مع موجات الجفاف العالمية.. أين نجد غالبية الماء العذب؟

الماء العذب
الماء العذب

تشهد أوروبا والصين وعدد من دول العالم موجات جفاف غير مسبوقة، بعدما تسبب ارتفاع درجات الحرارة في جفاف الأنهار والبحيرات، وانخفاض منسوب المياه للمرة الأولى في التاريخ، الأمر الذي استوجب البحث عن مصدر أين نجد معظم الماء العذب، للحماية من الجفاف المستقبلي.

المصادر الرئيسة للماء العذب:

تتركز النسبة الكبرى في العالم من الماء العذب في الغطاء الجليدي في أنتاركتيكا، والذي يحتوي على حوالي 90% من المياه العذبة الموجودة على سطح الأرض.

وبالبحث حول أين نجد الماء العذب، فإنه يتواجد في القمم الجليدية والكتل الثلجية، بخلاف الأنهار الجليدية والبحيرات والخزانات والبرك والأنهار والأراضي الرطبة والمياه الجوفية.

اقرأ أيضاً
حالة تأهب في البرازيل بسبب أسوأ موجة جفاف منذ 91 عامًا
الماء العذب

أين نجد الماء العذب؟

يعتمد تواجد الماء العذب في الأساس على نسبة تساقط الأمطار والثلوج على سطح الأرض، ويغطي الماء حوالي 71٪ من سطح الأرض، لكن جزءًا صغيرًا فقط من تلك المياه هو مياه عذبة. فقط حوالي 2.5٪ منه و 0.3٪ فقط متوفر على السطح.

إضافة إلى أن 69.6٪ من المياه العذبة على الكوكب هي على شكل ثلج وجليد، وإجابة على سؤال أين نجد الماء العذب؟؛ تم العثور على نسبة 0.3٪ المتبقية من المياه العذبة على الكوكب في البحيرات والأنهار والمستنقعات والغلاف الجوي.

مصادر الماء العذب الرئيسة:

تتمحور 3 مصادر رئيسة للحصول على الماء العذب، أبرزها المياه الجوفية، والمياه السطحية من أنهار وبحيرات، وتجميع مياه الأمطار، حيث يقوم عدد من البلدان اليوم ببناء سدود لتجميع مياه الأمطار لضمان تجميع أكبر قدر من الماء العذب.

وتعتبر مياه الأمطار من أهم مصادر المياه العذبة حتى على نطاق ضيق، حيث أن الأمطار التي يتم تجميعها من الأسطح أو غيرها من المناطق ذات الأسطح الصلبة وتخزينها حتى الحاجة إليها يمكن أن توفر مصدرًا مهمًا للمياه لأغراض عديدة.

اقرأ أيضاً
كارثة.. جفاف البحر المتوسط بسرعة غير متوقعة و500 مليون نسمة معرضون للهلاك
الماء العذب

ذوبان الجليد والماء العذب:

من ناحية أخرى، توقَّع علماء جامعتي جرونينجين وأوتريخت في هولندا، أن يتغيَّر اتجاه التيار الشمالي في المحيط الأطلسي، الذي يعتبر امتدادًا لتيار الخليج الدافئ خلال القرن الحالي؛ ما يسبِّب كارثة مناخية لأوروبا.

ويفيد موقع EurekAlert، بأن زيادة كمية الأمطار وذوبان الجليد في جرينلاند؛ بسبب ارتفاع درجات الحرارة في العالم، سيؤدي إلى زيادة كمية المياه العذبة في الطبقات العليا بالجزء الشمالي من المحيط الأطلسي، حسب «روسيا اليوم».

وقد بيَّن النموذج الجديد، أن تراكم الماء العذب غير قادر على مدى ألف سنة من تدمير التيار الشمالي في المحيط الأطلسي، الذي يجلب المياه الدافئة إلى سواحل شمال أوروبا، ويلطّف المناخ المحلي.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa