني المؤهل مباشرة للدوري الممتاز، فيما ستكون مباراته الأخيرة، والمقررة يوم الأحد المقبل أمام ستوك سيتي، فرصة للتساوي مع المتصدر نوريتش سيتي، الذي سيواجه «أستون فيلا» في اليوم نفسه.

وعبَّر الأمير عبدالله بن مساعد، في رسالة لمحبي «شيفلد يونايتد»، عن سعادته بهذا الإنجاز، الذي تحقق بعد خمسة أعوام فقط من انضمامه إلى أسرة النادي العريق، موجهًا تهانيه لإدارة الفريق ولاعبيه على ما بذلوه من جهود خلال موسم كامل.

وقال بن مساعد، إن الفريق حقق تقدمًا لافتًا خلال السنوات الماضية، فبعد أن كان يصارع للبقاء في بطولة دوري الدرجة الأولى، تمكَّن من الفوز بلقبها. كما صعد إلى نصف نهائي كأس إنجلترا، على الرغم من قوة الفرق الإنجليزية الشهيرة، التي تتنافس في هذه المسابقة، وصولًا إلى صعوده المستحق إلى الدوري الممتاز.

ووجَّه بن مساعد تهانيه لمدرب الفريق كريس ويلدر، الذي وصفه بـ«الرائع»، مشيرًا إلى أن الأخير حقق مع «مساعده القدير» ألان نيل إنجازات غير مسبوقة، في ظل توافر عناصر فنية متميزة ومخلصة لقميص النادي الأعرق في تاريخ الكرة الإنجليزية.

وشدَّد بن مساعد على أهمية الدور، الذي لعبه المدير التنفيذي ستيفين بيتيس، وفريقه الإداري في الوصول إلى هذا الإنجاز، الذي يليق بعراقة «شيفلد يونايتد»، لافتًا إلى أن الدعم الجماهيري المتواصل للفريق، كان مصدر حماس دائمًا للاعبين، الذين قدموا موسمًا كبيرًا واستثنائيًا.

وتفتح عودة النادي إلى الـ«بريميرليج»، أقوى وأغنى بطولة كرة القدم في العالم، الباب للفريق؛ لاستعادة أمجاده التاريخية، خاصة أنه أول نادٍ وضع قواعد لتنظيم اللعبة في نهاية القرن التاسع عشر الميلادي. 

وخلال موسم وُصف بـ«المبهر» بالنسبة لجماهير النادي، فاز شيفلد يونايتد في 26 مباراة وتعادل في 10، مقابل تلقيه الخسارة في 9 مواجهات، ما ضمن له الصعود المباشر مع «نورتش سيتي» إلى الدوري الممتاز، بينما تخوض الفرق الأربعة التالية، وهي «ليدز يونايتد» و«وست بروميتش» و«أستون فيلا» و«ديربي كاونتي»، تصفيات جديدة فيما بينها؛ لتحديد ثالث المتأهلين. 

وسبق لـ«شيفلد يونايتد» الفوز ببطولة الدوري عام 1898، وبطولة كأس الاتحاد في 1899 و1902، ثم تلا هذه الإنجازات تحقيق النادي بطولة الاتحاد مرة ثالثة في عام 1915، ورابعة في عام 1925. كما وصل النادي مباراة النهائي في بطولة كأس الاتحاد عام 1901 وعام 1936، ووصل دور نصف النهائي في ذات البطولة أعوام 1961، و1993، و1998.

وفي عام 2003، استعاد الفريق بعضًا من بريقه؛ حيث قدم موسمًا متميزًا، تمكَّن خلاله من الوصول إلى نصف نهائي الكأس، قبل هبوطه لاحقًا إلى «تشامبيون شيب»، متأثرًا بضعف الإمكانيات المادية.

وشهد موسم 2006 آخر حضور للفريق بالدوري الممتاز، وعلى الرغم من اقترابه في عام 2009 من العودة، إلا أن الفريق عانى بعد ذلك من تراجع في المستوى؛ ليهبط فيما بعد إلى دوري الدرجة الثانية لأول مرة منذ 23 سنة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك