ياسمين صبري تشارك الجمهور بصورها في أثناء ممارسة اليوجا

ياسمين صبري تنشر صورها في أثناء ممارسة اليوجا
ياسمين صبري تنشر صورها في أثناء ممارسة اليوجا

نشرت الفنانة المصرية ياسمين صبري صورًا لها عبر حسابها الرسمي على "إنستغرام " من داخل الجيم وهي تمارس اليوجا.

وعُرف عن الفنانة المصرية ياسمين صبري حبها الشديد لمختلف أنواع الرياضة، فكثيراً ما تقوم بنشر صورها اثناء قيامها بالتمارين الرياضية، وبالأخص رياضة التأمل "اليوجا" التي هي إحدى أهم الرياضات التي تعمل على تمرين العقل بجانب الجسم، وتنمي المهارات الحسية وتواصل الفرد مع جسمه بشكل كبير.

وكانت قد صرّحت في وقت سابق في أثناء لقائها ببرنامج "صاحبة السعادة" مع "إسعاد يونس" عن حبها الشديد لليوجا، مصرّحة أنها سبب راحتها النفسية ومصدر طاقتها الإيجابية.

وكشفت أن سبب سفرها الأساسي لـ"بالي" كان لممارسة اليوجا من موطنها الأصلي، حيث تعتبر بالي والهند أكثر الدول اهتماماً باليوجا ولديهم معلمين على أعلى مستوى .

الزواج الأول لياسمين صبري

 

ويعتبر لقاء ياسمين ببرنامج صاحبة السعادة قبل قرابة ال 4 سنوات هو بداية اهتمام الجمهور بحياة الفنانة الخاصة، حيث أعلنت في هذا البرنامج وللمرة الأولى عن زواجها بشخص من خارج الوسط الفني، ولم توضّح الكثير عنه، ولكنها قالت إنه شخص رياضي وإن حياتهم على قدر كبير من التفاهم.

إلا إنه وبعد تلك التصريحات بقليل خرجت الفنانة لتعلن انفصالها عن زوجها الأمر الذي أحدث ضجة واسعة آنذاك، ولكنها لم تبدِ أسبابًا واكتفت بإعلان انفصالها بعد ظهورها على الشاشة بقرابة ال 5 أيام.

 وبعد فترة من انفصالها أعلنت صبري ارتباطها برجل الأعمال المصري "أحمد أبو هشيمة"، ولكن حدث الانفصال مرة أخرى بعد قرابة العامين من الزواج.

خلافات ياسمين صبري مع والدها

واحتلت ياسمين صبري محركات البحث في الآونة الأخيرة بشكل واسع ما بين إعلان انفصالها أو زواجها، ولكنها استطاعت أيضًا أن تحظى باهتمام الجمهور من خلال خلافاتها مع والدها الذي كشف عددًا من الحقائق عن حياتها.

بدأت شرارة الخلاف بين ياسمين صبري ووالدها وقت فرح أخيها الذي رفضت حضوره، ولم تبعث حتى وردًا أو هدية أعتذار لأخيها الذي انتظرها طويلًا قبل بدء مراسم الفرح بحسب ما قاله "أشرف صبري".

لتتوالي التصريحات بعد ذلك، فيكشف بعد ذلك أن والدة ياسمين هي المتحكمة الأولى في حياتها وسبب انفصالها من زوجها الأول "محمد" التي أقنعتهت أنه لم يعد يناسب حياتها كنجمة، وأنها يجب أن تتزوج أحدًا ينتمي إلى تلك الطبقة، مشيراً إلى أن زواجها من أبي هشيمة لم يكن على علم به، وكذلك انفصالها منه،

كما كذّب أشرف صبري ابنته التي صرّحت في أحد أحاديثها إنها كانت طفلة فقيرة، وتضطر إلى الذهاب إلى المدرسة على قدميها، وكذلك تكمل الشهر بلا مال نظراً لظروفها، وكانت قد أعلنت كذلك في أحد تصريحاتها إنها عاشت مع جدها وجدتها لأمها حتى عمر 18 عامًا.

وقال أشرف صبري إن تلك التصريحات عارية من الصحة تمامًا وإنه كان يوفر لها حياة كريمة، إضافة إلى التحاقها بواحدة من أغلى وأرقى مدارس الإسكندرية، وكان يوفر لها خادمة خاصة تقوم على أعمالها مؤكداً أن ابنته كانت تعيش معه حتى انتقلت إلى بيت زوجها، وليس كما قالت مع جدتها.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa