تحذيرات عالمية.. 2024 الأكثر سخونة على الإطلاق في العالم

ارتفاع درجات الحرارة
ارتفاع درجات الحرارة

تحذيرات عالمية جديدة بشأن ارتفاع درجات الحرارة وأن يكون العام الحالي 2024 هو الأكثر سخونة على الإطلاق في العالم، في ظل ما تشهده الكرة الأرضية من تغيرات مناخية، وكذلك تأثرها بظاهرة النينيو، وهما ما يؤديان إلى ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات قياسية هذا العام حتى الآن.

ارتفاع درجات الحرارة في العالم

وقالت وكالة مراقبة تغير المناخ بالاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، إن شهر يونيو الماضي كان الأكثر سخونة على الإطلاق، في ظل سلسلة من درجات الحرارة الاستثنائية، وهو ما دفع بعض العلماء لاعتبار عام 2024 على المسار لكي يصبح العام الأكثر سخونة على الإطلاق.

ووفقا لما أعلنته وكالة "كوبرنيكوس" لتغير المناخ التابعة للاتحاد الأوروبي، في نشرتها الشهرية، فكل شهر منذ يونيو 2023، يصنف على أنه الأكثر سخونة على الكوكب منذ بدء التسجيل، مقارنة بالشهر المقابل في السنوات السابقة، وذلك على مدار 13 شهرا على التوالي.

فيما تشير أحدث البيانات إلى أن عام 2024 قد يتفوق على العام الماضي 2023 الذي كان الأكثر سخونة منذ بدء التسجيل، حيث أدى تغير المناخ الناجم عن أنشطة بشرية وظاهرة النينيو المناخية إلى ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات قياسية هذا العام حتى الآن.

وشهدت العديد من دول العالم موجات شديدة الحرارة خلال الآونة الأخيرة، حيث ارتفعت درجات الحرارة في نيودلهي بشكل كبير ما أدى إلى حالات وفيات، فيما أدت موجات الحر الطويلة وغير المسبوقة في اليونان أيضا إلى وفيات بين السياح.

ونقلت تقارير إعلامية، عن عالمة المناخ في معهد جرانثام بـ"جامعة إمبريال كوليدج" في لندن، فريدريك أوتو، تأكيدها أن هناك فرصة كبيرة لأن يصبح عام 2024 هو العام الأكثر سخونة على الإطلاق، موضحة: "ظاهرة النينيو ظاهرة تحدث بشكل طبيعي وستأتي وتذهب دائما. لا يمكننا إيقاف ظاهرة النينيو، لكن يمكننا وقف حرق النفط والغاز والفحم".

ما هي ظاهرة النينيو؟

وظاهرة النينيو الطبيعية، هي ظاهرة مناخية، تؤثر على أنحاء من العالم، وتؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة المياه السطحية في شرق المحيط الهادي، وكذلك رفع متوسط درجات الحرارة العالمية، ومع تراجع تأثيرها عالميا، لكنها ظل موجودة، فيما يترقب العالم تشكل ظاهرة معاكسة وهي ظاهرة "لانينيا" الأكثر برودة في وقت لاحق من هذا العام.

وعلى الرغم من الوعود بالحد من الاحتباس الحراري العالمي، فقد فشلت البلدان بشكل جماعي حتى الآن في الحد من هذه الانبعاثات، مما أدى إلى ارتفاع درجات الحرارة بشكل مطرد لعقود من الزمن.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa