Menu
مواصفات عسل النحل الجيد وكيف تعرف المغشوش

نظرًا لأن نكهة عسل النحل هي ما يميزه عن المُحليات الأخرى إلى حد كبير، يوصي الخبراء باستخدامه بطرق تبرز النكهة، كملعقة كبيرة مع الشاي الأخضر أو الزبادي أو الشوفان أو زبدة الفول السوداني، فالعسل يعمل بشكل جيد مع مثل هذه المغذيات.

وحسب الخبراء فإن هناك أكثر من 300 نوع من العسل، الأنواع الرئيسية منها عضوية، داكنة، خفيفة، خام ومصفاة، ويشير الصنف إلى المكان الذي يأتي منه العسل، وأساس غذاء النحل المنتج له، ويعتمد اللون والنكهة والخصائص الغذائية الرئيسية للعسل على الرحيق الذي يستخدمه النحل في غذائه.

إذن ما هو أفضل نوع للشراء؟

يعتمد ذلك على النكهات التي تبحث عنها وكيف تستخدمها، فهناك نكهات ذات مذاق أقوى وأكثر تميزًا، ولكن ذلك قد لا يجعله رائعًا للبعض، أو للاستخدام مع الخبز على سبيل المثال، وعمومًا فإن العسل الداكن أعلى في مضادات الأكسدة، لكنه يميل إلى أن يكون ذات نكهة أكثر مرارة عن الأنواع الأخرى، وعندما يتعلق الأمر بشراء العسل، من المهم إجراء البحث؛ حيث يمكن قطع العسل الخام أو تخفيفه أو حتى غشه من المصدر غير الموثوق بمُحليات أخرى مثل شراب الذرة أو حتى الماء، ولذلك عليك دائمًا التأكد من المصدر، كما أن عليك دائمًا قراءة الملصق لتحديد ما ستحصل عليه.

كما أنه من السهل اكتشاف المنتج الأصلي من المغشوش إذا تمكنت من وضع يديك على العسل نفسه، فالعسل الحقيقي سميك وبطيء الحركة، على الرغم من أن نسيج العسل قد يختلف اعتمادًا على ما إذا كان خامًا أو غير مفلتر، ولا ينبغي أن ينتشر مثل الشراب، كما لن تشعر بلزوجة شديدة على يديك، مع الرائحة المتميزة، عادة ما تكون زهرية.

وكلما كان ذلك ممكنًا حاول شراء العسل المنتج محليًّا، من مكان يمكنك فيه رؤية نحل العسل أو طريقة إنتاج العسل؛ حيث يؤدي القيام بذلك إلى زيادة احتمال عدم غش العسل الذي تشتريه.

وحسب الخبراء يجب عدم الإسراف في تناول العسل أيضًا، مثلما هو الحال مع السكر المضاف، حتى وإن كان البعض يشعر بتحسن عندما يقرأ ملصق الطعام ويري العسل بدلًا من السكر، فعلى الرغم من أن العسل يأتي من مصدر طبيعي، إلا أنه لا يزال سكرًا إضافيًّا مثل شراب الذرة أو سكر القصب، وكما هو معروف فإن معظم التوصيات الصحية -بما في ذلك توصيات جمعية القلب الأمريكية- تؤكد على قصر السكر المضاف على نحو 6 ملاعق صغيرة يوميًّا للنساء، وحوالي 9 ملاعق صغيرة يوميًّا للرجال، وقد طلبت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مؤخرًا أن تبدأ ملصقات المواد الغذائية في التمييز بين أنواع السكر، وعلى وجه التحديد السكريات المضافة أو السكريات التي تضاف إلى الأطعمة عندما تتم معالجتها أو تحضيرها.

يقول برايس إن بعض المصطلحات المتعلقة بالمنتجات - مثل «السكريات الطبيعية» أو «لا السكريات الاصطناعية» أو «المحلاة بشكل طبيعي» - غالبًا ما تكون ببساطة عبارة عن أساليب تسويقية.

