فهد الطبية توضّح عوامل خطورة الإصابة بالارتجاع المريئي وأعراضه

الارتجاع المريئي
الارتجاع المريئي

أوضّحت مدينة الملك فهد الطبية عوامل خطورة الإصابة بالارتجاع المريئي مبيّنة أن المعاناة من حرقة في الصدر من أبرز أعراض الإصابة.

عوامل خطورة الإصابة بالارتجاع المريئي

وقالت مدينة الملك فهد الطبية في انفوجراف توضيحي نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر" أن الارتجاع المريئي هو حالة مرضية شائعة تحدث بسبب رجوع حمض المعدة ومحتوياتها إلى المريء، تسبب ألم حارق خلف عظمة الصدر (الحرقان)، تكرارها وشدتها تستوجب زيارة الطبيب.

ومن عوامل خطورة الإصابة بالارتجاع المريئي ما يلي:

- السمنة.

- التدخين.

- الحمل.

- فتق الحجاب الحاجز.

أعراض الإصابة بالارتجاع المريئي

- الشعور بألم وحرقة في الصدر.

- الشعور بطعم حامض في الفم.

- الفواق (الحازوقة).

- سوء رائحة الفم.

وقد تزداد الأعراض سوءاً عند الانحناء أو الاستلقاء أو بعد الإكثار من الأكل (التخمة).

مهيجات الارتجاع

- القلق والإجهاد.

- تناول المنتجات الحمضية والطماطم كالصلصة والكاتشب.

- تناول الوجبات الكبيرة والأطعمة الدسمة والمقلية الحارة.

- المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

طرق الوقاية من التهاب المريء

يمكن اتباع بعض الطرق التي تساعد على تجنب حدوث الارتجاع المريئي ومنها:

1- تجنب الأطعمة التي تزيد من احتمال حدوث الارتجاع المريئي مثل الكافيين والكحول.

2- تناول الأدوية مع كميات كافية من الماء.

3- اتباع نظام غذائي مناسب يحافظ على وزن صحي ولا يحتوي على الكثير من الدهون واللحوم الحمراء، ويفضل أن يحتوي على مزيد من الخضار.

4- تجنب مسكنات الألم قدر الإمكان إلا في الحالات الطارئة.

5- الإقلاع عن التدخين.

6- تجنب الاستلقاء بعد الطعام أو النوم بعده مباشرة وترك فترة زمنية كافية لهضم الطعام قبل الاستلقاء أو النوم.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa