Menu

محمد بن سلمان

الأمير محمد بن سلمان وولي عهد أبوظبي يستعرضان هاتفياً مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية

الأمير محمد بن سلمان وولي عهد أبوظبي يستعرضان هاتفياً مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية

أجرى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اتصالاً هاتفيًا، اليوم، بالشيخ محمد ...

ولي العهد يُعلن إطلاق مشروع «إعادة إحياء جدة التاريخية»

ولي العهد يُعلن إطلاق مشروع «إعادة إحياء جدة التاريخية»

أعلن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، إطل...

ولي العهد يؤكد لرئيس وزراء باكستان وقوف المملكة إلى جانب الشعب الأفغاني

ولي العهد يؤكد لرئيس وزراء باكستان وقوف المملكة إلى جانب الشعب الأفغاني

تلقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اتصالًا هاتفيًا اليوم، من دولة رئيس ا...

جائزة سيف ولي العهد تشعل منافسات مرحلة الحسم في مهرجان الهجن

جائزة سيف ولي العهد تشعل منافسات مرحلة الحسم في مهرجان الهجن

يرفع الاتحاد السعودي للهجن، غدًا الخميس، الستار عن المرحلة النهائية من منافسات النسخة الثالثة لمهرجان ولي العهد للهجن، الذي يقام تحت رعاية ص...

204 أشواط تشعل الصراع في مهرجان ولي العهد للهجن

204 أشواط تشعل الصراع في مهرجان ولي العهد للهجن

يترقب مهرجان ولي العهد للهجن إسدال الستار عن منافسات النسخة الثالثة، في 11 سبتمبر المقبل، التي جرت على أرض ميدان سباقات الهجن بمحافظة الطائف...

الأمير محمد بن سلمان يبعث برسالة خطية إلى ولي عهد الكويت

الأمير محمد بن سلمان يبعث برسالة خطية إلى ولي عهد الكويت

بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، رسالة خطية، إلى الشيخ مشعل الأحمد الج...

القيادة تعزي الرئيس تبون في ضحايا حرائق الجزائر

القيادة تعزي الرئيس تبون في ضحايا حرائق الجزائر

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، برقية عزاء ومواساة، للرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، في المتوفين نتيجة الحرائق التي شهدت...

الرئيس اليمني يلتقي الأمير خالد بن سلمان ويثمن دور السعودية في دعم بلاده

الرئيس اليمني يلتقي الأمير خالد بن سلمان ويثمن دور السعودية في دعم بلاده

التقى الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان. وقال مدير مكتب رئاسة الجمهورية اليمنية، عبدالله العليمي، ...

خادم الحرمين وولي العهد يهنئان «بيدرو كاستيلو» بفوزه برئاسة البيرو

خادم الحرمين وولي العهد يهنئان «بيدرو كاستيلو» بفوزه برئاسة البيرو

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، برقية تهنئة، إلى الرئيس بيدرو كاستيلو، بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية في ج...

خادم الحرمين وولي العهد يهنئان «جورج وياه» بذكرى استقلال ليبيريا

خادم الحرمين وولي العهد يهنئان «جورج وياه» بذكرى استقلال ليبيريا

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، برقية تهنئة للرئيس جورج وياه، رئيس جمهورية ليبيريا، بمناسبة ذكرى استقلال بلاده....

«القيادة» تهنئ رئيس المالديف بذكرى استقلال بلاده

«القيادة» تهنئ رئيس المالديف بذكرى استقلال بلاده

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، برقية تهنئة، للرئيس إبراهيم محمد صالح، رئيس جمهورية المالديف، بمناسبة ذكرى استق...

مجلس الوزراء يعتمد 12 قرارًا.. ترقيات حكومية وحسم أنظمة المدفوعات الخليجية

مجلس الوزراء يعتمد 12 قرارًا.. ترقيات حكومية وحسم أنظمة المدفوعات الخليجية

عقد مجلس الوزراء، جلسته اليوم عبر الاتصال المرئي، برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، رئيس مجلس الوزراء. وفي مستهل ال...

الإلكترونيات المتقدمة تستضيف طلاب «مسك الخيرية» لتهيئة مستقبلهم المهني

الإلكترونيات المتقدمة تستضيف طلاب «مسك الخيرية» لتهيئة مستقبلهم المهني

استضافت شركة الإلكترونيات المتقدمة، إحدى شركات الشركة السعودية للصناعات العسكرية «SAMI»، مجموعة من طلاب وطالبات مرحلة الثانوية العامة، وذلك ...

فيديو.. ولي العهد وسلطان عمان يتجهان لقصر نيوم بموكب رسمي

فيديو.. ولي العهد وسلطان عمان يتجهان لقصر نيوم بموكب رسمي

توجّه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع يرافقه السلطان هيثم بن طار...

القيادة تعزي أمير الكويت في وفاة الشيخ فيصل محمد عبدالعزيز المالك الصباح

القيادة تعزي أمير الكويت في وفاة الشيخ فيصل محمد عبدالعزيز المالك الصباح

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية عزاء ومواساة للشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، في وفاة الش...

فرحان حسن الشمري
فرحان حسن الشمري
الرؤية بالأرقام

كان  اللقاء التلفزيوني الذي أجراه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد حفظه الله وتطرق فيه إلى أبرز إنجازات رؤية المملكة 2030 وما تم خلال الأعوام الخمسة الماضية شيقاً وغنياً بتعداد المنجزات والتحليلات والمؤشرات الرقمية حيث قال سموه: "اقتربنا من كسر أرقام الرؤية قبل بلوغها كما يحصل في قطاع الإسكان وصندوق الاستثمارات العامة، مما يعني تحقيق أرقام أكبر في 2030، وسنرى ارتداداً قوياً في الأداء الاقتصادي هذا العام". وأضاف سمو ولي العهد في تنبيه وتحذير، أنه إذا لم نوزع أدواتنا ونحفظ مدخراتنا ونوجهها في الطريق الصحيح سنتحول يومًا بعد يوم إلى دولة أفقر وأفقر. وتكمن أهمية لغة الأرقام والمؤشرات التي استخدمها سمو ولي العهد في خطابه، بالإضافة أنها توضح الإنجازات على أنها أيضًا في نفس الوقت تعتبر من أهم الأدوات التي يعتمد عليها في صياغة القرارات المستقبلية وتقييم التقدم. وهنا وفي هذا السياق، نتطرق لأهم ما ذكر خلال الحوار من أرقام: 1. نسبة الإسكان من 47% إلى 60%. 2. الاقتصاد غير النفطي ارتفع بنسبة 4.5%. 3. البطالة من 14% إلى 11% وصولاً إلى 7%. 4. السوق السعودي من 7 آلاف إلى أكثر من 10 آلاف نقطة. 5. صندوق الاستثمارات العامة تعديل الهدف من 7 تريليونات إلى 10 تريليونات ريال في 2030. 6. الإيرادات غير النفطية من 166 إلى 350 مليار ريال سعودي. 7. الاستثمارات الأجنبية من 5 إلى 17 مليار ريال سنوياً. 8. ضريبة 15% مؤقتة من سنة إلى خمس سنوات، ولن تكون هناك ضريبة على الدخل. 9. وصول 3 جامعات سعودية ضمن أهم 200 جامعة في العالم (حاليا خمس جامعات مصنفة من أهم 500 جامعة). 10. جامعة الملك سعود تكون من أفضل عشر جامعات في العالم. وأيضًا حوى الحوار الكثير من التحليلات والمؤشرات الإيجابية أيضاً وما نرى أن الإنجازات المدعومة بالأرقام هي من أهم ما جاء في الحوار؛ حيث تعتبر من أصدق اللغات في التعاطي والتطوير ومعيار للتقدم وهو ما يجعلنا جميعًا، ويفرض علينا، أن نكون مساهمين ومتفائلين بمستقبل طيب لنا ولأجيالنا، داعين الله أن يزيد بلادنا من أفضاله ويوفق قادتها ويديم نعمة الأمن والأمان والخير عليها.

سلطان المالكي
سلطان المالكي
ولي العهد يكتب التاريخ ويعكس رؤى منظّري الاقتصاد

لا يمكن التعليق على لقاء سمو ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- مع الإعلامي القدير عبدالله المديفر الذي شاهدناه مساء أمس، دون أن أفتح دفتر ملاحظاتي وأقرأ ما دُوّن حول اقتصاد المملكة بين عامي 2014 و2016م، تلك الملاحظات التي تضمّنت تقارير مؤشرات اقتصادية عالمية وبنوكٍ دولية، منها البنك الدولي، حول المستقبل الغامض للاقتصاد السعودي، في ظل انهيار أسعار النفط عالمياً وبدء حملة استعادة الشرعية في اليمن، فكانت الأرقام تؤكّد هذا المستقبل غير المريح للرياض، لذا كان لا بد من رجل جريء يحمل ملفًا جريئًا وفاعلًا في التوقف عن إدمان النفط والتحول للاقتصاد المتنوع لضمان عدم الوقوع مرة أخرى في وحل انهيار أسعار النفط عالميًّا، لذا كان ولي العهد يكتب التاريخ ويعاكس رؤى منظّري الاقتصاد ويرفع اقتصاد المملكة عالميًّا. مقدمة طويلة لتقديم أطروحتي حول لقاء ولي العهد، فهو لقاء ثري لا يمكنك التعبير عنه سوى بالمقارنة، فالمقارنة هي السبيل الأوحد لتأكيد مصداقية ما تقول أو نفيه، فلقد كانت المؤشرات والتقارير الاقتصادية بين أعوام 2014 و2016م، تؤكد أن انهيار أسعار النفط في 2014 سيؤثّر على المملكة التي تعتمد على النفط بنسبة تصل إلى 80٪، إذن فالانهيار يولّد العجز في الميزانية، والذي سيبلغ حينها 118 مليار دولار في 2016 و97 مليار دولار في 2017، إذن فالفاتورة غالية ومكلفة. ولا ينفك الاقتصاد عن السياسة، فالربيع العربي كان ولا تزال آثاره تعصف بالعديد من الأنظمة والبلدان العربية، وكانت تغذيه قوى إقليمية وعالمية، وامتد حتى وصل للحديقة الخلفية للرياض وهي العاصمة صنعاء اليمنية، إذ لم يتوقف الانهيار الاقتصادي على النفط، بل تعداه إلى حرب فاتورتها مكلفة، بالإضافة إلى جائحة كورونا التي أطلّت برأسها في مارس 2020م، لذا كان لا بد من عمل يقوده رجل شجاع، وهو ما تمثل في شخصية ولي العهد. ما ذكرته -أعلاه- كان رده واضحًا وجليًّا في حوار ولي العهد الليلة، فعلى المستوى الاقتصادي فقد قدمت رؤية 2030 حلولًا سكنية لترتفع نسبة الإسكان من 47% إلى 60% فقط في أربعة أعوام، ونما الاقتصاد غير النفطي بنسبة 4.5 %، كما انخفضت البطالة إلى 11٪، كما تضاعفت الاستثمارات الأجنبية 3 مرات وقفزت من 5 مليارات ريال سنويًّا إلى 17 مليار ريال سنويًّا. كما تناول ولي العهد عددًا من الملفات، مثل حقوق الإنسان والتعليم والأنظمة والقوانين. وبلا شك فإن مثل هذه الملفات مهمة وضرورية لأنها تكمل حلقة التطور، فكما أكد ولي العهد أن هذه الفرص من أجل الوطن والمواطن، تأتي هذه السلسلة لتكمل التطور الذي تشهده المملكة في شتى المجالات.

د. عبدالله القفاري
د. عبدالله القفاري
المحاكم الافتراضية والذكاء الاصطناعي

التحول الكبير الذي يقوده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان في المجال الإلكتروني وجعله أولوية من أولويات رؤية المملكة 2030 في كل مفاصل الدولة من هذا المنطلق الكبير أتحدث في هذا المقال عن أهمية المحاكم الإلكترونية «الافتراضية عن بعد» وهي تجربة شاهدتها من خلال عملي في مكاتب المحاماة في بريطانيا وحضوري للمحاكم هناك لمدة عام خلال فترة التدريب التي قمت بها وقت دراستي للماجستير في مجال القانون التجاري الدولي في بريطانيا وكانت محكمة «كنت» بدأت عام 2009 كأول محكمة افتراضية بالكامل وتستخدم الشهود والاتصال بالشرط والسجون وتسجيل الاتصال صوتا وفيديو عند الحاجة. وكذلك يوجد في بعض مجالات القضاء دوليا مثل هذه المحاكم وخاصة ما يتعلق بالتعاملات التجارية الإلكترونية وبعض المحاكم الدولية الخاصة بالحقوق الفكرية ومنها المحكمة الإلكترونية لولاية ميتشيجان الأمريكية كما أن الحكومة الصينية تشجع بشكل كبير على الرقمنة لتبسيط طريقة التعامل مع القضايا في نظامها القضائي الشاسع باستخدام الفضاء الإلكتروني وتكنولوجيا على غرار قاعدة بيانات موزعة لا يمكن تنقيحها يطلق عليها «بلوك تشين» أو «سلسلة الكتل» و«الحوسبة السحابية» التي توفر معلومات عبر الإنترنت حسب الطلب بحسب وثيقة بشأن سياسة المحكمة الشعبية العليا كما كشفت الصين عن قضاة ذكاء اصطناعي ومحاكم إلكترونية وأحكام تصدر على تطبيقات متنوعة وكانت أول «محكمة إلكترونية» في الصين تأسست في 2017 في مدينة هانجتشو؛ كذلك الحكومة اليابانية في العاصمة طوكيو وسبع مدن أخرى قررت عقد اجتماعات على شبكة الإنترنت في فبراير 2020 لربط القضاة والمحامين عبر شبكة الإنترنت «أونلاين» للمساعدة فى تسهيل الاجتماعات الضرورية للقضايا. التحول الرقمي الذي تقدمه وزارة العدل بالمملكة اليوم أحد المشاريع الرائدة التي تسعى فيها إلى «محاكم بلا ورق» وهذي خطوة جديرة يجب ذكرها وشكرها وهي مرحلة من مراحل المحاكم الإلكترونية؛ ولكن الذي يجب أن يكون ونسعى إليه بقوة والذي أتحدث عنه في هذا المقال دون تفصيل كبير هو طرح مخالف تمامًا أو ربما أكثر تقدما وسيصنع ثورة كبيرة في تقدم القضاء السعودي وسوف يساعد على تقليل القضايا عن القضاة الحاليين بنسبة 60% إلى 70% وستكون المحاكم الرقمية عن بعد لا يلزم حضور أي طرف فيها إلى مكاتب أو مباني جديدة وهي عبارة عن صناعة محاكم افتراضية كاملة مصدرة للأحكام و متخذة الإنترنت كوسيلة أساسية في تقديم الدعوى وحتى الترافع وإصدار القرارات والاستئناف لتبسيط التعامل مع قضايا تحمل جانبًا رقميًا كالنزاعات التجارية وكل ما يخص مسؤولية منتجات يتم شراؤها عبر الإنترنت أو قضايا التأمين أو الفواتير الاستهلاكية وكذلك القضاء المروري والقضاء الأسري وغيرها من القضايا العمالية والاجتماعية والمالية المتوسطة والصغيرة. وسيكون لها آلية خاصة وسوف يكون النظر في القضايا من قبل مهنيين غير القضاة الحاليين من الحكماء والقضاة المتقاعدين والمحامين المتعاونين وأساتذة الجامعات ومن يرغب من القضاة كعمل إضافي وسيكون هناك مكافأة على القضية بنظام مشجع ومحفز للعمل من الجوال وفي أي مكان في العالم وسيكون هناك تعاون مع منظمات ومحاكم دولية في تبادل الخبرات والتجارب الناجحة في المجال التقني والتنظيمي. المحاكم الرقمية الافتراضية ستكون وسيلة للإنجاز بشكل كبير وسيكون للذكاء الاصطناعي دور أيضا كبير وفاعل في صناعة الخدمات الآلية التي سوف تتحمل جزءًا كبيرًا من العمل ومن التعرف على العميل ورفع مستوى الأمان في نظامها وتشجير القضايا وفهرسة وفرز الأحكام والسوابق واقتراح الأحكام للقاضي من خلال الأرشفة الذكية وربما تراسل العميل من خلال الذكاء الاصطناعي قبل أن يتم فتح جلسة إلكترونية مع القاضي إن احتاج لذلك. أتمنى أن تكون المملكة سباقة إلى هذا العمل الجبار خاصة في ظل وزير العدل السعودي الذي يسعى جاهدا إلى تطوير المرفق العدلي بالمملكة بشكل جميل جدا وبدعم واضح من ولي العهد السعودي الذي يسعى إلى تحول المملكة إلى حكومة إلكترونية افتراضية واحدة في جميع مفاصل الحياة وليس هذا على الله بعزيز إذا توافرت القيادة الفذة وأيادٍ مساعدة ووزراء قادة ووكلاء على قدر كبير من الوعي والحماس بأهمية رقمنة الدولة في كل مجالاتها دون تردد أو تأخر ودون نقاش أو مناقشة في ظل الدعم الحكومي غير المحدود وفي هذا الهدف الاستراتيجي العظيم الذي أوضح لنا السيد كورونا مشكورا أهميته اليوم والعالم صغيره وكبيره معزول في منزله كأنه يقول لهم حولوا خدماتكم من المنزل!

نأسف, لا توجد نتائج
نأسف, لا توجد نتائج