2020-09-19T21:07:01+03:00 نظرًا لأن نكهة عسل النحل هي ما يميزه عن المُحليات الأخرى إلى حد كبير، يوصي الخبراء باستخدامه بطرق تبرز النكهة، كملعقة كبيرة مع الشاي الأخضر أو الزبادي أو الشوفا
مواصفات عسل النحل الجيد وكيف تعرف المغشوش
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


مواصفات «عسل النحل» الجيد.. وكيف تعرف «المغشوش»

يوجد منه 300 نوع.. والرحيق يحدد اللون والنكهة

مواصفات «عسل النحل» الجيد.. وكيف تعرف «المغشوش»
  • 319
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 ربيع الأول 1441 /  20  نوفمبر  2019   11:05 ص

نظرًا لأن نكهة عسل النحل هي ما يميزه عن المُحليات الأخرى إلى حد كبير، يوصي الخبراء باستخدامه بطرق تبرز النكهة، كملعقة كبيرة مع الشاي الأخضر أو الزبادي أو الشوفان أو زبدة الفول السوداني، فالعسل يعمل بشكل جيد مع مثل هذه المغذيات.

وحسب الخبراء فإن هناك أكثر من 300 نوع من العسل، الأنواع الرئيسية منها عضوية، داكنة، خفيفة، خام ومصفاة، ويشير الصنف إلى المكان الذي يأتي منه العسل، وأساس غذاء النحل المنتج له، ويعتمد اللون والنكهة والخصائص الغذائية الرئيسية للعسل على الرحيق الذي يستخدمه النحل في غذائه.

إذن ما هو أفضل نوع للشراء؟

يعتمد ذلك على النكهات التي تبحث عنها وكيف تستخدمها، فهناك نكهات ذات مذاق أقوى وأكثر تميزًا، ولكن ذلك قد لا يجعله رائعًا للبعض، أو للاستخدام مع الخبز على سبيل المثال، وعمومًا فإن العسل الداكن أعلى في مضادات الأكسدة، لكنه يميل إلى أن يكون ذات نكهة أكثر مرارة عن الأنواع الأخرى، وعندما يتعلق الأمر بشراء العسل، من المهم إجراء البحث؛ حيث يمكن قطع العسل الخام أو تخفيفه أو حتى غشه من المصدر غير الموثوق بمُحليات أخرى مثل شراب الذرة أو حتى الماء، ولذلك عليك دائمًا التأكد من المصدر، كما أن عليك دائمًا قراءة الملصق لتحديد ما ستحصل عليه.

كما أنه من السهل اكتشاف المنتج الأصلي من المغشوش إذا تمكنت من وضع يديك على العسل نفسه، فالعسل الحقيقي سميك وبطيء الحركة، على الرغم من أن نسيج العسل قد يختلف اعتمادًا على ما إذا كان خامًا أو غير مفلتر، ولا ينبغي أن ينتشر مثل الشراب، كما لن تشعر بلزوجة شديدة على يديك، مع الرائحة المتميزة، عادة ما تكون زهرية.

وكلما كان ذلك ممكنًا حاول شراء العسل المنتج محليًّا، من مكان يمكنك فيه رؤية نحل العسل أو طريقة إنتاج العسل؛ حيث يؤدي القيام بذلك إلى زيادة احتمال عدم غش العسل الذي تشتريه.

وحسب الخبراء يجب عدم الإسراف في تناول العسل أيضًا، مثلما هو الحال مع السكر المضاف، حتى وإن كان البعض يشعر بتحسن عندما يقرأ ملصق الطعام ويري العسل بدلًا من السكر، فعلى الرغم من أن العسل يأتي من مصدر طبيعي، إلا أنه لا يزال سكرًا إضافيًّا مثل شراب الذرة أو سكر القصب، وكما هو معروف فإن معظم التوصيات الصحية -بما في ذلك توصيات جمعية القلب الأمريكية- تؤكد على قصر السكر المضاف على نحو 6 ملاعق صغيرة يوميًّا للنساء، وحوالي 9 ملاعق صغيرة يوميًّا للرجال، وقد طلبت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مؤخرًا أن تبدأ ملصقات المواد الغذائية في التمييز بين أنواع السكر، وعلى وجه التحديد السكريات المضافة أو السكريات التي تضاف إلى الأطعمة عندما تتم معالجتها أو تحضيرها.

يقول برايس إن بعض المصطلحات المتعلقة بالمنتجات - مثل «السكريات الطبيعية» أو «لا السكريات الاصطناعية» أو «المحلاة بشكل طبيعي» - غالبًا ما تكون ببساطة عبارة عن أساليب تسويقية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك